عدن محمد نور مادوبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عدن محمد نور مادوبي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1957 (العمر 59–60 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
هودور  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Somalia.svg الصومال  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس الصومال   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
29 ديسمبر 2008  – 31 يناير 2009 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عبد الله يوسف أحمد 
شريف شيخ أحمد  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

عدن محمد نور مادوبي سياسي صومالي وهو حاليا رئيس البرلمان لحكومة الصومال الإتحادية الانتقالية. أصبح رئيس مؤقت للصومال خلال الفترة ما بين استقالة رئيسها السابق عبد الله يوسف أحمد في 29 ديسمبر 2008 إلى 31 يناير 2009 بعدما تم انتخاب الرئيس الحالي شريف الشيخ أحمد، وكما هو الحال لمعظم السياسيين الصوماليين فهو أحد زعماء الحرب السابقين، وقد كان معلم للقرآن قبل ذلك[1]. ولد مادوبي في ماندرين وهي تتبع مناطق الحدود الشمالية، ويتبع قبيلة الرحنوين (ديجل ميرفل) ومن فخذها هدامي[2].

جيش راحناوين للمقاومة[عدل]

عمل آدم محمد نور في مجال تجارة الماشية قبل أن يتحوَّل إلى السياسة في العام 1990م[3]، عمل كأول نائب لزعيم جيش راحناوين للمقاومة، وهو إحدى الفصائل المتقاتلة خلال النزاع بالصومال، وطبقا لآدم مادوبي، فإنه بداية من عام 1996 تم المساعدة بتدريب فصائل هذا الجيش في أثيوبيا، انفصل مؤقتا عن زميله قائد الفصيل حسين محمد نور شاتيغادود، بيد أن كليهما توافقا بعد ذلك وانضما كوزيرين بالحكومة الإتحادية الانتقالية[4].

الحكومة الإتحادية الانتقالية[عدل]

كان آدم محمد نور مادوبي ممثلا للبرلمان الاتحاد الانتقالي والذي سمح للحكومة الإتحادية الانتقالية في نوفمبر وأجاز الميثاق الاتحادي الانتقالي في مؤتمر عقد في نيروبي بكينيا.

عين وزيرا للعدل في الحكومة الوليدة برئاسة رئيس الوزراء علي محمد جيدي التي عينها الرئيس الصومالي عبد الله يوسف أحمد[2]. عموما فإن النظام القضائي في الصومال ظهر بعد هزيمة المحاكم الإسلامية.

وفي مايو من عام 2005 اتهم جنرال الحرب محمد إبراهيم حابسادي حليف الحكومة الانتقالية الوطنية بقيادة الرئيس عبد القاسم صلاد حسن، اتهم مادوبي ووزير الزراعة حسن محمد نور شاتيغادود قائد جيش راحناوين للمقاومة بأنهم هاجموا بيدوا ليأخذوها نيابة عن الرئيس عبد الله يوسف أحمد، والذي استخدم المدينة لاحقا كعاصمة مؤقتة داخل الصومال. وقد قتل جراء هذا القتال 19 من المدنيين وجرح 28.[5]

المصادر[عدل]

  1. ^ "Ex-Somali warlord elected new parliament speaker". فرانس برس. 31 January 2007. اطلع عليه بتاريخ 3 February 2007. 
  2. ^ أ ب "Prime Minister Geedi announced his second cabinet line up" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 3 February 2007.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "PRIME-MINISTER-GEEDI-ANNOUNCED-HIS-SECOND-CABINET-LINEUP" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  3. ^ "إثيوبيا تطالب بسرعة نشر قوات حفظ السلام بالصومال لتسريع سحب قواتها". إخوان أون لاين. اطلع عليه بتاريخ 1-2-2007. 
  4. ^ "Report of the Panel of Experts on Somalia pursuant to Security Council resolution 1425 (2002)" (PDF). مجلس الأمن (الأمم المتحدة). 24 فبراير 2003. اطلع عليه بتاريخ 3 فبراير 2007. 
  5. ^ "Somali factions fight for key town, 19 killed". SABC News. 30 May 2005. اطلع عليه بتاريخ 3 February 2007. 
المناصب السياسية
سبقه
شريف حسن شيخ عدن
رئيس البرلمان الانتقالي

2007 – حاليا

تبعه
لايزال
سبقه
عبد الله يوسف
قائمة رؤساء الصومال

منذ 29 ديسمبر 2008 وحتى 31 يناير 2009

تبعه
شريف الشيخ أحمد