المحتوى هنا بحاجة لإعادة الكتابة، الرجاء القيام بذلك بما يُناسب دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

عصام كمال (مغني مغربي)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Crystal Clear app kedit.svg
هذه المقالة ربما تحتاج لإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاءٍ منها لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلًا ساعد بإعادة كتابتها بطريقة مُناسبة. (يوليو 2017)
عصام كمال
معلومات شخصية
الميلاد 27 فبراير 1983 (العمر 35 سنة)
أزيلال،  المغرب
مواطنة Flag of Morocco.svg المغرب  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
الآلات الموسيقية قيثارة  تعديل قيمة خاصية آلات (P1303) في ويكي بيانات
المهنة مغني، كاتب كلمات، ملحن، موزع، عازف، عضو مؤسس لفرقة مازاغان

عصام كمال (من مواليد 27 فبراير 1983 في أزيلال) هو مغني وكاتب كلمات وملحن وموزع وعازف مغربي وعضو مؤسس لفرقة مازاغان المغربية التي قدم معها عدة أغاني ناجحة أبرزها أغنية "ألباس أيلي يالباس" و "أيلي يايلي" الموزعتان عصريا للراحلة الشعبية خربوشة، "دادا حياني"، "ديما لاباس"، بالإضافة إلى عدة مهرجانات أوروبية وأمريكية وأفريقية، بدأ مشواره الفني المنفرد بداية 2014[1].

خلال مشواره الفني تعامل كمال مع العديد من الفنانين العالميين مثل "الشاب خالد"[2] و"ريدوان"[3] ومغني الريغي الإيفواري "ألفا بلوندي" وفرقة البوب الدانماركية "آوتلانديش " والمنشد "ماهر زين[4][5]

مولده ونشأته[عدل]

نشأ عصام كمال بمدينة أزيلال الواقعة بسلسلة جبال الأطلس المغربية حيث عاش طفولة هادئة رفقة عائلته الصغيرة. كان أخوه الأكبر هشام أول من تشبع بحب الموسيقى حيث كان يعزف على آلة القيتار ثم انتقلت العدوى إلى الأخ الأصغر عصام الذي أبدى تمكنه من العزف منذ نعومة أظافره. و كانت الأسرة عموما تشجعه كونها محبة للفن الجميل.

بعد طلاق والديه، انتقل عن سن الثامنة رفقة إخوته و والدته للعيش بمدينة الجديدة المطلة على المحيط الأطلسي. و لقد كان لانفصال والديه وقع كبير على نفسيته كونه الحلقة الأضعف في الأسرة نظرا لصغر سنه. فصار يختلي بقيتارته ساعات طوال ليفجر حزنه في الموسيقى.  و هكذا اكتشف عصام مبكرا أنغام الموسيقى الشرقية والغربية و الطرب العصري المغربي إضافة إلى عدد من الأهازيج الشعبية و الأمازيغية و تطورت لديه القدرة على مزج الإيقاعات و الأنماط المختلفة.

عاش عصام كمال في أسرة متواضعة و نال شهادة الباكالوريا شعبة علوم اقتصادية بثانوية الرازي التقنية حيث كان يشارك في إحياء الحفلات المدرسية مما شجعه على تكوين فرقة موسيقية سماها "مازاغان" سنة 1998 و هو الاسم التاريخي لمدينة الجديدة التي اقترن اسمه بها منذ ذلك الحين.

ثم انتقل عصام إلى العاصمة الرباط لإتمام دراسته العليا حيث نال دبلوم تقني عالي في إدارة المقاولات الصغرى و المتوسطة. و بالرغم من نجاحه الدراسي قرر عصام احتراف الموسيقى، فأخذ يتعلم هندسة الصوت بطريقة عصامية حتى استطاع أن يسجل أول أغانيه في بيت العائلة قبل أن ينتقل إلى مدينة الدار البيضاء لملاقاة مختلف الفاعلين المحترفين في مجال الموسيقى. إلا أن سفره طال أكثر من اللازم فاضطر إلى العمل في أحد مراكز الاتصال سنة 2004 كمستقبل للمكالمات مما اكسبه قدرة كبيرة على التواصل. فكان بعد ذلك لقاؤه مع مجموعة أفوس الموسيقية التي دعته لمصاحبتها كعازف قيتار و كمغن في جولتها بفرنسا. استغرقت تلك الجولة كل شهر أبريل 2004 اكتسب خلالها عصام ثقة كبيرة بالنفس و تصميما أكبر على إنجاح تجربة فرقته "مزاڭان".

قيادته لمجموعة مزاڭان[عدل]

و منذ عودته انكب على تسجيل أول ألبوم له "التقاليد الغريقة" الذي أنتجه شخصيا نهاية 2005 و الذي كان بطاقة تعريف خولت للمجموعة المشاركة في بعض المهرجانات المغربية، فبدأت مسيرة الاحتراف. كان لقدرة عصام التواصلية دور كبير في تعريف الجمهور المغربي على المجموعة التي أصبحت تجول معظم المهرجانات الوطنية و كذا البرامج الاذاعية و التلفزية. فأصبح بذلك عصام وجها مألوفا لدى المغاربة إلا أنه كان يطمح إلى انتشار أوسع للتعريف بالموسيقى الشعبية المغربية، فانهمك مرة أخرى في إبداع ألبوم جديد بعنوان "دكالة إيرلاينز" أصدره في أواسط 2008. في نفس السنة تلقى عصام و مجموعته هبة مالية من طرف الملك محمد السادس خلال مشاركتهم في مهرجان موازين بالرباط. هبة أثارت انتباه الإعلام المغربي الذي وضع عصام و مجموعته تحت الأضواء. 

ثم في نفس السنة عرف الألبوم الجديد انتشارا واسعا عقب النجاح الكبير لقطعة "يا لاباس" التي صورت على طريقة الفيديو كليب. نجاح دفع بالفرقة للبدء في جولة دولية دامت زهاء السنتين. 

زارت الجولة مهرجانات عديدة بفرنسا، سينيغال، موريطانيا، تونس، إسبانيا، سويسرا، المغرب، ألمانيا، إيطاليا، بلجيكا، هولندا و كندا ثم انتهت بنهاية 2010. و تفرغ عصام بعدها لإنتاج ثالث ألبوم له رفقة المجموعة و الذي  تضمن دويتو مع فرقة الريغي"غانغا فايبس" و آخر مع الفنان الشعبي "حميد القصري" و ثالث مع الفرقة الدانماركية الشهيرة "آوتلاندش". 

بدأت سنة 2011 و هبت معها رياح الربيع العربي العاصفة مما دفع عصام لتأخير إصدار الألبوم الجديد إلى شهر غشت  من نفس السنة تحت عنوان "طاجن إليكتريك". و لقد كان للأحداث آنذاك دور كبير في صحوة فكرية عاشها عصام كمال و هو يتابع التطورات في العالم العربي.

كما كان متوقعا، لاقى ألبوم "طاجن إليكتريك" نجاحا واسعا في المغرب و تم توزيعه في أنحاء العالم عبر شبكة "وورلد ميوزك نتوورك" البريطانية. كما قامت الفرقة مرة أخرى بجولة بالمغرب و بأوروبا و كندا عقبها تعامل مع المنتج العالمي ذي الأصل المغربي "ريدوان" الذي أنتج عملا مشتركا بين عصام كمال و الفرقة و ملك الراي "الشاب خالد". حملت هذه الأغنية عنوان "ديما لاباس" (دائما بخير) و هي دعوة إلى المصالحة وفتح الحدود بين الشعوب و خاصة بين البلدين الشقيقين: المغر ب و الجزائر. بعد إصدار هذا العمل ضمن ألبوم "سي لا في" للشاب خالد سنة 2012 تلقى هذا الأخير الجنسية المغربية الشرفية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي وشح عصام كمال بالوسام الوطني من درجة ظابط. 

مسيرته الفردية[عدل]

و رغم  توالي النجاحات، قرر عصام كمال الانفصال عن فرقة مزاغان ليبدأ مسيرة جديدة؛ فبعد أن كان منشغلا بتطوير الأغنية الشعبية موسيقيا أصبح حاملا لهم أكبر يتعدى الترفيه إلى الدعوة إلى التسامح، و إلى تعايش الأفكار و الأشخاص، و إلى بث روح الأمل و المحبة في مجتمع مغربي و عربي طالته مرارة الانقسام و التطاحن الإيديولوجي.

وقع الانفصال نهاية 2013 و سال له الكثير من المداد الصحفي ثم أصدر عصام كمال أغنيته الشهيرة "دنيا" سنة 2014 التي حظيت بنسب مشاهدة بالملايين على اليوتيوب ثم تم استخدامها كجنريك لمسلسل "زينة" الرمضاني فانتشرت انتشارا أوسع ثم نالت جائزة أحسن أغنية لسنة 2015 بمسابقة "موروكو ميوزيك أواردز". و لقد كان لهذا النجاح الكبير الفضل في تغيير مسار عصام كمال الفني و تعريفه كفنان ذو رسالة إنسانية أساسها التسامح و قوامها المحبة و السلام.

شغل عصام كمال منصب المدير الفني لمهرجان جوهرة الدولي منذ سنة 2011. 

أهم أعماله[عدل]

السنة العمل كلمات ألحان توزيع
2006 ألبوم "التقاليد الغريقة" ألبوم "التقاليد الغريقة" رفقة مازاغان عصام كمال عصام كمال عصام كمال
2008 ألبوم "دكالة إيرلاينز" رفقة مازاغان عصام كمال, يونس رمزي، تراث عصام كمال, يونس رمزي، تراث عصام كمال, مازاغان
2009 سينغل "غروڤواهيا" رفقة فرقة غنغا ڤايبس عصام كمال, محمود باسو عصام كمال, محمود باسو عصام كمال
2011 ألبوم "طاجن إلكتريك" رفقة مازاغان عصام كمال عصام كمال, مازاغان عصام كمال, مازاغان
2012 سينغل "ديما لاباس" رفقة الشاب خالد و ريدوان عصام كمال, ريدوان, الشاب خالد ريدوان ريدوان
2012 سينغل "آدم" رفقة مازاغان عصام كمال عصام كمال عصام كمال
2014 سينغل دنيا عصام كمال عصام كمال, ميشيل فوغان عصام كمال
2014 سينغل سبحان الله عصام كمال عصام كمال عصام كمال
2014 سينغل الحلاوة رفقة عبيدات الرما عصام كمال, عبيدات الرما عصام كمال عصام كمال
2014 سينغل زينة عصام كمال عصام كمال, ميشيل فوغان عصام كمال, سفيان آمال
2015 سينغل أبناء آدم عصام كمال عصام كمال عصام كمال

, دي جي يوسف

2015 سينغل فابور عصام كمال عصام كمال عصام كمال
2015 سينغل الله طانو رفقة ألفا بلوندي عصام كمال, ألفا بلوندي ألفا بلوندي ألفا بلوندي
2016 سينغل مع الناس عصام كمال عصام كمال عصام كمال
2016 سينغل يالاه عصام كمال عصام كمال عصام كمال دي جي ڤان
2016 ڭود داي رفقة ماهر زين ماهر زين, عصام كمال ماهر زين ماهر زين
2017 سينغل أوكي عصام كمال عصام كمال عصام كمال
2017 سينغل يالاه (رميكس) عصام كمال, بوحسين فلان، مسلم، خولة مجاهد عصام كمال, بوحسين فلان، مسلم، خولة مجاهد دي جي ڤان
2017 سينغل يا سلام رفقة أحمد خلوفي[6] عصام كمال عصام كمال عصام كمال

جوائز[عدل]

  • تم توشيحه سنة 2013 من طرف ملك المغرب محمد السادس بوسام ملكي من درجة قائد وذلك عن جهوده لتطوير و عصرنة الأغنية الشعبية.
  • حاز على جائزة أحسن أغنية مغربية في صنف الأغنية العصرية عن أغنيته "دنيا" في مسابقة "موروكو ميوزك أولوز 2015

مراجع[عدل]

روابط خارجية[عدل]