عصب وركي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العصب الوركي
منطقة الأرداف اليمنى، ويظهر فيها العصب الوركي.
منطقة الأرداف اليمنى، ويظهر فيها العصب الوركي.

تفاصيل
يعصب العضلات المديرة الوحشية (ماعدا الكمثرية و المربعة الفخذية) و الحيز الخلفي للفخذ
يتفرع من الضفيرة القطنية و العجزية (العصب القطني الثالث-العصب العجزي الرابع)
يتفرع إلى الظنبوبي و العصب الشظوي الأصلي
جزء من ضفيرة عجزية  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.960
ترمينولوجيا أناتوميكا 14.2.07.046   تعديل قيمة خاصية Terminologia Anatomica 98 ID (P1323) في ويكي بيانات
FMA 19034  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001322  تعديل قيمة خاصية UBERON ID (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D012584  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات

العصب الوركي (بالإنجليزية: Sciatic nerve) هو عصب كبير في البشر والحيوانات الأخرى. ويبدأ من أسفل الظهر ويمر من خلال الأرداف إلى أسفل الطرف السفلي .هو أطول وأوسع عصب في جسم الإنسان، حيث يمتد من الجزء العلوي للساق إلى القدم من الجانب الخلفي[1]. يوفر العصب الوركي الاتصال بالجهاز العصبي لكامل الجلد في الساق تقريباً، وعضلات الجزء الخلفي من الفخذ، وتلك من الساق والقدم أيضاً. وهو مشتق من الأعصاب في العمود الفقري تحديداً من العصب القطني الرابع إلى العصب العجزي الثالث. ويحتوي على ألياف عصبية من كل من الانقسامات الأمامية والخلفية للضفيرة القطنية العجزية.

البِنى[عدل]

يتم تشكيل العصب الوركي من العصب القطني الرابع إلى العصب العجزي الثالث وهو جزء من الضفيرة العجزية، ومجموعة من الألياف العصبية التي تخرج من الجزء العجزي للحبل الشوكي. الألياف تجتمع لتشكل عصباً واحداً أمام العضلة الكمثرية.العصب يمر تحت العضلة الكمثرية ومن خلال الثقبة الوركية الكبرى، خارجاً من الحوض [2].من هنا، فإنه ينتقل من أسفل خلف الفخذ إلى الحفرة المأبضية. يرتحل العصب في الحيز الخلفي للفخذ (سطحياً) تحت العضلة المقربة الكبيرة وهو في حد ذاته (بشكل عميق) أمام واحدمن رؤوس العضلة ذات الرأسين الفخذية. في الحفرة المأبضية، ينقسم العصب إلى فرعين[2]:

العصب الوركي هو أكبر عصب في جسم الإنسان.[2]

الوظيفة[عدل]

العصب الوركي يغذي الإحساس بجلد القدم، وكذلك كامل الساق السفلية (باستثناء الجانب الداخلي). يتم تغذية الإحساس بالجلد في باطن القدم من قبل العصب قصبي، والساق السفلية والسطح العلوي من القدم عن طريق العصب الشظوي الأصلي [2]. العصب الوركي أيضاً يغذي العضلات. خاصةً[2]:

  • عن طريق عصب قصبة الساق، العضلات في الحيز الخلفي للساق وأسفل القدم (الجانب الأخمصي).
  • عن طريق العصب الشظوي المشترك ، والعضلات في الحيز الأمامي والجانبي للساق.

الأهمية الطبية[عدل]

عرق النسا[عدل]

عرق النسا هو الألم الناجم عن ضغط أو تهيج العصب الوركي بسبب مشكلة في أسفل الظهر. وتشمل الأسباب الشائعة لعرق النسا الحالات التالية لأسفل الظهر والورك: الانزلاق الغضروفي، وأمراض القرص التنكسية، تضيق العمود الفقري القطني، الانزلاق الفقاري، ومتلازمة الكمثرية [3].وتشمل الأسباب الحادة الأخرى لعرق النسا السعال، وارتفاع ضغط الدم العضلي، والعطاس [4].

الإصابات[عدل]

تحدث إصابة العصب الوركي بنسبة 0.5٪ إلى 2.0٪ من الوقت خلال عمليات استبدال المفصل الوركي [5]. شلل العصب الوركي هو مضاعفات من استبدال المفصل الوركي مع حدوث من 0.2٪ إلى 2.8٪ من الوقت، أو مع حدوث 1.7٪ إلى 7.6٪ بعد المراجعة[6]. في حالات نادرة، قد يرتطم المسمار، أو جزء من العظام،أو قطعة مكسورة من الأسلاك المدورة، وقد يؤدي إلى شلل العصب الوركي والذي من الممكن أن يُعالج بإزالة تلك الأجزاءوتحرير العصب. من الممكن أن يُحاط العصب بالسليلوز المؤكسد المجدد والذي يحمي من النُدب المستقبلية. ينتج شلل العصب الوركي أيضاً بسبب تضييق العمود الفقري الذي يلحق بالعملية، والذي من الممكن معالجته بجراحة إزلة الضغط عن العمود الفقري [5][7]. ومن غير الواضح ما إذا كان العلاج العكسي قادر على فك ضغط الفقرات العجزية، إذ يبدو أنه يعمل فقط على الأجزاء القطنية من العصب الوركي. قد تحدث إصابة العصب الوركي أيضاً من الحقن التي أجريت بشكل غير صحيح في الأرداف، ويمكن أن تؤدي إلى فقدان الأحساس[8].

أمراض أخرى[عدل]

يؤدي قطع العظم حول الحقي المنسوب لبيرن إلى عجز كبير في العصب الوركي أو العصب الفخذي بنسبة 2.1٪ من 1760 مريضاً، منهم النصف تقريبا شهدوا تعافياً كاملاً في غضون 5.5 أشهر[9]. فحص العصب الوركي من الممكن أن يتم باستخدام التنظير الداخلي، فهو يعتبر إجراء غير باضع لتقييم الآفات التي قد تلحق بالعصب [10].

انظر أيضاً[عدل]

صور إضافية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "sciatic nerve (anatomy)". Britannica Online Encyclopedia. اطلع عليه بتاريخ 23 April 2012. 
  2. ^ أ ب ت ث ج Drake، Richard L.؛ Vogl, Wayne؛ Tibbitts, Adam W.M. Mitchell؛ illustrations by Richard؛ Richardson, Paul (2005). Gray's anatomy for students. Philadelphia: Elsevier/Churchill Livingstone. ISBN 978-0-8089-2306-0. 
  3. ^ "Sciatica - Topic Overview". WebMD. 21 July 2010. اطلع عليه بتاريخ 23 April 2012. 
  4. ^ "What is sciatica: What causes sciatica?". MedicalBug. 11 April 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 April 2012. 
  5. ^ أ ب Stiehl JB، Stewart WA (1998). "Late sciatic nerve entrapment following pelvic plate reconstruction in total hip arthroplasty". J Arthroplasty. 13 (5): 586–8. PMID 9726326. doi:10.1016/s0883-5403(98)90060-2. 
  6. ^ Alessandro Bistolfi؛ وآخرون. (2011). "Operative Management of Sciatic Nerve Palsy due to Impingement on the Metal Cage after Total Hip Revision: Case Report". Case Report Med. 2011: 830296. PMC 3163138Freely accessible. PMID 21876701. doi:10.1155/2011/830296. 
  7. ^ Abitbol JJ، Gendron D، Laurin CA، Beaulieu MA (1990). "Gluteal nerve damage following total hip arthroplasty. A prospective analysis". J Arthroplasty. 5 (4): 319–22. PMID 2290087. doi:10.1016/s0883-5403(08)80090-3. is cited by Stiehl and Stewart for the 0.5-2.0% figure.
  8. ^ James, William D.؛ Berger, Timothy G.؛ وآخرون. (2006). Andrews' Diseases of the Skin: clinical Dermatology. Saunders Elsevier. ISBN 0-7216-2921-0. 
  9. ^ Sierra RJ، Beaule P، Zaltz I، Millis MB، Clohisy JC، Trousdale RT (2012). "Prevention of nerve injury after periacetabular osteotomy". Clin. Orthop. Relat. Res. 470 (8): 2209–19. PMC 3392380Freely accessible. PMID 22684336. doi:10.1007/s11999-012-2409-1. 
  10. ^ Mobbs RJ، Teo C (2004). "Endoscopic-assisted sciatic nerve exploration". Minim Invasive Neurosurg. 47 (3): 178–80. PMID 15343436. doi:10.1055/s-2004-818488.