عدوان (قبيلة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

قبيلة عدوان
معلومات القبيلة
البلد  اليمن
 السعودية
 الكويت
 الأردن
 العراق
 سوريا
 مصر
 تونس
 الجزائر
المكان الوطن العربي
العرقية عرب
الديانة الإسلام
النسبة قيس عيلان


عَدْوان قبيلة قيسية عدنانية صريحة النسب والنسبة إليها العَدْواني، اجمع علماء الأنساب المتقدمون والمتأخرون على نسبتها إلى عَدْوان وهو الحارث بن عمرو بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان من ولد إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام، وامه هي جديلة بنت مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، ولعَدْوان من الاخوة فهم أبو قبيلة فهم والنسبة إليهم الفهمي، وهند اخت عدوان زوجة محارب بن حفصة بن قيس وقيل كنانة بن خزيمة، ولذا كانت العرب تطلق على قبيلتي عَدْوان وفهم جديلة قيس نسبة لامهما جديلة. ولد عَدْوان في القرن الخامس قبل الهجرة بمكة من تهامة، وتزوج من ماوية بنت سويد بن غطريف الأزدية، وأنجب من الذكور ثلاثة وهم: زيد ويشكر ودوس، ومن الإناث عاتكة وهي عكرشة الحصان جدة فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة وفهر هو قريش. وفي القرن الثالث قبل الهجرة بلغت قبيلة عَدْوان اوج قوتها وعنفوانها حتى سادت على قبائل قيس، واجتمعت حولها قبائل: هوازن وسليم وغطفان وفهم ومحارب وباهلة وغنى، والتفت حول عامر بن الظَّرِب العَدْواني حكيم العرب وقاضيهم، حتى كان من عَدْوان ان تزعمت قبائل معد بن عدنان يوم البيداء في قتال مذحج، واجلت قضاعة من غور تهامه، وأخرجت اياد من الطائف، كما نازعت عَدْوان خزاعة على ولاية البيت، وكانت الإفاضة في موسم الحج في عَدْوان حتى جاء الإسلام فلا ينصرف الحجاج من عرفة حتى يجيزهم رجل من بني زيد من عَدْوان وكان اخر من أجاز للحجاج قبل الإسلام أبو سيارة عميلة بن الأعزل العَدْواني. وكان على اثر الجوار الجغرافي والتقارب الاجتماعي والنمو القبلي وما تعرضت له عَدْوان لاحقا من احداث، ان تكونت علاقات عميقة ومتينة بين قبيلة عَدْوان وقبائل هوازن وقريش وأزد السراة وهذيل وغطفان، اما مصاهرة أو حلف أو مولاة، وترتب على ذلك أن تكون قبيلة عَدْوان من قبائل الحُمْس من قِبل الولادة، والتي تضم بجانب عَدْوان كلاً من: قريش وكنانة وما ولدت الهون بن خزيمة والغوث وثقيف وبني ربيعة بن عامر بن صعصعة من قِبل الولادة، وفي القرن الأول قبل الهجرة فقدت عَدْوان سيطرتها على زعامة قيس، بعد أن كثر ساداتها واتسعت فروعها وتنازع بطنان عظيمان من بطونها، وهم بنو ناج بن يشكر مع بنو عوف بن سعد بن ظرب بن عمرو بن عياذ بن يشكر فتنافروا، ونتيجة هذه الأحداث دخلت احياء من عدوان في غيرها، فدخلت بنو جذيمة من عَدْوان في بني كنة الثقفيين اخوانهم من الأم، ودخل بنو الحارث من عَدْوان مع الأزد، وحالفت بنو خارجة من عَدْوان بنو جهينه، وحالفت الدرعاء من عَدْوان بنو سهم الهذليين، وحالفت بنو وابش من عَدْوان بنو صاهلة الهذليين، وحالفت بنو حجر من عَدْوان بنو عمرو من أسد خزيمة.

وعندما وقعت حرب الفجار شاركت عدوان ضمن قبائل قيس في قتال خندف، فكان يوم شظمة ويوم العبلا ويوم شرب ويوم الحريرة. وما زالت عَدْوان كذلك حتى ظهر الإسلام فدخلت فيه مع من كان في الحجاز، وشاركت في الفتوحات الإسلامية للعراق ومصر والشام، وكان من امر قائد المسلمين خالد بن الوليد رضي الله عنه في معركة ذات السلاسل أن جعل على عَدْوان وفهم وهوازن خفصة أبا حنش العامري. ونتيجة الفتوحات الاسلامية نزلت فروع من عَدْوان العراق في الكوفة والشام والفسطاس من مصر واستقروا فيها، وصار لقبيلة عَدْوان فيها أحياء ونواحي خاصة لهم شأنهم شأن قبائل العرب الاخرى. ومن مصر انتقلت قبائل عَدْوان إلى المغرب العربي ومنهم من نزل بلاد الأندلس، ومن العراق انتقل آخرين إلى بلاد فارس وما ورائها مع المد الإسلامي. ومع ذلك ضل لعَدْوان باقية في ديارها من أرض الحجاز وتهامة فكان بنو الظرب وبنو علقة وبنو زائد وبنو وهدان وبنو رهم وبنو سعد في ديارهم. كما شهد القرن الخامس الهجري هجرة كبيرة لقبائل من بني هلال بن عامر وسليم وغطفان وعَدْوان وفهم إلى بلاد المغرب العربي، حيث اتخذت قبيلة عَدْوان من وادي سوف، والذي يقع في الجنوب الغربي من تونس وبالقرب من الجزائر شرقا مقصداً لها.

نسب القبيلة

عدوان وهو الحارث بن عمرو بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.[1]

وأمه جديلة بنت مدركة بن إلياس، لقب بعدوان لأنه اعتدى على أخيه فهم جد قبيلة فهم فقتله[2]، وقيل فقأ عينه، هكذا قال النسابون الأولون. وقد غلب عليه ذلك اللقب فحل اسم عدوان محل الحارث وبه عُرف هو وبنوه.بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وعَدْوان في اللغة من (ع د و) وزن فعلان بمعنى عدا عليه أي ظلمه وتجاوز حده، يقال: عدا عليه من العدوان يعدو عدواً وعُدو أو عدوانا إذا جار عليه.

تفرعات عدوان الأساسية

تزوج عدوان بن عمرو بن قيس عيلان ماوية ينت سويد بن الغطريف الأزدية وأنجب منها أربعة من الأبناء ثلاثة من الولد وبنت واحدة وهم:[3]

  • زيد.
  • يشكر.
  • عاتكة.

مشاهير قبيلة عدوان

1.الصحابي ثقاف بن عمرو العدواني

2.الصحابي خالد بن ربيعه العدواني

3. الصحابي خالد بن جبل العدواني

4.الصحابي ربيعة بن قيس العدواني

5.الصحابي سمرة بن ربيعه العدواني

6. الصحابي عبد بن عبد العدواني

7.الصحابي عمارة بن عوف العدواني

8. الصحابي فضالة بن زيد العدواني

9.الصحابي سعد بن جنادة العدواني أول من أسلم من أهل الطائف

10.عامر بن الظرب العدواني حكيم العرب وقاضي عكاظ

11. الفارس ذو الإصبع العدواني شاعر جاهلي صاحب القصيدة النونية

12.أبو سيارة العدواني كان يفيض بالناس من مزدلفة

13.النابغة العدواني

14.يحي بن يعمر العدواني أول من نقط المصحف الشريف واهداه لابن سيرين

15.محمد بن بشير الخارجي العدواني شاعر أموي ذكرة الاصفهاني في الأغاني

16.الفضيل بن بزوان العدواني كان خيرا من أهل كوفة قتله الحجاج لرفضه تولي أمر الكوفة

17. عطية العوفي العدواني فقيه ومحدث من الثقاة

18.الفارس فاضل الصهيبي العدواني

19.محمد بن جمهور العدواني أحد قادة الشريف سعيد الحسني وقد اخمد ثورة العبيد بمكة عام 1116هجري

20. عثمان المضايفي أمير الطائف والحجاز وساند الدولة السعودية الأولى ابان نشأتها وقتل في سبيل ذلك وكان وزير الشريف غالب

21.الشيخ سليمان بن جمهور العدواني كان قاضي في رنية و ثم مستشار في مكة المكرمة و ثم قاضي في أبها

22. أحمد مشاري العدواني مؤلف النشيد الوطني لدولة الكويت

23. قيس بن مسلم العدواني الجدلي

فروع القبيلة المعاصرة

الحجاز ونجد

  • الجماهره ومن أفخاذهم : ذوو عبد الرحمن، وذوو سليمان، وذوو مسعود.
  • الحزاما ومن أفخاذهم : ذوو دخيل الله، وذوو علي.
  • الخماميش ومن أفخاذهم : اللهامقه ويقال لهم ذوو سالم، وذوو سنان، وذوو مبارك، وذوو هريس، وذوو سعد وهؤلاء جميعا ينتسبون إلى جارالله بن حمود بن سيف بن سحيم العدواني

و ذوي مساعيد بن عميق في الخضيرة و ينتسبون للحزاما من عدوان [4]

  • ذوو بنيه.
  • ذوو شعيل.
  • ذوو ثنيان.
  • الجهنان:يسكنون مكة وضواحيها .

الأردن

جاء في كتاب (( حث ومؤاب)) لمؤله ((كوندور)) أن فايز جد العدوان هو ابن سويط من قبيلة"الضفير" التي تسكن نجد وقسم منها ارتحل إلى العراق، واحد بطونها يسمى (العدوان). لكن خير الدين الزركلي قال في صحيفة "العلم" أن العدوان يعودون في نسبهم إلى((عدوان بن عمرو)) الذي يعود بنسبه إلى قبيلة "قيس عيلان" التي تسكن الطائف ثم ارتحلت إلى تهامة، ويلتقي القلقشندي في كتابه (بلوغ الارب) مع خير الدين الزركلي في نسب العدوان على انهم يعودون بنسبهم إلى قيس عيلان.

اما الحمداني فيقول عن العدوان، بانهم جاءوا من برية الحجاز وهم احلاف "آل الفضل" من عرب الشام. لكن الروية التي تنقلتها الأجيال عن رواة البدو فينسوبونهم إلى( سويط امراء عرب الضفير). ويقصون الحكاية الاتية عن منشئهم: عندما كانت بني صخر تزحف إلى شمال الحجاز اصطدموا بعرب الضفير، مما اضطر الضفير للهرب إلى جهات الأزرق حيث لحق بهم الصخور وهناك اقتتل الطرفان قتالا عنيفا كانت نتيجته انكسار الضفير وقتل شيخ مشايخهم "سلطان بن سويط" في موقع يقال له شجرات المحيلان بجوار الأزرق من الجهة الغربية ودفن هناك وقبره لا يزال باقيا حتى يومنا هذا. ويجد بالقرب من هذا الموقع غدير ماء يقال له غدير السلطان سمي بهذا الاسم نسبة إلى زعيم الضفير بعد أن قتل في تلك البقعة. بعد هذه الحادثة هاجرت قبيلة الضفير إلى المنفق في العراق حيث هم الان. ولقب تخلف أبناء سلطان (فايز وفوزان بالأردن )وذهبوا إلى البلقاء والتجاوا إلى ابن مهدي زعيم المهداوية(الذي اشتهر بعسفه) وبعد حين تغلبوا عليه وطردوه من البلاد. اراضي العدوان اليوم هي غور النمرين، ابونصير، شفابدران، ام الدنانير، السليحي، ام انجاصه، صويلح واراضي حسبان. اما نخوة العدوان فهي (هلا الضبطي)، ومن العدوان جماعة نزلت في بيت حانون قضاء غزة بفلسطين. بطون العدوان: • عشيره الصالح وهم من ابرزعشائر العدوان • عشيرة النمر: يسكنون غور الكفرين. • عشيرة الصالح: يسكنون غور شونة النمرين. • عشيرة الوريكات: يسكنون ابونصير و صويلح. • عشيرة العساف: يسكنون تلاع العلي. • عشيرة السكر: يسكنون تلاع العلي وخلده. • عشيرة الكايد: يسكنون غور الرامة. • لريشة: يسكنون شفا بدران • السلامات: يسكنون الجبيهة وطبربور • الحجاج: يسكنون شفا بدران • بو درعان: يسكنون مرج الحمام • العنيزات: يسكنون شفا بدران

كتاب معلمة التراث

وفي الجزء الرابع من كتابه (معلمة التراث الأردني) يذكر الأديب المؤرخ روكس بن زائد العزيزي أن قبيلة العدوان تعود بجذورها إلى قبيلة الضفير التي كانت مستقرة في جنوبي الأردن وأن صراعاً على النفوذ جرى بينهم وبين عشائر قبيلة بني صخر التي تمكنت من إجلاء العدوان من جنوب الأردن إلى مكان في منطقة الأزرق يدعى شجرات المحيلان، حيث تمكن الصخور من قتل شيخ الضفير سلطان الذي لا يزال قبره في المنطقة إلى جانب غدير للمياه سمي (غدير سلطان )

ويذكر العُزيزي أن العدوان تفرقوا بعد أن حسم بنو صخر الصراع لصالحهم، واختار قسم من العدوان منطقة البلقاء التي كانت آنذاك تحت سيطرة قبيلة المهداوية (الأمهداوية) بزعامة شيخها ابن مهدي، وتزوج شيخ العدوان واسمه عدوان من إحدى بنات شيخ من شيوخ المهداوية أنجبت له ولدين أحدهما صويط والآخر صبح، وكان صويط يشارك أنسباءه المهداوية في غزواتهم، ويورد العُزيزي قصة طريفة تقول إن شيخ المهداوية أعطى صويطاً بعد إحدى الغزوات ناقة متورمة الإبطين، ويطلق العرب على الناقة المتورمة الإبطين اسم الناقة الضبطاء، وتفاجأ صويط أن الناقة التي كانت من نصيبه كانت تحمل أموال أمير العشيرة المغلوبة، فاستعان بالمال لتعزيز نفوذه ولم يلبث أن انتزع زعامة المنطقة من أخواله المهداوية.

جد العدوان

إنَّ جدَّ العدوان الأول هو فائز بن عجم بن شهيل بن جغيلان بن محمود بن الصُّويت (وتكتب السُّويط) وجميعهم من أُمراء قبيلة الضفير النجدية، وتقول رواية أخرى إنَّ فائز هو أحد رجال عشائر كِنده وإِنَّه تزوج بابنة شيخ كِنده ورُزقَ منها بولدٍ أسماه عدوان، وإنَّ عدوان هذا تزوج من ابنة أحد شيوخ قبيلة المهداوية التي كانت منطقة البلقاء تدين لها بالزعامة في منتصف القرن السابع عشر (1640م) . ورزق عدوان بولدين هما حمدان وصبح، ورزق حمدان بثلاثة أولاد هم عدوان ونمر ومحمود الذين لم يلبثوا أنْ انتزعوا لعشيرتهم العدوان زعامة البلقاء من أمير المهداوية في حينه المسمى جوده، وتوزعوا وأعقابهم الأراضي التي كانت للمهداويةِ فأخذ صالح وإِخوته أبناء عدوان أراضي شونة نمرين، وأخذ الابنُ الأكبرُ لعدوان المسمى كايد أراضي غور الكرامة، وأخذ أبناء نمر وهم قبلان وإخوته أراضي غور الكفرين.

بدايات عهد الإمارة

وفي بدايات عهد الإمارة في شرقي الأردن ثار العدوان بزعامة شيخهم سلطان العدوان ضد الحكومة في 1923م، ولكن سلطات الانتداب البريطاني ساعدت حكومة الإمارة التي كانت برئاسة مظهر رسلان واستعملت الطيران الجوي في إخماد ثورة العدوان بسبب قوتها فاضطر الشيخ سلطان العدوان إلى اللجوء إلى جبل الدروز ثم لم يلبث أن عاد إلى شرقي الأردن.

وعطفاً على الرواية التي تقول إنَّ جَدَّ العدوان هو فائز بن الصُّويت زعيم قبيلة الضفير فإن الرواية تضيف بأنّ قبيلة الضفير اضطرّت إلى الهجرة من شرقي الأردن إلى بادية العراق بعد أن فشلت في مواجهة قبيلة بني صخر التي زاحمتها على زعامة المنطقة التي كانت تسيطر عليها، وإِنَّ فائز بن الصُّويت تخلفَ في شرقي الأردن ولم يرحل إلى بادية العراق وتشكلت من أعقابه قبيلة العدوان.

رواية خير الدين الزركلي

وتقول رواية أوردها الشاعر خير الدين الزركلي في كتابه (الإعلام) إن أصول العدوان تمتد إلى جدهم العدوان المسمى الحارث بن عمرو بن قيس وهو من قبيلة قيس عيلان من العرب القحطانية في منطقة الطائف بالحجاز، ومنها انتقلوا إلى تهامه ثُمَّ توزَّعوا في بلاد كثيرة كان منها شرقي الأردن في منطقة البلقاء.

وتتوزع عشائر العدوان على عدة فروع هي فرع الصالح الذي ينتمي إليه الشيخُ الجدُّ سلطان العدوان ونجله الشيخ ماجد وحفيده الشيخ سلطان، وفرع العساف هم أبناء صبح العدوان، وفرع الوريكات وهم أبناء شديد العدوان، وفروع النمر والسُّكَّر والكايد وهم من فروع الصالح من أبناء حمدان العدوان.

النسب

عدوان بن فايز بن شهيل بن فواز بن حمود العداوني. ويقول خير الدين الزركلي في صحيفة "العلم" أن العدوان يعودون في نسبهم إلى عدوان بن عمرو الذي يعود بنسبه إلى قبيلة "قيس عيلان" التي تسكن الطائف ثم ارتحلت إلى تهامة، ويلتقي القلقشندي في كتابه بلوغ الأرب مع خير الدين الزركلي في نسب العدوان على أنهم يعودون بنسبهم إلى قيس عيلان.

الفروع (البطون)
  • النمر (يسكنون منطقة غور الكفرين)
  • الصالح (يسكنون غور شونة النمرين)
  • الكايد (يسكنون غور الرامة وشفا بدران ومنطقة أبو نصير)
  • الوريكات (يسكنون منطقة حوض البقعة وأبو نصير)
  • السكر (يسكنون منطقة خلدا)
  • العساف (يسكنون منطقة تلاع العلي)
عشائر تحالف القرضة من البلقاء
  • السويلمين (من قبيلة المهداوي)
  • أبو تتوه
  • أبو سحيبان
  • الحجاج
  • اللوزي
  • الريشة
  • السلامات
  • أبو درعان
  • العنيزات
  • النعيمات
  • الثوابية

عشائر التحالف تحت راية العدوان

  1. الحجاج
  2. أبو ريشة
  3. السويلميين من نسل المهداوي
  4. اللوزيين
  5. الزبيدي من قبيلة زبيد
  6. النعيمات من نعيم (حوران)
  7. الحيادرة
  8. السلامات

انظر ايضا

ثورة العدوان

المصادر الخارجية

  • مقتبس من كتاب "أنساب بني عدوان وأخبارهم في الجاهلية والإسلام"
  • تحقيق مصور عن قبيلة عدوان كتب التحقيق: حمَاد السالمي المصور: عماد الدين حسين التاريخ: الجمعة 1 ربيع الأول 1405 الموافق 23 تشرين الثاني "نوفمبر" 1984 الناشر: جريدة الجزيرة بالعدد 4439- المملكة العربية السعودية
  • كتاب الفصول الفخرية

المصادر

  1. ^ لأبي محمد علي بن سعيد بن حزم. جمهرة أنساب العرب. ktab INC. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ أبي العباس أحمد بن علي بن (2012-01-01). نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 9782745115898. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "ص98 - كتاب المفصل فى تاريخ العرب قبل الإسلام - تغلب - المكتبة الشاملة الحديثة". al-maktaba.org. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ [1] [2] نسخة محفوظة 25 يونيو 2008 على موقع واي باك مشين.