يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

عدد (لغة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأعداد هي الكمية المتألفة من الوحدات، فلا يكون الواحد عددا، وأما إذا فسر العدد، بما يقع به مراتب العدد، دخل فيه الواحد أيضا، وهو: إما زائد إن زاد كسوره المجتمعة عليه، كاثني عشر، فإن المجتمع من كسوره التسعة، التي هي نصف وثلث وربع وخمس وسدس وسبع وثمن وتسع وعشر، زائد عليه، لأن نصفها ستة، وثلثها أربعة، وربعها ثلاثة، وسدسها اثنان، فيكون المجموع خمسة عشر، وهو زائد على اثني عشر، أو ناقص، إن كان كسوره المجتمعة ناقصة عنه، كالأربعة، ومساو، إن كان كسوره مساوية له، كالستة. إن كان العدد واحدا أو اثنين فحكمه أن يذكر مع المذكر ويؤنث مع المؤنث. فتقول: رجل واحد، وامرأة واحدة، ورجلان اثنان، وامرأتان اثنتان. وأحد مثل: واحد، فتقول: أحد الرجال، إحدى النساء.[1]

حكم العدد مع المعدود[عدل]

إن كان من الثلاثة إلى العشرة، يجب أن يؤنث مع المذكر، ويذكر مع المؤنث. فتقول: ثلاثة رجال وثلاثة أقلام، وثلاث نساء وثلاث أيد.

إلا إن كانت العشرة مركبة فهي على وفق المعدود: تذكر مع المذكر، وتؤنث مع المونث، فتقول: ثلاثة عشر رجلا، وثلاث عشرة امرأة.

وإن كان العدد على وزن فاعل جاء على وفق المعدود، مفردا ومركبا، تقول: الباب الرابع، والباب الرابع عشر، الصفحة العاشرة، والصفحة التاسعة عشرة.

وشين العشرة والعشر مفتوحة مع المعدود المذكر، وساكنة مع المعدود المؤنث. تقول: عشَرة رجال وأحد عشَر رجلا، وعشْر نساء وإحدى عشْرة امرأة.

مراجع[عدل]

مصادر[عدل]

  • جامع الدروس العربية، مصطفى الغلاييني، المكتبة العصرية، الطبعة الثالثة والعشرون، 1990، بيروت - لبنان
نحو.png
هذه بذرة مقالة عن موضوع يتعلق بالنحو العربي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.