عقبال البكاري (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عقبال البكاري
(بالعربية: عقبال البكاري)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
معلومات عامة
تاريخ الصدور
مدة العرض
70 دقيقة
اللغة الأصلية
العربية
العرض
البلد
الطاقم
الإخراج
الكاتب
السيناريو
البطولة
التصوير
صناعة سينمائية
المنتج
أفلام محمود المليجى

الكبير هو فيلم مصري تم إنتاجه عام 1949، تأليف إبراهيم عمارة وأبو السعود الإبياري وإخراج إبراهيم عمارة و بطولة تحية كاريوكا ومحمود المليجي.

قصة الفيلم[عدل]

حمدي يوسف (محمود المليجي) رسام فقير يقطن فوق السطوح، ويحب الراقصة تحية وهبي (تحية كاريوكا) ويحلم بالزواج بها، ويرسم لها لوحات فنية يعلقها في حجرته متيما بحبها، وعندما صارح ابن عمه جميل (إسماعيل ياسين) برغبته في الزواج بها نصحه جميل بإن يفيق من أحلامه، فأين هو الفقير من الراقصة المشهورة الثرية التى يحيطها المعجبون الأثرياء من كل جانب، فيراهنه الرسام حمدي انه سيقابلها ويخرج بها من الكازينو متأبطة ذراعه، مقابل جنيه رهانا يدفع أول الشهر. تحية راقصة في كازينو، تعيش مع عمها المغنى العجوز متولي لالالي (حسن كامل) ويستغلها مدير الكازينو (إبراهيم حشمت) في مجالسة الزبائن الآثرياء، ولذلك يسمح لعمها بالغناء في الكازينو. يتعرف حمدي الرسام على الراقصة تحية بالكازينو على انه احد الأثرياء، وتصحبه ومعها مجموعة من المتصابين الأثرياء للعشاء في الخارج وعندما يراقصها حمدي، ينصرف المتصابين الأثرياء، ويجد حمدي نفسه مضطرا لأن يدفع حساب العشاء البالغ 720 قرشا، فيدعي اصابته بالتسمم من الطعام وتوافقه تحية ويتركون المطعم دون دفع الحساب، وتكتشف تحية خدعته فيصارحها بحقيقته وانه يحبها ويرغب في الزواج بها، من اجل شخصها وليس من اجل شهرتها، فتوافقه شرط ان يجد شقة خالية، لأن صاحبة البنسيون (ميمي عزيز) طلبت منهم الإخلاء لأن البيت سيتم هدمه. يبحث حمدي عن شقة خالية في كل مكان دون جدوى حتى يجد له جميل اعلان في الصحف عن شقة خالية بحارة كوارع. المعلم عاشور بتلو (عبد الفتاح القصري) يعيش مع زوجته (جمالات زايد) واخته العانس فكريه (زينات صدقي) بحارة كوارع، وقد كلف الخاطبه ام بالوظه (عزيزة بدر) لأن تجد له عريس لأخته فكريه، فتعثر له على عريس لقطة (أنور زكي) ويستعد المعلم عاشور للزواج بفرح كبير، ولكن عندما رأى العريس العروس هرب، وعندما حضر حمدي بحثا عن الشقة الخالية ظنه عاشور هو العريس، فخطفه بمعاونة رجاله بقلظ (محسن حسنين) والدباح (محمد صبيح) ودبل (رياض القصبجي) ويعقدون القران عنوة، بمؤخر ألفين جنيه وبعد كتب الكتاب هرب حمدي، فقام عاشور بإبلاغ البوليس متهما إياه بسرقة مصاغ العروس، واستصدر أمرا بالقبض عليه. عاشور يلاحق حمدي في حلبة سباق الخيل ولكن حمدي يبيع له تذكرة سباق ستربح 10 آلاف جنيه مقابل 500 جنيه، والتنازل عن المؤخر ومحضر البوليس، فيطمع عاشور في المبلغ الكبير ويوافق على الصفقة بعد انه اخبره الجميع ان هذا الحصان هو الفائز، ولكن خسر الحصان ونفد حمدي بجلده ودفع ال 500 جنبه مهرا لتحية وتزوجها، وعقبال البكارى.[1]

فريق العمل[عدل]

إخراج: إبراهيم عمارة

تأليف:

إنتاج: أفلام محمود المليجي

بطولة:

مراجع[عدل]

  1. ^ محتوى العمل: عقبال البكارى - فيلم - 1949، اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2017