لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.

عرب الخليج والعدوان الخارجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الخليج العربي
الخليج العربي
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان الخليج العربي. (نقاش) (فبراير 2019)

عرب الخليج والعدوان الخارجي منذ السنوات الأولى للغزو البريطاني لمنطقة الخليج العربي واجه عرب الخليج احتلال لايرحم وعدواناً قاسياً جائراً.[1]

فقد جاءت الحملات الأوروبية المتعاقبة للسيطرة على المنطقة تحركها الدوافع التجارية والسياسية إضافة إلى الدوافع الصليبية التي فشلت في تحقيق مآربها في بلاد الشام ومصر.[2]

ورغم قوة الغزاة فقد استطاع عرب الخليج ببسالة فائقة وشجاعة قصوى صد الغزاة تباعاً والتخلص من الاحتلال البرتغالي دون المساعدة من أحد، حيث كانت الدولة العثمانية بعيدة في اهتماماتها عن المنطقة، كما كانت البلاد العربية في حالة ضعف لوقوعها تحت سيطرة الدولة العثمانية التي اتخذت من العنف في التسلط أسلوباً لحكمها، وأخذت في تطبيق سياسة التتريك منهجاً لفرض هيمنتها، مما أدخل العرب في صراعات معها.

لقد استطاع عرب الخليج صد الغزاة الجدد ورثة البرتغاليين في منطقة الخليج، الهولنديون والبريطانيون، فقامت عدة معارك بحرية وبرية بين القواسم والقوات البريطانية.[3][4][5][6][7][8][9][10]

أدت في النهاية إلى سيطرة بريطانيا بما لديها من عدة وعتاد، وارتبطت المنطقة مع بريطانيا بمعاهدات حماية تحجمت بموجبها القوة العربية وأصبحت السلطة العسكرية والسياسية في المنطقة لبريطانيا وحدها مما أنعش الأطماع الفارسية لمد سيطرتها في الخليج العربي لما بينها وبين بريطانيا من مصالح وتحالف، فعملت على تضييق الخناق على العرب في السواحل الشرقية للخليج فكان سقوط عدة مواقع عربية بيد الفرس ابتداءً من: جزيرة قشم وحزيرة هنجام، وجزيرة لارك وجزيرة فرور وجزيرة هرمز وجزيرة شيخ شعيب وقيس، وبندر لنجة وجزيرة صري وغيرها من الجزر.[4][5][6][7]

لقد بذل عرب الخليج وفي طليعتهم القواسم التضحيات الكثيرة للمحافظة على تلك المواقع.[9]

إلا أن حجم القوة المعادية والتضيق البريطاني على العرب والحيلولة دون قيامهم بأى تحرك قتالي للمحافظة على مواقعهم قد قلص الوجود العربي على السواحل الشرقية للخليج وفي الجزر التي ضمها الفرس إلى سلطتهم على مرآى ومسمع من القوات والسلطات البريطانية التي اكتفت يتقديم الاحتجاجات وشجب الإجراءات الفارسية استجابة للمطالب العربية دون التحرك بفاعلية للمحافظة على حقوق عرب الخليج الذين ارتبطوا بمعاهدات الحماية مع بريطانيا.[11][12]

بل ان بريطانيا اتخذت من قضايا الجزر العربية ورقة للمساومة في مفاوضاتها مع البلاط الفارسي لتحقيق مصالحها في الخليج العربي وفي المنطقة عموماً.[10]

وتذكر الوثائق البريطانية ومراسلات الحكام القواسم الكثير عن مطالباتهم بريطانيا باستعادة جزيرة صري وغيرها من المواقع والحقوق العربية ابتداءً من عام 1887 م، وحتى وقت قريب.[13]

فقد ورد في رسالة من الشيخ صقر بن خالد بن سلطان القاسمي حاكم الشارقة آنذاك، إلى المستر: كرنل بيلي باليوز في 8 رجب 1281 هحرية، ما نصه عن تبعية جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وجزيرة أبو موسى وجزيرة صري، (اننا لانتركها أبداً ولا نرضى أحداً يحط فيها شىء بغير اذن، وهذي أحرام محوزة من قديم الزمان). الجزر لنا و صري إلى القواسم بندر لنجة وجزيرة هنجام إلى السيد ثويني (سلطنة مسقط وعمان) وفرور إلى المرازيق.[6][14][15][16]

ولم ينس القواسم ملكيتهم لجزيرة صري فقد توالت مطالبتهم بريطانيا حامية الحقوق باستعادة الجزيرة، وتذكر الوثائق البريطانية أن شيوخ القواسم كرروا مطالبتهم بهذه الجزيرة بشكل رسمي في عام 1895 م، مؤكدين حقوقهم بالجزر الأخرى طنب الكبرى وطنب الصغرى وجزيرة أبو موسى.[3][6][7][7][17][18]

وتوالت الشكاوي والاحتجاجات القاسمية لبريطانيا عن التحرشات الفارسية بالجزر.

وكانت المطالبة تتركز على طلب الوفاء من بريطانيا بتعهدها بحماية تلك الجزر أو اتاحة الفرصة ل القواسم ولعرب الخليج للمحافظة على حقوقهم بأنفسهم.[8][16]

وهذا ماكانت بريطانيا تعارضه خوفاً من أن ينقلب الأمر ضدها وتكون نهاية وجودها في المنطقة إذا ما تركت المجال للقوة العربية بأن تنمو وتتحرك.[14]

ومما جاء في رسالة بعث بها الشيخ سلطان بن سالم القاسمى حاكم رأس الخيمة في 25 ربيع الثاني 1347 الموافق 10/10/1928 م، إلى الوكيل السياسي البريطاني في الشارقة قوله: (لم أفهم الغرض من استفساركم واستفسار الحكومة منا عن الوثائق المتعلقة بعدد أملاكنا إذ أن الأملاك التي بحوزتنا معروفة من قبل الحكومة). وقد أحطناكم علماً بالاعتداءات التي قام بها موظفوا الحكومة الفارسية ولم تجيبوا على شكوانا.

انه لمن الواجب أن نحيل إلى ممثلي الحكومة أي عدوان يقع علينا من البحر إلا أنه إذا لم تحكم الحكومة بالعدل وتمنع المعتدي فيجب استحصال الموافقة من الحكومة في الاقدام على أي عمل دون الرجوع إلى الحكومة البريطانية.

ونأمل أن يسود الصلاح والعلاج اللازم وسوف نبذل كافة الجهود لا زالة هذا العدوان ولنا الأمل فيهم (ببريطانيا).[3][6][8] [9][14] [15][16]

العروض الفارسية لشراء جزيرة طنب[عدل]

لقد عرض الحكومة الفارسية بواسطة بريطانيا لشراء جزيرتي طنب، أكد حاكم راس الخيمة الشيخ صقر بن خالد بن سلطان القاسمي بحضور حاكم الشارقة في 10/5/1930 م، رفضهما القاطع بيع جزيرة طنب إلى البلاط الفارسي، مهما كان الثمن المعروض.[16]

وعدم موافقتهما على قيام أي شيخ بالبيع أو التخلي عن أي جزء من أراضيهم.

وتحت الضغوط بين الترغيب بالمكاسب والمال والترهيب بضياع الحق والاحتلال، ذلك الدور الذي لعبته السلطات البريطانية في الخليج ومن ورائها حكومة الهند البريطانية ووزارة صاحب الجلالة ملك بريطانيا العظمى، من أجل نجاح مفاوضاتها مع الدولة الفارسية ولتحقيق مصالحها في التجارة ومد سلطتها على طرق الملاحة والمدن والموانىء في الخليج العربي.[16]

أجاب الشيخ صقر بن خالد بن سلطان القاسمي حاكم رأس الخيمة آنذاك على الضغوط البريطانية والتهديدات الفارسية بشروط صارمة وشاملة بحيث تكون الجزيرة ملكاً له وسكانها أحرار أً في ظله عند تأجيرها، فكانت شروطه كما يلي:

  • 1 ـ أولاً: يبقى علمي، العلم القاسمي، مرفوعاً على الجزيرة كالسابق.
  • 2 ـ ثانياً: سوف لايكون المواطنين في الجزيرة خاضعين للسلطات العليا أو للاضتهاد ولا يمكن تطبيق الأوامر بحقهم لحين احالتها لى ومناقشتها معي.
  • 3 ـ ثالثاً: لايجوز للسفن التابعة للحكومة الفارسية، والتي تقوم بالتفتيش بالنيابة عن دوائر الجمارك المجىء إلى بحر عمان لتفتيش السفن والزوارق العربية سواء كانت تعود لمواطني أز لجيراننا من شيوخ الساحل المتصالح، وأن يبقى البحر حراً للملاحة كما كان من قبل. وعند العثور عل بضائع وسلع ممنوعة من قبل الحكومة الفارسية على سفن تعود ملكيتها لمواطنيّ يتوجب عليها آنذاك احالة الموضوع إلى الحكومة البريطانية لمناقشته معي بصدد السفينة وربانها. ولا يجوز للحكومة الفارسية اصدار أوامرها إلى السفينة مباشرة.
  • 4 ـ رابعاً: إذا ما قام أحد الغواصين المدنيين التابعين لنا باللجوء إلى أحد الموظفين التابعين للحكومة الفارسية المقيمين في الجزيرة يتوجب على ذلك الموظف اعادته الينا دون الرفض عندما أطلب منه ذلك.
  • 5 ـ خامساً: تعفى كافة البضائع والسلع التي يتم ادخالها إلى الجزيرة لمتطلباتي الشخصية من الرسوم وكذلك في حالة استيراد سكان الجزيرة للمواد الغذائية لاستخدامهم الشخصي.
  • 6 ـ سادساً: يدفع بدل الإيجار السنوي لي مقدماً في بداية كل سنة.
  • 7 ـ سابعاًً: إذا ما قررت الحكومة الفارسية رفع العلم الفارسيى على دوائرها فيجب رفع العلم على أعلى البناية وليس على أرض الجزيرة.
  • 8 ـ ثامناً: يجب تنفيذ هذه الشروط بيني وبين الحكوم الفارسية تحت رعاية واشراف الحكومة البريطانية.

وهكذا لم تنجح كل المحاولات لاستقطاع أي جزء من الأراضي أو الجزر أو المياه أو أي من الحقوق العربية في الخليج العربي، فقد بقى حكام الإمارات شعب الخليج العربي محافظين بكل صلابة على أرضهم ومياههم متمسكين بسيادتهم الوطنية والقومية.

ولم تنجح أيضاً كل محاولات الشاه لاكتساب ولاء حكام إمارات الخليج العربي عن طريق توجيه الدعوات المتكررة لهم لزيارة طهران مؤكداً لهم أن يعتبروا إيران وطنهم الأم ومرجعهم في كل شىء.[6][13][14][15]

مصادر والمراجع[عدل]

  1. ^ الترمدي، جلال، احمد (الجزر العربية الثلاث، دراسة وثائقية) دار القلم: کویت، عام 1981 للميلاد.
  2. ^ رحلات في الجزيرة العربية وبلدان أخرى في الشرق، كارستن نيبور، (138، 167
  3. أ ب ت رحلات في الجزيرة العربية وبلدان أخرى في الشرق، كارستن نيبور، (138، 167).
  4. أ ب رحلات في الحزيرحلات في الجزيرة العربية وبلدان أخرى في الشرق، كارستن نيبور، (138، 167).رة العربية وبلدان أخرى في الشرق.
  5. أ ب عمان شاهده في الخليج العربي والجزيرة العربية عام 1772 م
  6. أ ب ت ث ج ح دليل الخليج ـ لوريمر ج 5 ص 2971
  7. أ ب ت ث سير أرنولد ويلسون، الخليج وصف تاريخي من الأزمنة القديمة وحتى القرن العشرين، ص 2
  8. أ ب ت الخليج العربي في ماضيه وحاضره ـ دكتر: خالد العزى. ص 17.
  9. أ ب ت دکتر:عبد الله، مرسی، محمد (الإمارات العربیة وجیرانها) دار القلم: کویت، عام 1981 للميلاد.
  10. أ ب دکتر: المجد، کمال، احمد، (دولة الإمارات العربیة المتحدة، دراسة مسحیة شاملة).، شرکه المصریة للطباعة والنشر: عام 1978 للميلاد.
  11. ^ کامله، القاسمی، بنت شیخ عبد الله، (تاریخ لنجة)
  12. ^ الوحیدی الخنجی، حسین بن علی بن احمد، «تاریخ لنجه»
  13. أ ب الخليج العربي في ماضيه وحاضره ـ دكتر: خالد العزى. ص 17
  14. أ ب ت ث كتاب مملكة هرمز العربية ـ إبراهيم خوري واحمد التدمري ج 1
  15. أ ب ت كتاب دوراته بربوسة ج 1 ص 67 ـ 105.
  16. أ ب ت ث ج الوثائق البريطانية في حماية الخليج من اطماع الفارسية.
  17. ^ لفتنانت کونیل، سیر آرنولد ویلسون،، «(تاریخ عمان والخلیج)» ،. انتشار عام 1988 للميلاد
  18. ^ د ليل الخليج 1932 ـ 1870 الفصل الأول ص 3.
  • الترمدي، جلال، احمد (الجزر العربية الثلاث، دراسة وثائقية) دار القلم: کویت، عام 1981 للميلاد.
  • دکتر:عبد الله، مرسی، محمد (الإمارات العربیة وجیرانها) دار القلم: کویت، عام 1981 للميلاد.
  • دکتر: المجد، کمال، احمد، (دولة الإمارات العربیة المتحدة، دراسة مسحیة شاملة).، شرکه المصریة للطباعة والنشر: عام 1978 للميلاد.
  • دکتر: رحمه، عبد الله، بن عبد الرحمن، “ (الإمارات فی ذاکرة ابنائها) “، عام 1990 للميلاد.
  • الفارسی، سالم، بن محمد، (القلاع والحصون فی الإمارات)
  • لفتنانت کونیل، سیر آرنولد ویلسون،، «(تاریخ عمان والخلیج)» ،. انتشار عام 1988 للميلاد.
  • دکتر: المجد، کمال، احمد، (دولة الإمارات العربیة المتحدة، دراسة مسحیة شاملة) .، الشركة المصریة للطباعة والنشر: القاهرة، عام 1978 للميلاد.
  • الخليج العربي في ماضيه وحاضره ـ دكتر: خالد العزى. ص 17.
  • كتاب مملكة هرمز العربية ـ إبراهيم خوري واحمد التدمري ج 1.
  • كتاب دوراته بربوسة ج 1 ص 67 ـ 105.
  • الوثائق البريطانية في حماية الخليج من اطماع الفارسية.
  • مدينة بندر لنجة حاضرة حكم القواسم على الضفة الشرقية للخليج العربي.
  • الوحیدی الخنجی، حسین بن علی بن احمد، «تاریخ لنجه»
  • محمد صدیق، عبد الرزاق، «صهوة الفارس فی تاریخ عرب فارس»
  • العصیمی، محمد بن دخیل، عرب فارس، ومناطق نفوذهم على الساحل الشرقي للخليج العربي.
  • کامله، القاسمی، بنت شیخ عبد الله، (تاریخ لنجة)
  • سير أرنولد ويلسون، الخليج وصف تاريخي من الأزمنة القديمة وحتى القرن العشرين، ص 2، * دليل الخليج 1932 ـ 1870 الفصل الأول ص 3.
  • المقاومة العربية في الخليج العربي ص 13.
  • FO 371/13721 FROM BRITISH RESIDENCY TO THE FOREIGN SECRETARY – NEW DELHI
  • INDIA OFFICE WHITEHALL LONDON 23 LAN 1931 TO THE FOREIGN SECRERTARY TO THE GOVT. OF INDIA, NEW DELHI
  • سياسة إيران في الخليج العربي في عهد ناصر الدين شاه ـ دكتر: مصطفى عقيل ص 134.
  • دليل الخليج ـ لوريمر ج 5 ص 2971
  • O,shea، Raymond – The Sand King of Oman London 1947 p. 20
  • الجزر في الوثائق البريطانية، دكتر: وليد حمدي الأعظمي ص 47.
  • النزاع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإيران حول الجزر الثلاث ـ د. وليد حمدي الأعظمى ص 33.
  • POLITICL AGENCY، BAHRAIN NO CR 231 – 13 NOV 1948 TO THE RESIDENCY
  • النزاع بين الإمارات العربية المتحدة وإيران في الوثائق البريطانية ـ ص 162
  • المصدر: أفراد شرطة الجزيرة الذين أسروا في إيران أثناء احلال جزيرة طنب الكبرى.
  • النشرة الأخبارية لامارة رأس الخيمة ـ اصدار مكتب الاعلام ـ عدد يوم 30/11/1971
  • تاريخ لنجة، حاضرة العرب على الساحل الشرقي للخليج العربي، تأليف حسين بن علي العباسي.
  • البعد التاريخي والقانوني للخلاف بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإيران حول الجزر الثلاث.
  • بحث للدكتور: محمد عبد الله الركن، جامعة الإمارات.
  • الجامعة العربية وقضايا التحرر العربية، محمد على رفاعي.
  • الجزر العربية الثلاث في الخليج العربي، ومدى مشروعية التغييرات الإقليمية الناتجة عن استخدام القوة، عبد الوهاب عبدول، اصدار مركز الدراسات والوثائق، رأس الخيمة.
  • مدارات في حركة الزمن العربي، للمؤلف: احمد جلال التدمري. مطابع الف باء، للأديب، دمشق 1994
  • مسألة الجزر في الخليج العربي والقانون الدولي، للدكتور: محمد عزيز شكرى، دمشق 1972
  • ملف الجزر العربية اللاث لدى الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة.
  • ملفات الجمعية العامة الأمم المتحدة لعام 1992، ارشيف وزارة الخارجية.
  • الوثيقة رقم 161 S/PV. المؤرخة في 9/12/1971، أرشيف مجلس الأمن الدولي.
  • الوثيقة رقم 10740 S/ المؤرخة في 18/7/1972 مجلس الأمن.
  • الوثيقة رقم 2055 S/PV. بتاريخ 5/10/1972 مجلس الأمن.
  • الوثيقة رقم 1763 S/PV. بتاريخ 20/2/1974 مجلس الأمن.
  • الوثيقة رقم 2092 A/C.I/. PV/. بتاريخ 19/11/1975 مجلس الأمن.
  • الوثيقة رقم 21/9/1961 و 3052، في مراسلات دار الاعتماد، الدائرة السياسية السادسة في الارشيف البريطاني.
  • FO 371/13009، POLITICAL RESIDENT TO GOVERNMENT OF INDIA، 27 SEPTEMBER 1887
  • IBID، POLITICAL RESIDENT MEMOTANDUM OF MAY 1895.P.985/O
  • TELEGRAM FROM TEHRAN TO POLITICAL RESIDENT 20 MAY 1905 P.116/05
  • FO 371/13721، INDIA OFFICE TO FO، 25 OCTOBER 1992
  • FO 371/14478، MEMORANDUM، SUGGESTION THAT THE ISLAND OF TUNB MIGHT BE LEASED TO PERSIA، 14 NOV 1930
  • FO 371/15276، BRITISH RESIDENCY AND CONSULATE GENERAL، BUSHIRE.
  • FO 371/17827، PERSIAN CLAIM TO TUNB AND ABU MOSA FROM FO، MEMORANDUM، BY Mr. D.W. LASELLES 4 SEP. 1934.
  • FO 371/ 18901، THE PERSIAN CLAIM TO THE ISLAND OF TUNB AND ABU MOSA 17/5/1935
  • FO 1089/13 BRITISH RESIDENCY، BAHRAIN، 10 NOV 1954.
  • FO 371/109852، BRITISH EMPASSY، TEHRAN، 18 DEC. 1954.
  • FO 371/114640/FO TO THE SECRETARY OF THE ADMIRALTY، 31 JAN 1955
  • FO، TO g.e. MiLLARD، TEHRAN، 2 NOV 1961
  • FO 371/13721، FROM BRITESH RESIDENCY TO THE FOREIGN SECRETARY – NEW DELHI
  • مجلة الأسبوع العربي، بيروت.
  • جريدة البيان الإماراتية، دبي.
  • مجلة درع الوطن العدد الخاص بالعيد الوطني الصادر في ديسمبر 1993.
  • النشرة الأخبارية لامارة رأس الخيمة الصادرة عن مكتب الاعلام (راس لخيمة).
  • نشرة وكالة الصحافة الفرنسية.
  • جريدة الاتحاد، أبوظبي.
  • جريدة الحياة الصادرة في لندن.
  • جريدة النهار العربي والدولي.
  • جريدة الخليج الإماراتية، الشارقة.
  • صحيفة الحياة الدولية.
  • صحيفة النهار اللبنانية.
  • United Nations Report of the Secretary General on the work of the Organnisaion، 16 june 1971 to 15 june 1972.
  • Bathurst & Northcutt، op. cit ,pp. 11 – 14.
  • United Nation، Report of Secretary General، Offical Records، 27 the Secsion pp. 76 – 77
  • عمان شاهده في الخليج العربي والجزيرة العربية عام 1772 م.
  • التحديات ذات الجذور التاريخية التي تواجه دولة الإمارات العربية المتحدة (2007). د. فاطمة الصايغ. مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية: أبو ظبي.
  • رحلات في الجزيرة العربية وبلدان أخرى في الشرق، كارستن نيبور، (138، 167).

وصلات خارجية[عدل]

  1. الموقع الرسمي للجزر
  2. لرواية الكاملة لاحتلال الجزر الإماراتية الثلاث

أنظر أيضاًً[عدل]

جبال جزيرة أبوموسى الإماراتية