عبد الوهاب بن بخت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عبد الوهاب بن بخت
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة 113 هـ
سبب الوفاة قتل في المعركة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الإقامة المدينة المنورة  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الكنية أبو عبيدة
اللقب القرشى الأموي المكي
الحياة العملية
الطبقة الطبقة الخامسة، صغار التابعين
مرتبته عند ابن حجر ثقة[1]
المهنة محدث،  ومجاهد  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

عبد الوهّاب بن بخت أبو عبيدة القرشي الأموي (- 113 هـتابعي، وقائد عسكري أموي شارك في حملات الدولة الأموية ضد الإمبراطورية البيزنطية، وأحد رواة الحديث النبوي الثقات. قُتل في أحد المعارك مع الروم سنة 113 هـ.

سيرته[عدل]

هو عبد الوهاب بن بخت القرشي الأُمَوِي أبو عُبَيدة، ويُقال: أبو بكر المكي، ذكر ابن حجر العسقلاني أنه من موالي بني أمية.[2][3][4] كان مولى آل مروان بن الحكم، سكن بلاد الشام، ثم تزوج بالمدينة المنورة، وأقام بها.

كان كثير الحج والعمرة والغزو، وقال مالك بن أنس: «كان سمحًا جوادًا»، ذكر الطبري وابن كثير الدمشقي خبر مقتله في المعارك ضد الروم مع الأمير عبد الله البطال سنة 113 هـ، ودفن هناك. ذكر خليفة بن خياط أنه لقي العدو ففر بعض المسلمين، فجعل ينادي ويركض فرسه نحو العدو: «أن هلموا إلى الجنة، ويحكم أفرارا من الجنة؟ أتفرون من الجنة؟ إلى أين ويحكم؟ لا مقام لكم في الدنيا ولا بقاء»، ثم قاتل حتى قتل.[5] وذكر الطبري في تاريخ الأمم والملوك أنه: «غزا مع البطال فانكشفوا فجعل عبد الوهاب يكر فرسه وهو يقول: ما رأيت فرسا أجبن منك، سفك الله دمي إن لم أسفك دمك، ثم ألقى بيضته عن رأسه وصاح: أنا عبد الوهاب بن بخت أمن الجنة تفرون! ثم تقدم في نحور العدو. قال: فمر برجل وهو يقول: واعطشاه، فقال: تقدم الري أمامك. قال: فخالط القوم فقتل وقتل فرسه».[6]

روايته للحديث النبوي[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ معلومات عن الراوي، عبد الوهاب بن بخت، موسوعة الحديث
  2. ^ Canard (1986), pp. 1002–1003
  3. ^ Athamina (2011)
  4. ^ ابن حجر العسقلاني. تهذيب التهذيب، حرف العين المهملة، على موقع ويكي مصدر. (829). 
  5. ^ ابن كثير الدمشقي. البداية والنهاية، الجزء التاسع، أحداث سنة 113، قال ابن جرير فيها كان مهلك الأمير عبد الوهاب بن بخت، على موقع ويكي مصدر. 
  6. أ ب ت تهذيب الكمال، المزي، جـ 18، صـ 488، 491، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة الأولى، 1980م نسخة محفوظة 7 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ تهذيب التهذيب، ابن حجر العسقلاني، جـ 6، صـ 445، دائرة المعارف النظامية، الهند، الطبعة الأولى نسخة محفوظة 7 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.