المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

عبد الله بن عبد الرحمن السلوم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
عبد الله بن عبد الرحمن السلوم
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

الشاعر عبد الله بن عبد الرحمن السلوم العنقري التميمي، ولد عام 1370هـ في بلدة القرائن في الوشم وتوفي سنة 1423 هـ. نشأ وهو يستمع للشعر، خاصة أن والده شاعر مفوه له قصائد اشتهر بها لا تقل جمالا وبهاء عن شعر كبار معاصريه وسابقيهم. نال شهادة الليسانس في التاريخ عام 1396 هجرية وذلك من جامعة الملك سعود (الرياض) آن ذاك. تدرج في سلم الوظيفة الحكومية إلى أن تبوأ المرتبة الخامسة عشرة في امارة منطقة الرياض وكيلا مساعدا للشؤون الأمنية و مديراً للمكتب الخاص للأمير سلمان بن عبد العزيز حتى وفاته. قد اتصف بدماثة الأخلاق، وحسن التعامل،والتواضع ،وهدوء الطَبْع وقد تميز شعره بقوة العبارة وصدق العاطفة وجزالة وعمق المعنى وغزارة الإنتاج، فأتت قصائده محببة للنفس، تسكن الوجدان وتحرك المشاعر فعلى الرغم من طول نفسه في بنائه للقصيدة إلا أنه استطاع المحافظة على الوحدة العضوية والموضوعية لها مما يجعل القارئ في اتصال وتواصل دائماً معها. صدر له ديوانان (ديوان الخطوة الحائرة) عام 1402هـ وديوان (عبد الله السلوم) عام 1416هـ

وصفه الشاعر الكبير عبد الله الفيصل في لقاء صحفي بأنه (قمة من قمم الشعر) كما كان له مساجلات كثيرة مع الأمير محمد السديري حتى اسماه (بحتري الشعر الشعبي)، وكذلك له مساجلات مع الكثير من الشعراء مثل محمد السياري، والشاعر عبد الله بن عون، والشاعر محمد بن زبن عمير، وعمير بن زبن بن عمير، وعبد الرحمن العطاوي، وعبد الرحمن بن قاسم، وعبد الله السياري، والحميدي الحربي، وعبد الله الثميري، و راشد بن جعيثن، وخضير البراق، وصنيتان المطيري، وسعدان الرشيدي، وفهد السياري، وحمود البغيلي، وغيرهم، وقد احتضنت مدارات شعبية العديد من قصائده ومساجلاته.

قصائده[عدل]

في هذه القصيدة يصف نجد ومدى حبه لها وتعلقه بها:

نجد الغريب بها يسمونه الضيفيومه يهمل في كثير البلادي
وان شاف بعض الناس من وقته الحيفيلجا بها من خاف ظلم المعادي
دار حكمها الدين والعدل والسيفيرجع بها التايه لدرب الرشادي
ان غبت عنها شدني عابر الطيفوذكرت فيها كل روضه ووادي
ان غبت عنها شدني عابر الطيفوذكرت فيها كل روضه ووادي

البحر صديق الشعراء حيث يبوحون له بما يختلج في ذاتهم ويعبرون له ما تكنه صدورهم.

وفي هذه الأبيات التي يخاطب بها الشاعر البحر حيث يقول:

لانك يا بحر دايم تسمى ملتقى العشاقنصيتك يا بحر كودك تفرج عني الضيقه
نسيمك فيه معنى للحنان يداعب المشتاقوتكسر موجك الهادي يجدد فيه تشويقه
رميت هموم قلبي في ثانيا موجك الرقراقعسى هم جمعته تسعف أمواجك بتفريقه
تحملت الهموم اللي سبايبها ولع وفراقوهذي عادة الولهان يشكي قل توفيقه

ومن القصائد التي خلدها التاريخ وحفظتها القلوب وتفاعلت معها الأحاسيس توفرت فيه كل مقومات الديمومة والاستمرار هذه القصيدة التي أرسلها للمرحوم الأمير محمد السديري منها:

باقي من الذكرى رسوم للاطلالهوج الرياح العاتية ما محتها
اظنها تبقى على مر الأجيالتفيد عن قدرة يدين بنتها
أرض نشا فيها من الخلق نزالوشخص عشقته عاش في ناحيتها
ان غبت عنها شفت من ضيقة البالما يلحق النفس العلية عنتها
وان جيتها عقب التباطي والامهالفرجلي تسير الين تاصل جهتها
واقف عليها وارسل الطرف يجتالوالرجل ماكن البسيطة تحتها
تموج كني واقف فوق زلزالوعيني تضيق بعبرة حابستها
اخاف يدري بي حسود وعذالحيث العيون دموعها هي لغتها

وله هذه القصيدة التي تتميز بالحكمة والعبرة:

يقطع ربيع لو عيونك تراعيهما ذقت منه الا العنا والمضره
غلطان يوم انك تجي في حراويهقد قالها العقال.. عشرين مره
اترك سبيل يوصله وش تبي فيهمالك من المصلوح مثقال ذره
لا صار ما تطمع بنيله وترجيهفالبعد عن طاريه عز ومسره

كثير من الناس ينساق خلف المظاهر وينخدع بها ولكن الشاعر له رؤيته الخاصة حيال هذه الظاهرة حيث يقول:

المظهر اللي ينخدع به كثيرينانا يساوي في حياتي ولا شيء
ما ينخدع قلبي بما يعجب العينهذي حقيقة مذهبي دام انا حي

وفي هذه الأبيات التي يتجلى بها دقة الوصف وحسن الرصف وقوة المعنى وعذوبة المفردة حيث يقول:

جيتك بقايا روح في هيكل إنسانابيك ترسمني للاحزان لوحه
ارسم وخذ مني دليل وعنوانكيف الاسى يغتال نفس طموحه

في هذه الأبيات التي يحاور بها حمام الورق كنوع من الشكوى والتفريغ النفسي للشاعر في أبيات تنساب عذوبة وتتدفق شاعرية:

حمام ياللي تزعج الصوت بلحوننوحك طرب منتاب مثلي معنا
يالورق نوحك زادني هم وشطونارجيك خفف لوعتي لا تغنا

الوداع التياع، وهم يجزع النفس ويقلق الذات وهذه الأبيات من قصيدة له في الوداع منها:

قال الوادع وقلت هذا مكانيوالله لو طال الزمن ما تعداه
اما إلى منه رجع له لقانيوالا يكفيني مكانه وذكراه

وهذه القصيدة التي يصف بها الرحيل ومعاناته بليل طويل..

ضحى البين كل شال واقفت رحايلهوانا كل مظهور عيوني تخايله
مع البيد يوم اقفوا وقفت ضعونهمبدى الجفن دمع الحزن ينثر بلايله
وزمى دونهم من مهمه الجرد ما زمىسرابه بنى ياسي وحامي قوايله

وله هذه القصيدة التي يذكر بها أن الوقت هو نفسه لم يتغير ولكن السر في تغير طباع الناس..

اذكر من الماضي نوادر علومهواشوف بالحاضر تغير سجاياه
الوقت نفس الوقت ليله ويومههو ما تغير في صروفه ومسعاه
اللي تغير فيه واخلف سلومهناس تعايش فيه حلوه وبلواه

المصادر[عدل]

  • ديوان الشاعر عبد الله السلوم
  • (عبد الله الفيصل في حوار شيق: خالد الفيصل من أساتذتي..والسلوم قمة), تراث الجزيرة الشعبي، جريدة الجزيرة السعودية, الجمعة 07 ربيع الأول 1410 العدد 6217 ص 17
  • (جمع عذوبة المفردة ورقة الأسلوب: عبد الله السلوم بصمة الشعر التي لا تبهت), للباحث إبراهيم الشتوي، جريدة الجزيرة السعودية, الأحد 04 ذو القعدة 1429 العدد 13184