هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

عزت السيد أحمد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2009)

عزت السيد أحمد مفكر عربي موسوعي الثقافة والإبداع. أبدع في معظم ميادين الفن والأدب في سن مبكرة، ثم انعطف إلى الفلسفة وفيها تركز معظم نشاطه الإبداعي من دون أن يتوقف عن الإبداع في الشعر والقصة والرواية والرسم.

السيرة[عدل]

الدكتور عزت السيد أحمد شاعر وأديب وباحث عربي من سوريا، ولد في دمشق. حصل الإجازة في الفلسفة من كليَّة الآداب في جامعة دمشق بدرجة جيد جداً. ثُمَّ حصل على دبلوم الدراسات عليا في الفلسفة من كليَّة الآداب بجامعة دمشق بدرجة امتياز، وتابع دراسته فحصل على دبلوم تأَهيل تربوي من كليَّة التربية بجامعة دمشق بدرجة جيد، وحصل كذلك على ماجستير في الفلسفة من جامعة دمشق بدرجة امتياز، ومن الجامعة ذاتها حصل على الدكتوراه في الفلسفة بدرجة امتياز. درَّس في مدارس دمشق الثانوية بضع سنوات، حَتَّىْ قرب حصوله على الدكتوراه إذ عين في قسم الفلسفة في كليَّة الآداب بجامعة تشرين منذ عام 1994م وترأس القسم للمرة الأولى في العام الدراسي 1998/1999م، ثُمَّ عين ثانية رئيساً لقسم الفلسفة في جامعة تشرين في عام 2006 وهو الآن أستاذ الدراسات العليا في الجامعة الأردنية في عمان.

حاضر في عدد من الكليات والمعاهد إلى جانب كونه أستاذاً في قسم الفلسفة بجامعة تشرين فقد:

عمل محاضراً في المعهد الوطني للإدارة منذ تأسيسه في عام 2003م ولم يزل،

عمل محاضراً في قسم المناهج في كلية التربية بجامعة دمشق ـ 1993ـ 1998م.

عمل محاضراً في كلية العلوم السياسية بجامعة دمشق.

أستاذ دراسات عليا زائر في قسم الفلسفة بالجامعة الأردنية عام 2013/2014م.

شارك في عشرات المؤتمرات والندوات الفكرية منظماً ومحكماً ومحاضراً.

مرشح لوسام أكثر الشخصيات تأثيرا في العالم عام 2013م، في كلية فيلدنبرج الدولية.

له أكثر نحو أربعمئة مادة علمية وأدبية إبداعية في الفلسفة والسياسة وفنون الأدب، منشورة في الدوريات والمجلات والصحف العربية والدولية. وله أكثر من خمسين كتاباً منشوراً في الفلسفة والفكر والأدب والشعر والقصة>

بدأ عزت السيد أحمد مشواره الإبداعي مع الرسم على نحو خاص واشتهر في ذلك مبكراً، وشارك في الكثير من المعارض بأعماله الفنية التي تنوعت بين مختلف فنون الرسم الزيتي والفحم والرسم بالحرق على الخشب، هذا الفن الذي عرف مع المراحل الأولى من حياته الإبداعية. ولكنه كما بدأ في هذا الفن مبكراً فإنه اعتزله مبكراً لأكثر من سبب كما قال.

مؤلفاته الفلسفية والفكرية[عدل]

  • أسس التوثيق؛ نحو نظرية عربية في التوثيق ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2011م.
  • أعاجيب السياسة الأمريكية؛ مقالات سياسية ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2008م.
  • آفاق التغير الاجتماعي والقيمي؛ الثورة العلمية والمعلوماتية والتغير القيمي ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2005م.
  • الأمم المتحدة بين الاستقلال والاستقالة والترميم ـ مكتبة دار الفتح ـ دمشق ـ 1993م.
  • انهيار أُسـطورة السَّلام؛ مصير السَّلام العربي الإسرائيلي ـ الطبعة الأولى: مكتبة دار الفتح ـ دمشق ـ 1996م. الطبعة الثانية: دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2003م.
  • انهيار الشعر الحر ـ الطبعة الأولى: دار الثقافة ـ دمشق ـ 1994م. الطبعة الثانية: دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2003م.
  • انهيار دعاوى الحداثة؛ الحداثة ضرورة تاريخيَّة لا خيار سياسي ـ دار الثقافة ـ دمشق ـ 1995م.
  • انهيار مزاعم العولمة؛ قراءة في تواصل الحضارات وصراعها ـ اتحاد الكتاب العرب ـ دمشق ـ 2000م.
  • انهيار النظام العربي ـ دار أنهار للدراسات والترجمة والنشر ـ بيروت ـ 2014م.
  • بشرية عمياء عوجاء؛ مقالات سياسية ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2009م.
  • بديع الكسم ـ وزارة الثقافة ـ دمشق ـ 1994م.
  • تطوير التعليم العالي ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2007م.
  • تفجيرات أيلول وصراع الحضارات ـ دار إنانا ـ دمشق ـ 2003م.
  • تمهيد في علم الجمال ـ جامعة تشرين ـ اللاذقية ـ 2007م.
  • الجمال وعلم الجمال ـ حدوس وإشراقات للدراسات والنشر ـ عمان ـ ط2 ـ 2013م.
  • الحداثة بين العقلانية واللاعقلانية ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 1999م.
  • الحرب على الدولة الإسلامية ـ دار أنهار ـ بيروت ـ 2014م.
  • دفاع عن الفلسفة؛ الفلسفة ثرثرة أَم أُمُّ العلوم؟ ـ دار الأصـالة للطباعة ـ دمشق ـ 1994م.
  • رسائل أبي حيان التوحيدي ـ وزارة الثقافة ـ دمشق ـ 2001م.
  • العالم في مواجهة الإسلام ـ دار أنهار ـ بيروت ـ 2014م.
  • عالم مجنون؛ المضحك المبكي في السياسة الأمريكية ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2008م.
  • العرب أعداء أنفسهم ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2004م.
  • العرب؛ جثة تنهشها الكلاب ؛ مقالات سياسية ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2009م.
  • عفيف بهنسي والجمالية العربية ـ وزارة الثقافة ـ دمشق ـ 2006م.
  • علم الجمال المعلوماتي: نحو نظريَّة جديدة ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ1994م.
  • علم الجمال الإعلاني: نحو رؤية تأصيلية ـ دار حدوس وإشراقات ـ عمان ـ2013م.
  • فلسفة الأخلاق عند الجاحظ ـ اتحاد الكتاب العرب ـ دمشق ـ 2005م.
  • فلسفة الفن والجمال عند ابن خلدون – دار طلاس – دمشق – 1993م.
  • فلسفة الفن والجمال عند التوحيدي ـ وزارة الثقافة ـ دمشق ـ 2006م.
  • قراءات في فكر بديع الكسم ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 1998م.
  • قراءات في فكر عادل العوا ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2001م.
  • قضايا الفكر العربي المعاصر ـ جامعة تشرين ـ اللاذقية ـ 2007م.
  • كيف ستواجه أمريكا العالم؟ ـ دار السلام للطباعة ـ دمشق ـ 1992م.
  • لبنان بين حربين ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2006م.
  • لبنان والمشروع الأمريكي؛ قراءة في الأزمة اللبنانية وتداعياتها ـ دار إنانا ـ دمشق ـ 2005م.
  • مختارات من دارسي التراث العربي ـ وزارة الثقافة ـ دمشق ـ 2006م.
  • المدخل إلى عصر النهضة العربية ـ جامعة تشرين ـ اللاذقية ـ 2006م.
  • مذاهب اقتصادية ـ جامعة تشرين ـ اللاذقية ـ 2007م.
  • المذاهب الجمالية ـ جامعة تشرين ـ اللاذقية ـ 2006م.
  • من يسمم الهواء؛ ظاهرة السرقة في عالمي الفكري والأدب ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2005م.
  • مكيافيلية ونيتشوية تربوية؛ نحو سلوك تربوي عربي جديد ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 1998م.
  • النظام الاقتصادي العالمي الجديد ـ مكتبة دار الفتح – دمشق – 1993م.
  • النظام الاقتصادي العربي؛ واقع ومشكلات ومقترحات ـ دار إنانا ـ دمشق ـ 2005م.
  • نهاية الفلسفة ـ دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 1999م.
  • هؤلاء أَساتذتي: من رواد الفكر العربي المعاصر في سوريا ـ الطبعة الأولى: دار الثقافة ـ دمشق ـ 1994م. الطبعة الثانية: دار الفكر الفلسفي ـ دمشق ـ 2003م.
  • وظيفة الفن ـ دار حدوس وإشراقات ـ عمان ـ 2013م.

مؤلفاته الشعرية[عدل]

  1. لا تعشــقيني (شـعر) ـ دار الأصـالة للطباعة ـ دمشــق ـ 1994م.
  2. أَنا صدى الليـل (شعر) ـ دار الأَصالة للطباعة ـ دمشــق ـ 1995م.
  3. أُنشودة الأَحزان (شعر) ـ دار الأصـالة للطباعة ـ دمشـــق ـ 1996م.
  4. أَميرة النَّار والبحار (شعر) ـ دار الأصـالة للطباعة ـ دمشــق ـ 1997م.
  5. أنا لست عذري الهوى (شعر) ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 1999م.
  6. أنا وعيناك صديقان (شعر) ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 2001م.
  7. أنا والزَّمان خصيمان (شعر) ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 2005م.
  8. شظايا على الجدران (خواطر) ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 2006م.
  9. همس الهوى (خواطر) ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 2006م.

مؤلفاته القصصية[عدل]

  1. بَيْنَ الهندي والسنسكريتي (قصص قصيرة) ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 2006م.
  2. الدخيل على المصلحة (قصص) ـ ن. م ـ دمشـق ـ 1993م.
  3. عواد من دون عود (قصص) ـ ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 2005م.
  4. غاوي بطـالة (قصص قصيرة) ـ دار الأصـالة للطباعة ـ دمشـق ـ 1996م.
  5. الموت من دون تعليق (قصص قصيرة جداً) ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 1994م.
  6. في انتظار حمقاء ـ دار الأصالة لطباعة ـ دمشق ـ 2005م.
  7. فيلا وعلبة حلاوة (قصص قصيرة جداً) ـ دار الأصالة للطباعة ـ دمشق ـ 2006م.

مقالات وكتب عنه[عدل]

1 - مجموعة من المحاورين: عزت السيد أحمد في رؤاه النقدية والإبداعية؛ حوارات في النقد والإبداع ـ دار العالم العربي ـ عمان ـ 2013م.

2 - مجموعة من النقاد: العالم القصصي عند عزت السيد أحمد ـ دار العالم العربي ـ عمان ـ 2014م.

حوارات معه[عدل]

  • ليلى جعفر: أثر الإعاقة الجسديَّة في نفسيَّة المراهق؛ حوار مع الدكتور عزت السيد أحمد ـ جريدة المسيرة ـ اتِّحاد شبيبة الثورة ـ دمشق ـ العدد 1095 ـ تاريخ ـ 29/11/1997م.
  • ثائر سلوم: مؤتمر الدَّوحة في عيون خبراء ومراقبين سوريين؛ ضرورة التَّكتل الاقتصادي وإقامة السُّوق العربيَّة المشتركة في مواجهة التَّحديات ـ جريدة العهد ـ بيروت ـ عدد 5/12/ 1997م.
  • بسام سفر وشريف حسني الشريف: الدكتور عزت السيد أحمد: الفرص بفضل العولمة أصبحت أكثر خصوبة ـ جريدة الحرية ـ دمشق ـ العدد 809 ـ 11/ 6/ 2000م.
  • حميد حلمي زادة: كيهان العربي تجري حواراً مفتوحاً مع الباحث السوري الدكتور عزت السيد أحمد ـ جريدة كيهان العربي ـ طهران ـ العدد 3969 ـ الثلاثاء 2ربيع الثاني 1421هـ/ 4تموز 2000م.
  • ثائر سلوم: الدكتور عزت السيد أحمد للوفاق العربي: أمريكا تضرب العرب لتؤدب العالم ـ مجلة الوفاق العربي ـ العدد 35 ـ أيار 2002م.
  • ثائر سلوم: عزت السيد أحمد: تقسيم العراق على ثلاث ولايات احتمال قريب نتائج الحرب ـ جريدة الزمان ـ العدد 1431 ـ الثلاثاء 17 ذو الحجة 1423هـ/ 18 شباط 2003م.
  • أمينة عباس: المثقف العربي... غائب أم مغيب؟! ـ مجلة أوروبا والعرب ـ دمشق ـ العدد 195ـ196 ـ تشرين الثاني/ كانون الأول ـ 2003م.
  • أمينة عباس: الكاتبات يكتبن في الممنوع ـ جريدة البعث ـ العدد 12864 ـ الأربعاء 26/4/2006م.
  • علي الحسن: المعارك الفكرية بطل غائب والحضور لثقافة مهلهلة ـ جريدة الوطن ـ دمشق ـ العدد 10 ـ الخميس 24 شوال 1427هـ/16 تشرين الثاني 2006م.
  • سعاد زاهر (حوار): حوار في النقد مع الدكتور عزت السيد أحمد ـ جريدة اللواء ـ عمان/ الأردن ـ العدد 1740 ـ الثلاثاء 26 تشرين الأول 2006م.

في عالمه القصصي[عدل]

كتب الدكتور عبد الله أبو هيف: لفت عزت السيد أحمد الأنظار إلى كتاباته الإبداعية مبكراً، فقد أخلص للعلم والفكر، ووهب ذاته للتفكير الفلسفي في أبعاده القومية والجمالية، كما في كتبه الكثيرة، ثم اتجه إلى الإبداع القصصي والشعري، وأصدر خلال سنوات التسعينيات الأولى ثلاث مجموعات قصصية ومجموعتين شعريتين. واتبع في قصصه أسلوباً تقليدياً يقوم على القص الواقعي، ومازجه بمحاولات التحديث في تناول الموضوعات أو في استخدام تقانات فنية متطورة مثل المفارقة والسُّخرية.

بنى عزت السيد أحمد قصصه وفق الميل إلى السخرية والفكاهة دخولاً في محاولات فهم القصة التقليدي على أنها تعبير عن معاناة جماعة مغمورة تحت وطأة العيش وقسوة الحياة، واختار لقصصه نماذج من الشباب اليافعين الذين يواجهون الصدمات الكثيرة بتأثير البطالة والقهر والتشوه الذاتي وفساد السلوك والخيبة العامة. وهذا واضح في قصص كثيرة، فقد سخر في قصة «لماذا يصرخون؟» من أحوال مؤسية ضاغطة على الوجدان، وبادر الراوي المتكلم إلى إظهار الأسى المهيمن على الذات على الرغم من عزيمته على مواجهة مشكلاته، وكأن القصة بعد ذلك ترجيع ذاتي لمكابدة البحث عما ينفي البطالة، ويحد من تبعاتها. فقد افتتح الراوي السرد معترفاً بقسوة العيش[1].

قراءه في قصصه[عدل]

كتب الناقد الدكتور نضال الصالح تتميّز مجموعة عزّت السيّد أحمد: الموت من دون تعليق من معظم نتاج التسعينيات بسمتين مركزيتين: ارتهان نصوصها كافة لمؤرّق واحد، هو الموت، من جهة، ولشكل واحد من أشكال القصّ، هو ”القصّة القصيرة جداً“، من جهة ثانية. أي بخصوصيتها على مستويين بآن: حكائي، وفنّي.

وتجهر هاتان السمتان بنفسيهما بدءاً من الإهداء والمقدّمة الذين يتصدّران المجموعة، إذ يفصح القاصّ في الأوّل، الإهداء، عن الشاغل المركزي لمحكيات نصوصه بقوله: ”لستُ أدري كم أعيش، متى أموت، أين يكون قدري، بأيّ سبب تفارق روحي جسدي، ولكنّي سأموت.. إلى ذاتي أهدي هذه القصص قبل غيري لأنّ نفسي أولى من الآخرين بنصحي..“، وتتضمّن المقدّمة السمتين معاً: الثانية، أي الحكائي، عبر قوله: ”لقد أردتُ أن أعرض الموت والحياة في مشاهد خاطفة، كما هي في الواقع تماماً“، وقوله: ”وجدتُ مَن مات فجأة، ومَن فرّ من الموت، ومَن فرّ الموت منه، ومَن انتظر الموت، ومَن كان الموت ينتظره..“، والأولى، أي الفنّي، عبر قوله: ”ولم أمل إلى الاستطراد والخيالات والصور الجمالية والمحسنات البديعية بقدر ما أردت أن أعرض الخبر، الحادثة، القصّة، بعبارات مكثّفة سريعة، مختصراً كثيراً من المسافات، متغاضياً عن الوصف، معرضاً عن التعريف بالشخصيات، مقتصراً على محور الحدث، معتمداً على العبارات الفعلية والإكثار من الأفعال لأنها الأكثر قدرة على تكثيف الحدث والانتقال بسرعة من حال إلى حال“[2]. ،

قراءة في شعره[عدل]

ببلوغرافيا[عدل]

  • الدكتور عبد الله أبو هيف: الفلسفة في النَّص الأدبي؛ قراءة في قصص عزت السيد أحمد ـ جريدة الأسبوع الأدبي ـ اتحاد الكتاب العرب ـ دمشق ـ العدد 932 ـ السبت 30 رمضان 1425هـ/ 13/11/2004م.
  • الدكتور نضال الصالح: الموت من دون تعليق؛ من مقاصد القصّ إلى القصّة القصيرة جداً ـ المقال الذي ألقي في ندوة العالم القصصي عند عزت السيد أحمد في المركز الثقافي في اللاذقية22/11/2003م.

مراجع[عدل]

  1. ^ الدكتور عبد الله أبو هيف: الفلسفة في النَّص الأدبي؛ قراءة في قصص عزت السيد أحمد ـ جريدة الأسبوع الأدبي ـ اتحاد الكتاب العرب ـ دمشق ـ العدد 932 ـ السبت 30 رمضان 1425هـ/ 13/11/2004م.
  2. ^ الدكتور نضال الصالح: الموت من دون تعليق؛ من مقاصد القصّ إلى القصّة القصيرة جداً ـ المقال الذي ألقي في ندوة العالم القصصي عند عزت السيد أحمد في المركز الثقافي في اللاذقية22/11/2003م.

وصلات خارجية[عدل]