عضلة موسعة القزحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العضلة الموسعة للقزحية
الاسم اللاتيني
Musculus dilatator pupillae
Gray878.png
منظر أمامي للقزحية (العضلات مرئية ولكنها ليست مميزة بعلامة).

النصف العلوي من قسم سهمي خلال الجزء الأمامي من مقلة العين. (لم يتم تمييز العضلة الموسعة للقزحية، ولكن لا يجب أن تختلط مع "الألياف المشعة" بالقرب من المركز، والتي هي جزء من العضلة الهدبية.)
النصف العلوي من قسم سهمي خلال الجزء الأمامي من مقلة العين. (لم يتم تمييز العضلة الموسعة للقزحية، ولكن لا يجب أن تختلط مع "الألياف المشعة" بالقرب من المركز، والتي هي جزء من العضلة الهدبية.)

تفاصيل
عمل العضلة توسيع الحدقة
مضاد العضلة المصرة للحدقة
الأعصاب الأعصاب الهدبية الطويلة (الجهاز العصبي الودي)
ترمينولوجيا أناتوميكا 15.2.03.030   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
FMA 49158  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001608  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات

العضلة موسعة القزحية أو الموسع الحدقي (بالإنجليزية: Iris dilator muscle) هي عضلة ملساء[1] من العين، تتوزع بشكل شعاعي في القزحية، وبالتالي مناسبة كعضلة موسعة. ويتكون الموسع الحدقي من مجموعة من الخلايا القابلة للانقباض المعدلة تسمى الخلايا العضلية الظهارية، حيث يتم تحفيز هذه الخلايا عن طريق الجهاز العصبي الودي،[2] وعندما تحفز الخلايا، تنكمش، مما يؤدي إلى توسيع الحدقة والسماح لمزيد من الضوء بالمرور عبر العين.

التركيب[عدل]

الإعصاب[عدل]

الجهاز العصبي الودي هو معصب العضلة موسعة القزحية، حيث يعمل عن طريق إطلاق النورأدرينالين، الذي يعمل على مستقبلات ألفا،[3] وعندما يتواجد مع محفزات تهديدية تنشط استجابة الكر والفر، فإن هذا التعصيب يجعل العضلات تنقبض ويوسع القزحية، مما يسمح مؤقتًا بإيصال المزيد من الضوء إلى الشبكية.

يتم تعصيب العضلات الموسعة بشكل أكثر تحديدًا عن طريق الأعصاب المتعاطفة بعد العقدة الناتجة من العقدة الرقبية العلوية كجذر متعاطف للعقدة الهدبية، حيث تسافر الأعصاب عبر الشريان السباتي الداخلي من خلال القناة السباتية إلى الثقبة الممزقة، ثم تدخل حفرة القحف المتوسطة فوق الثقبة الممزقة، وتسافر عبر الجيب الكهفي في الحفرة القحفية الوسطى ثم تسافر مع الشريان العيني في القناة البصرية أو على العصب البصري من خلال الشق المداري العلوي. ومن هناك، تسافر الأعصاب مع العصب الهدبي الأنفي والعصب الهدبي الطويل، وتخترق الصلبة، وتمر بين الصلبة والمشيمية للوصول إلى العضلات موسعة القزحية. كما أنها تمر أيضا عبر العقدة الهدبية وتسافر في الأعصاب الهدبية القصيرة للوصول إلى العضلات موسعة القزحية، كما يعصب العصب المحرك للعين أيضا هذه العضلة.

الوظيفة[عدل]

يعمل الموسع الحدقي على زيادة حجم الحدقة؛ للسماح لمزيد من الضوء بدخول العين، ويعمل في معارضة العضلة مصرة القزحية. ويحدث توسع الحدقة عندما يكون هناك ضوء غير كافي للوظيفة العادية للعين وأثناء النشاط الودي المرتفع، كما في "منعكس الكر أو الفر".

تاريخ[عدل]

أصل الكلمة[عدل]

يمكن اعتبار الاسم الإنجليزي للعضلة موسعة الحدقة (dilator pupillae muscle)[4] المستخدم حاليًا في قائمة معادلات اللغة الإنجليزية الخاصة بالمصطلحات التشريحية المرجعية لعمل المصطلح التشريحي الرسمي[5] إفساد[6] للتعبير اللاتيني الكامل (musculus dilatator pupillae)،[7] حيث يُظهِر التعبير اللاتيني الكامل ثلاث كلمات يمكن أن ترجع كل منها إلى العصور القديمة الرومانية، فالاسم اللاتيني الكلاسيكي musculus هو في الواقع تصغير للكلمة اللاتينية الكلاسيكية mus[8] ويمكن ترجمته بمعنى فأر صغير،[8] ويمكننا أن نجد في الكتابات الطبية ل آولوس كورنيليوس سلزوس هذا الاسم المحدد للإشارة إلى العضلات بدلا من معناه الحرفي،[8] ويمكن تفسير ذلك من خلال حقيقة أن العضلات تشبه الفأر الصغير الذي يتحرك تحت الجلد،[9] وفي كتابات الفيلسوف اليوناني أرسطو تستخدم الكلمة اليونانية القديمة μῦς[10] وتعني فأر للإشارة إلى العضلات.[10]

وتم اشتقاق كلمة Dilatator في التعبير اللاتيني musculus dilatator pupillae من الفعل اللاتيني الكلاسيكي dilatare[11] بمعنى التوسع أو الانتشار.[8] ويوجد تفسيران محتملان فيما يتعلق باشتقاق هذا الفعل، التفسير الأول يعتبر dilatare بمعنى أنه يحمل طرقًا مختلفة وينتشر في الخارج،[8] بينما يعتبر التفسير الآخر[9] dilatare كمركب من di وlatus، وتعني الكلمة الأخيرة واسعة أو عريضة،[8] ومن هنا كان الاسم الألماني Erweiterer من اللاتينية dilatator.[11]

إن تعبير العضلة موسعة الحدقة dilator pupillae muscle، كما هو مستخدم في قائمة معادلات اللغة الإنجليزية للمصطلحات التشريحية، هي في الواقع مصطلح لاتيني جزئيًا، أي حدقة التوسيع (pupillae =of the pupil بمعنى حدقة)،[8] وإنجليزي جزئيا (muscle أي العضلات). وفي الإصدارات السابقة في الأسماء التشريحية، سميت هذه العضلة رسميًا باسم musculus dilator pupillae،[12][13][14][15][16] واستُخدِم التعبير اللاتيني الكامل على النحو المأذون به في عام 1895 في بازل، وفي عام 1935 في ينا.[17][18]

صور إضافية[عدل]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Pilar، G؛ Nuñez، R؛ McLennan، I. S.؛ Meriney، S. D. (1987). "Muscarinic and nicotinic synaptic activation of the developing chicken iris". The Journal of Neuroscience. 7 (12): 3813–26. PMID 2826718. 
  2. ^ Saladin، Kenneth (2012). Anatomy and Physiology. McGraw-Hill. صفحات 616–7. 
  3. ^ Rang, H. P. (2003). Pharmacology. Edinburgh: Churchill Livingstone. ISBN 0-443-07145-4.  Page 163
  4. ^ Federative Committee on Anatomical Terminology (FCAT) (1998). Terminologia Anatomica. Stuttgart: Thieme
  5. ^ Kachlik، David؛ Baca، Vaclav؛ Bozdechova، Ivana؛ Cech، Pavel؛ Musil، Vladimir (2008). "Anatomical terminology and nomenclature: Past, present and highlights". Surgical and Radiologic Anatomy. 30 (6): 459–66. PMID 18488135. doi:10.1007/s00276-008-0357-y. 
  6. ^ Marečková، Elena؛ Šimon، František؛ Červený، Ladislav (2001). "On the new anatomical nomenclature". Annals of Anatomy - Anatomischer Anzeiger. 183 (3): 201–7. PMID 11396787. doi:10.1016/S0940-9602(01)80215-6. 
  7. ^ His (1895). Die anatomische Nomenclatur. Nomina Anatomica. Der von der Anatomischen Gesellschaft auf ihrer IX. Versammlung in Basel angenommenen Namen. Leipzig: Verlag von Veit & Comp.[حدد الصفحة]
  8. أ ب ت ث ج ح خ Lewis, C.T. & Short, C. (1879). A Latin dictionary founded on Andrews' edition of Freund's Latin dictionary. Oxford: Clarendon Press.[حدد الصفحة]
  9. أ ب Kraus, L.A. (1844). Kritisch-etymologisches medicinisches Lexikon (Dritte Auflage). Göttingen: Verlag der Deuerlich- und Dieterichschen Buchhandlung.[حدد الصفحة]
  10. أ ب Liddell, H.G. & Scott, R. (1940). A Greek-English Lexicon. revised and augmented throughout by Sir Henry Stuart Jones. with the assistance of. Roderick McKenzie. Oxford: Clarendon Press.[حدد الصفحة]
  11. أ ب Foster, F.D. (1891-1893). An illustrated medical dictionary. Being a dictionary of the technical terms used by writers on medicine and the collateral sciences, in the Latin, English, French, and German languages. New York: D. Appleton and Company.[حدد الصفحة]
  12. ^ Donáth, T. & Crawford, G.C.N. (1969). Anatomical dictionary with nomenclature and explanatory notes. Oxford/London/Edinburgh/New York/Toronto/Syney/Paris/Braunschweig: Pergamon Press.[حدد الصفحة]
  13. ^ International Anatomical Nomenclature Committee (1966). Nomina Anatomica . Amsterdam: Excerpta Medica Foundation.[حدد الصفحة]
  14. ^ International Anatomical Nomenclature Committee (1977). Nomina Anatomica, together with Nomina Histologica and Nomina Embryologica. Amsterdam-Oxford: Excerpta Medica.[حدد الصفحة]
  15. ^ International Anatomical Nomenclature Committee (1983). Nomina Anatomica, together with Nomina Histologica and Nomina Embryologica. Baltimore/London: Williams & Wilkins[حدد الصفحة]
  16. ^ International Anatomical Nomenclature Committee (1989). Nomina Anatomica, together with Nomina Histologica and Nomina Embryologica. Edinburgh: Churchill Livingstone.[حدد الصفحة]
  17. ^ Kopsch, F. (1941). Die Nomina anatomica des Jahres 1895 (B.N.A.) nach der Buchstabenreihe geordnet und gegenübergestellt den Nomina anatomica des Jahres 1935 (I.N.A.) (3. Auflage). Leipzig: Georg Thieme Verlag.[حدد الصفحة]
  18. ^ Stieve, H. (1949). Nomina Anatomica. Zusammengestellt von der im Jahre 1923 gewählten Nomenklatur-Kommission, unter Berücksichtigung der Vorschläge der Mitglieder der Anatomischen Gesellschaft, der Anatomical Society of Great Britain and Ireland, sowie der American Association of Anatomists, überprüft und durch Beschluß der Anatomischen Gesellschaft auf der Tagung in Jena 1935 endgültig angenommen. (4th edition). Jena: Verlag Gustav Fischer.[حدد الصفحة]

روابط خارجية[عدل]