يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

عفراء العذرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عفراء العذرية
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة سنة 670  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعرة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب


عفراء بنت مهاصر بن مالك بن حزام بن ضبة بن عبد بن عُذرة. العُذرية.[1] شاعرة اشتهرت بخبرها مع عروة بن حزام ابن عمها. رفض أبوها تزويجها له، وزوجها لغيره، فمات كمداً، وظلت عفراء في المقابل على حبها له حتى ماتت. ومما قاله فيها عروة:[2]

وما بي من خبل وما بي جٍنةولكن عمّي يا اُخيّ كذوب
فوا كبداً أمست رفاتاً كأنمايلذعها بالموقدات طبيب
عشية لا عفراء منك بعيدةفتسلو ولا عفراء منك قريب
عشية لا خلفي مكرّ ولا الهوىأمامي ولا يهوى هواي غريب
فوالله لا أنساك ما هبت الصباوما عقبتها في الرياح جنوب
ولما بلغ عفراء وفاة عروة قالت لزوجها: "قد تعلم ما بينك، وبيني، وبين الرجل من الرحم، وما عندي من الوجد، وإن ذلك على الحسن الجميل، فهل تأذن لي أن أخرج إلى قبره فأندبه؟ فقد بلغني أنه قضى". قال: "ذلك لك"، فخرجت حتى أتت قبره فبكت طويلا ثم أنشدت:[1][3]
أَلا أيّها الركب المجدّون وَيحكم بِحقٍّ نَعَيتم عروة بن حزامِ
فَإن كانَ حقّاً ما تَقولونَ فَاِعلَموا بِأن قَد نعيتم بدرَ كلّ ظلامِ
فَلا تهنئ الفتيان بعدكَ لذّةوَلا رَجعوا من غيبةٍ بسلامِ
وَقُل للحبالى لا ترجَين غائباًوَلا فرحاتٍ بعده بغلامِ
وَلا لا بَلَغتم حيث وجّهتم لهوَنغّصتم لذّات كلّ طعامِ

مصادر[عدل]

  1. أ ب عفراء بنت مهاصر-المكتبة الشاملة نسخة محفوظة 14 أغسطس 2014 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ د.عبد السلام الترمانيني، " أحداث التاريخ الإسلامي بترتيب السنين: الجزء الأول من سنة 1 هـ إلى سنة 250 هـ"، المجلد الأول (من سنة 1 هـ إلى سنة 131 هـ) دار طلاس ، دمشق.
  3. ^ قصيدة ألا أيها الركب المجدون ويحكم نسخة محفوظة 14 أغسطس 2014 على موقع واي باك مشين.
Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.