هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

عضلة مثلثة الرؤوس الساقية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عضلة مثلثة الرؤوس الساقية
الاسم اللاتيني
musculus triceps surae
Sobo 1909 319.png
منظر خلفي لعقبي الكعب البشري مع عضلة مثلثة الرؤوس الساقية. (اثنين منها مرئية في البداية)

تفاصيل
عمل العضلة الحركة
الشريان المغذي شريان قصبة الساق الخلفي
الأعصاب عصب قصبة الساق
جزء من ربلة  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
ترمينولوجيا أناتوميكا 04.7.02.043   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
FMA 51062  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001665  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات

عضلة الربلة المثلثة الرؤوسأوعضلة مثلثة الرؤوس الساقية أو العضلة الثلاثية الرؤوس الربلية هي زوج من العضلات الموجودة في ربلة الساق والعضلة النعلية. تندمج هذه العضلات في العظم، وهو عظم كعب القدم البشرية، وتشكل الجزء الرئيسي من عضلة الساق الخلفية، والمعروفة باسم عضلة الساق.

البناء والتركيب[عدل]

الطبقتان العضليتان اللتان تشكلان عضلة مثلثة الرؤوس الساقية، وهما عضلة الساق وعضلة نعلية.

ترتبط عضلة مثلثة الرؤوس الساقية بالقدم من خلال وتر أخيل، ولها 3 رؤوس مستمدة من الكتلتين الرئيسيتين للعضلات.[1]

  • الجزء السطحي (gastrocnemius) يعطي رأسين متصلين بقاعدة عظم الفخذ مباشرة فوق الركبة. تشكل الكتلة العميقة للعضلات (النعل) الرأس الباقي الذي يرتبط بالمنطقة الخلفية العليا للظنبوب.
  • يتم تثبيط عضلة مثلثة الرؤوس الساقية بواسطة العصب الظنبوبي، وتحديدا جذور الأعصاب L5 – S2.

أهمية سريرية[عدل]

إجهاد الساق (تمزق عضلة الساق)[عدل]

تحدث عضلة الساق الممزقة عندما يتم سحب عضلة الساق بعيدًا عن وتر أخيل. غالبًا ما تشعر الضحية بألم شديد وغالبًا ما يصاحبها صوت "البوب"، ولكن ليس دائمًا.

يحدث هذا الضرر أثناء التسارع أو التغييرات في الاتجاه. قد تشنج عضلة الساق الممزقة وتتقلص بقوة. يمكن أن تظهر الكدمات في الساق والقدم والكاحل بسبب تجمع الدم من النزيف الداخلي. قد يستغرق الأمر بعض الوقت لحدوث كدمات، من ساعات إلى أيام حسب المكان الذي حدثت فيه المسيل للدموع. من المرجح أن يزيد محيط الساق. قد تستغرق هذه الإصابة عدة أشهر للشفاء.

من أجل توطين سلالات في المعدة أو النعل، هناك حاجة إلى الجس واختبار القوة والتمدد. عودة سابقة لأوانها قبل تحقيق الشفاء ستؤدي إلى شفاء طويل أو عودة غير كاملة إلى خط الأساس قبل الإصابة.[1]يمكن للامتدادات مثل رفع العجل بالتناوب تحسين المرونة وكذلك تعبئة الساقين قبل الجري.[2] تكون عضلات الساق حساسة للغاية للفتات وكثيرًا ما يشكو الأشخاص المصابون بمتلازمة الارتجاف الحزمي الحميد من ارتجاف حزمي في أحد العجول أو كلاهما.

صور إضافية[عدل]

أصل الكلمة والنطق[عدل]

المصطلح الواضح / /traɪsɛps ˈsjʊəri /. إنه من الرأس والسورة اللاتينية بمعنى "العضلات ذات الرؤوس الثلاثة الساقية".

قراءات إضافية[عدل]

  • McCarthy JP، Hunter GR، Larson-Meyer DE، Bamman MM، Landers KA، Newcomer BR (August 2006). "Ethnic differences in triceps surae muscle-tendon complex and walking economy". Journal of Strength and Conditioning Research. 20 (3): 511–8. PMID 16937962. doi:10.1519/17395.1. 

المراجع[عدل]

  1. أ ب Dixon JB (June 2009). "Gastrocnemius vs. soleus strain: how to differentiate and deal with calf muscle injuries". Current Reviews in Musculoskeletal Medicine. 2 (2): 74–7. PMC 2697334Freely accessible. PMID 19468870. doi:10.1007/s12178-009-9045-8. 
  2. ^ Minnor M (2018-05-03). "7 Pre- and Post-Workout Stretches for Runners - Aaptiv". Aaptiv. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 يونيو 2018.