يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

عبد الله المغلوث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2009)
عبد الله أحمد المغلوث
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 24 يوليو 1978 (العمر 39 سنة)
الجنسية  السعودية
الحياة العملية
المهنة صحفي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

عبد الله بن أحمد بن عبد الله المغلوث، كاتب صحفي سعودي، ولد في الأحساء، المملكة العربية السعودية، في 24 يوليو 1978 م. عمل في عدة صحف ومجلات عربية وسعودية مثل: اليوم، والحياة، والوطن، وإيلاف، والقافلة، وفوربز، وترحال.

السيرة العلمية والعملية[عدل]

حصل على درجة البكالوريوس عام 2005 من جامعة ويبر الحكومية بمدينة أوجدن، ولاية يوتاه، في تخصصي الاتصالات وتقنيات التسويق. وحصل على الماجستير من جامعة كولورادو. وقد نال جائزة الأمير بندر بن سلطان للتفوق العلمي. ونال شهادة الدكتوراة في الإعلام في مانشستر.

يكتب حالياً مقالاً أسبوعياً في جريدة الوطن السعودية، كل سبت، يتحدث فيه عن مواضيع اجتماعية، وثقافية.

يعمل موظفا في أرامكو السعودية منذ أكتوبر 2005، وسبق أن ترأس وحدة العلاقات الإعلامية في الشركة عام 2006. وفي نوفمبر 2007 ترأس لجنة الإعلام في قمة أوبك الثالثة. كما ترأس لجنة الإعلام في اجتماع جدة للطاقة الذي عقد في جدة في مايو عام 2008. وقد تمت إعارته للعمل في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في عام 2008 إلى أن تم ابتعاثه لدراسة الدكتوراه.

مؤلفاته[عدل]

صدر له:

  • أرامكويون... من نهر الهان إلى سهول لومبارديا، عن العبيكان للنشر، 2008.
  • الصندوق الأسود...حكايات مثقفين سعوديين، عن دار مدارك للنشر، 2010.
  • كخه يا بابا...في نقد الظواهر الاجتماعية، عن دار مدارك للنشر، 2011. ومنها اقتباس: "جربوا أن تفشوا مشاعركم وأحاسيسكم وانطباعاتكم وأحلامكم مباشرة. لا تدخروا شيئا إلى الغد." [1]
  • مضاد حيوي لليأس...قصص نجاح سعودية، عن العبيكان للنشر، 2011.
  • تغريد في السعادة والتفاؤل والأمل، عن دار مدارك للنشر، 2012.
  • إنترنتيون سعوديون، عن دار مدارك للنشر، 2013.منها نقتبس:"تذكروا أن أكثر الأشخاص المناهضين لخياراتكم سيكونون أول من يصفقون لكم عندما تنجحون"[1]
  • "الساعة 7:46 مساءً" .. عن دار (مدارك للنشر), 2013.نقتبس منها:"إنّ أسهل طريقة لقراءة مستقبل الشعوب ، هو تصفّح أطفالهم."[1]
  • "غداَ أجمل" عن دار مدارك للنشر 2017 .

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت Goodreads