المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

عبد المحسن تركي السالم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عبد المحسن تركي السالم
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة مايو 8, 1989
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2010)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أبريل_2010)

عبد المحسن تركي السالم

ولد في العام 1/4/1941 في مدينة بلدروز التابعة لمحافظة ديالى في العراق وهو الابن الثالث من ثمانية أبناء. والده تركي عبود السالم كان يعمل حينها بمنصب مدير مال في الناحية وحيث ان الموضفين في زمن الملكية كانوا كثيري التنقل بين المحافظات فكان كل أخ من اخوته السبعة قد ولد في محافظة مختلفه حتى استقروا أخيرا في بغداد.

انتمى في شبابه إلى تنضيم حزب البعث العربي الاشتراكي وحيث ان اعضاء الحزب كانوا مطاردين من قبل الشيوعيين حينها ومن النضام ترك منزل الاهل وسافر إلى بغداد ليكمل دراسته الإعدادية في اعدادية الاعظمية للبنين والجامعيه في كلية القانون والسياسه جامعة بغداد تنقل اثنائها من منزل خاله في شارع فلسطين إلى بيت جده إلى سكن العازبين في منطقة البتاوين بسبب المطاردات.

عانى من السجن السياسي لاكثر من مرة وفي خاتمة المطاف حاله كحال أكثر البعثيين ترك العراق إلى القاهرة في العام 1967 حيث امضى هناك بعض الوقت وتزوج هناك. لكونه كان يمتلك موهبتا شعريتا فذة وكان أيضا رساما ماهرا وهذه المواهب اضافتا لكونه سياسيا فقد تعرف في القاهرة على عمالقة الفن المصري ان ذاك ام كلثوم والموسيقار محمد عبد الوهاب والفنان شفيق جلال وكان متواصلا معهم على الدوام.

عاد بعد ثورة تموز 1968 حيث عاش كأي مواطن في العراق وقد ترك العمل الحزبي . وقد رزق بـ عمر 1970 وسمر 1974 عمل بعد عودته في وزارة التجارة لفترة من الزمن حتى العام 1976 سافر إلى القاهرة ليكمل الماجستير في جامعة عين شمس واكمله بتفوق وعاد في العام 1979 وحال عودته صدر امر من الرئيس العراقي حينذاك صدام حسين بنقله إلى مجلس شورى الدولة في زمن الكتور منذر الشاوي وزير العدل الاسبق في العراق وكان اصغر عضو في حينها وضل بمنصبه إلى 8 مايو 1989 حيث وافاه الاجل في ثالث ايام العيد بعد يومين من وفاة عدنان خير الله طلفاح وزير دفاع العراق حينذاك.

له عدة مؤلفات منها التعسف الإداري وغيرها وكان هوه من اسس برنامج اضواء العداله الذي كان يناقش مشاكل المواطنين مباشرتا وقد ساهم بحل أغلب مشاكلهم وتضلماتهم. كان محبوبا من الصغار قبل الكبار لم يكن يوما من الذين يبحثون عن مصالحهم الشخصية برغم منصبه وكان متواضعا جدا لم يرغب حتى اخر لحظه في حياته ان يترك منزله القديم الي سكن فيه في بدايت حياته احب الجميع واحبه الجميع وكان لايخشى في الحق لومة لائم وممكن ان يساند الغريب على القريب لو كان قريبه قد اخطأهكذا كانت حياته بعد الثورة هادئة جدا وكان دودا اجتماعيا يحب الاختلاط وكذلك كانت وفاته هادئتا كحياته.كانت وفاته مفاجئتا للجميع فهو لم يشتك يوما من مرض أو الم. بكاه الأطفال والشيوخ. الرجال والنساء. حياته السريعة حيث لم يتجاوز ال48 عام كانت مليئة بالأحداث والمفاجئات ومنها مفاجأة وفاته.

قالب:سيرة شخصيه