علم الإجرام الأخضر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

علم الإجرام الأخضر هو فرع من فروع علم الإجرام يتضمن دراسة الأضرار والجرائم المرتكبة بحق البيئة بمفهوم واسع، بما في ذلك دراسة القانون البيئي والسياسة البيئية، ودراسة الجرائم التي ترتكبها الشركات بحق البيئة، والعدالة البيئية من منظور علم الإجرام.

الأصل[عدل]

طرح مايكل جاي. لينش في عام 1990 مصطلح «علم الإجرام الأخضر»، وتوسع فيه في كتاب نانسي فرانك ومايكل جاي. لينش لعام 1992 جريمة الشركة، عنف الشركة الذي تقصّى الأصول السياسية الاقتصادية للظلم الأخضر والجريمة الخضراء، ونطاق القانون البيئي. أصبح المصطلح أكثر استخدامًا بعد نشر بيرس بيرنه ونيغال ساوث عام 1998 قضية خاصة بعلم الإجرام الأخضر في مجلة ثيوريتيكال كريمينولوجي (علم الإجرام النظري). بدأ علم الإجرام الأخضر يظهر مؤخرًا في مناهج جامعية وكتب مدرسية في علم الإجرام والاختصاصات الأخرى.[1][2][3]

توسعت دراسة علم الإجرام الأخضر بشكل كبير مع مرور الوقت، ودعمته مجموعات مثل المجموعة العاملة في مجال علم الإجرام الأخضر الدولية. هناك ترابط وتأثيرات نظرية وتجريبية هجينة بين دراسة علم الإجرام الأخضر التي تركز على الأضرار والجرائم البيئية، وعلم الإجرام السائد، والعدالة الجنائية، التي يدرس فيها علماء الجريمة «تخضير» مؤسسات العدالة الجنائية وتطبيق ممارسات لتصبح أكثر استدامة بيئيًا وإشراك الناس الموجودين في السجن أو تحت المراقبة في مبادرات العدالة البيئية.[4][5][6][7]

المقاربات[عدل]

على الرغم من أن علم الإجرام الأخضر قد اقتُرح في البداية بصفته مقاربة سياسية اقتصادية لدراسة الضرر والجريمة والقانون والعدالة البيئية، فهناك الآن أنواع عديدة لعلم الإجرام الأخضر كما هو ملُاحَظ في الأسفل.[8]

مقاربة الاقتصاد السياسي، والعدالة البيئية، وروتين الإنتاج المتعب[عدل]

أتت الأرضية الأولية لعلم الإجرام الأخضر من النظرية والتحليل السياسيين الاقتصاديين. في مقالته الأصلية عام 1990، اقترح لينش علم الإجرام الأخضر بصفته امتدادًا لعلم الإجرام الراديكالي وتركيزه على النظرية والتحليل السياسيين الاقتصاديين. في وجهة النظر هذه، كان من المهم فحص الأبعاد السياسية الاقتصادية للجريمة والعدالة الخضراء من أجل فهم القضايا البيئية الرئيسية في زمننا وكيفية اتصالها مع الرأسمالية السياسية والاقتصادية. وسّع لينش وباول ب. ستريتسكي المقاربة السياسية الاقتصادية في مقالتين إضافيتين نُشِرتا في ذا كريتيكال كريمينولوجيست. في هاتين المقالتين، وسع لينش وستريتسكي نطاق علم الإجرام الأخضر حتى ينطبق على العدالة البيئية، وأتبعا هذا العمل بسلسلة من الدراسات التي تتناول المخاوف المتعلقة بالعدالة البيئية، وتوزع الجرائم والأخطار البيئية، ودراسات تجريبية عن حركات العدالة البيئية وتنفيذها. لاحقًا، بالعمل مع مايكل إيه. لونغ ثم مع كيمبرلي ل. باريت، جرى تكييف التفسير السياسي الاقتصادي والدراسات التجريبية للجرائم الخضراء لتشمل منظورًا عن التأثير الهيكلي لروتين الإنتاج المتعب على خلق جرائم خضراء مستمدّة من عمل آلان شنايبرغ، وعلم اجتماع البيئة، والاشتراكية الإيكولوجية، والماركسية الإيكولوجية. من خلال تطور المقاربة السياسية الاقتصادية إلى علم الإجرام الأخضر، استفاد الباحثون بشكل كبير من الأدب البيئي والعلمي، بالإضافة إلى التحليل التجريبي الذي أصبح من مميزات هذه المقاربة ومُفرّقًا لها عن الأنواع الأخرى من علم الإجرام الأخضر. [9][10][11][12][13][14]

الدراسات الحيوانية اللانتواعية وغير البشرية[عدل]

ثاني أكبر نوع لعلم الإجرام الأخضر هو الحجة اللانتواعية التي اقترحها بيرس بيرنه. من وجهة نظر بيرنه، فإن دراسة الأضرار المرتكبة بحق الحيوانات غير البشرية هي موضوع إجرامي هام يتطلب الانتباه، وفي نفس الوقت يرسم حدود النظريات الإجرامية الحالية حول الجريمة/الضرر، والقانون، والعدالة مع تركيزها بشكل حصري تقريبًا على البشر. تتضمن هذه المقاربة أيضًا نقاشات حول حقوق الحيوان. إن مقاربة بيرنه لعلم الإجرام الأخضر لها أثر كبير، وهناك الآن عدد كبير من الدراسات ضمن أدب علم الإجرام الأخضر تركز على الجرائم الحيوانية غير البشرية واضطهاد الحيوان. بالإضافة إلى دراسات اضطهاد الحيوان، التي يشملها نطاق الدراسات الحيوانية غير البشرية، هناك تلك التي تركز على التجارة غير القانونية بالحيوانات البرية، والصيد غير القانوني، وتهريب الحيوانات البرية، والتجارة العالمية بأصناف الحيوانات المهددة بالانقراض. إن الكثير من دراسات علم الإجرام المتعلقة بهذا الجزء من البحث هي نظرية أو نوعية. استكشف رون كلارك وعدد من زملائه الدراسات التجريبية للتجارة غير القانونية بالحيوانات، وأصبح ذلك مقاربة مفيدة لدراسة الجرائم الخضراء. تعتمد مقاربة كلارك على نظرية الإجرام التقليدية مثل نظرية الاختيار العقلاني ونظرية فرصة الجريمة، ومن ثم فهي ليست من ضمن التيار الرئيسي لمقاربات علم الإجرام الأخضر. ومع ذلك، جذبت مقاربة كلارك الانتباه إلى التفسيرات التجريبية الهامة للجرائم الخضراء. [15][16][17][18][19]

القرصنة البيولوجية والجرائم البيئية[عدل]

على غرار المقاربة السياسية الاقتصادية لكن دون التعمق في النظرية الاقتصادية السياسية، اكتشف بعض اختصاصيو علم الإجرام الأخضر مسألة الجريمة الخضراء من خلال دراسة كيفية تأُثير سلوك الشركات في الجرائم الخضراء. من بين أمور أخرى، تشمل هذه المقاربة نقاشات حول الجرائم البيئية والأنشطة مثل القرصنة البيولوجية كما ناقشها نيغال ساوث. تُعد القرصنة البيولوجية جهدًا تبذله الشركات لتحويل المعرفة الأصلية إلى بضاعة، وتحويل المعرفة الأصلية والممارسات إلى منتجات مربحة، في الوقت الذي تحرم فيه السكان الأصليين من حقوقهم بهذه المعرفة وهذه المنتجات، وفي معظم الحالات، تجنب دفع مبالغ مالية للسكان الأصليين لقاء معرفتهم أو منتجاتهم. تتضمن القرصنة البيولوجية قضايا العدالة الاقتصادية والاجتماعية للسكان الأصليين. تُصنَّف هذه الأنواع من الجرائم على أنها جرائم إيكولوجية، مصطلح مرتبط بعمل ريس والترز. من الأمور الأخرى المتضمنة أيضًا في دراسة الجرائم الإيكولوجية تحليل السلوكيات الأخرى الضارة بيئيًا للشركات، مثل إنتاج الأطعمة المعدلة وراثيًا وأشكال مختلفة من التلوث السام. [20][21][22][23][24]

الإبادة الجماعية[عدل]

تصف الإبادة الجماعية محاولات تجريم الأنشطة البشرية التي تسبب أضرارًا جسيمة من تدمير أو فقدان للنظم الإيكولوجية في منطقة معينة، والتي تؤثر سلبًا على صحة الأنواع الموجودة ضمن هذه الأنظمة البيئية ورفاهها بما في ذلك البشر. تتضمن الإبادة الجماعية تجاوزات تنتهك مبادئ العدالة البيئية والعدالة الإيكولوجية وعدالة الأنواع. عندما يحدث ذلك نتيجة لتصرف بشري، يجادل المؤيدون له بأن الجريمة قد وقعت. على أي حال، لم تقبل الأمم المتحدة ذلك بعد على أنه جريمة دولية.[25]

المراجع[عدل]

  1. ^ Frank, Nancy and Michael J. Lynch 1992 Corporate Crime, Corporate Violence. Albany, NY: Harrow and Heston.
  2. ^ White, R., & Heckenberg, D. (2014) 'Green Criminology: An Introduction to the Study of Environmental Harm' London: Routledge.
  3. ^ South, Nigel; Beirne, Piers (May 1998). "Editors' Introduction". Theoretical Criminology. 2 (2): 147–148. doi:10.1177/1362480698002002001. ISSN 1362-4806. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Chapter 4 'Greening Justice' of Graham, H., & White, R. (2015) 'Innovative Justice' London: Routledge.
  5. ^ White, R., & Graham, H. (2015) 'Greening Justice: Examining the Interfaces of Criminal, Social and Ecological Justice' British Journal of Criminology [Advance Online Access]: 1-21.
  6. ^ Moran, D., & Jewkes, Y. (2014) Green' Prisons: Rethinking the ‘Sustainability’ of the Carceral Estate' Geographica Helvetica, vol 69: 345-353.
  7. ^ "Green Criminology". Green Criminology (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 07 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ For a general guide to green criminology, its definition, and varieties see, South, Nigel, Avi Brisman, and Piers Beirne. (2013). A guide to a green criminology. Pp. 27-42 in N. South and A. Brisman (eds), The Routledge international handbook of green criminology. UK: Routledge.
  9. ^ Lynch, Michael J. 1990. The Greening of Criminology: A Perspective for the 1990s. The Critical Criminologist 2,3:3-4,11-12.
  10. ^ Stretesky, Paul B., and Michael J. Lynch. 2002. Environmental Hazards and School Segregation in Hillsborough, 1987-1999. The Sociological Quarterly. 43,4: 553-573; Stretesky, Paul B., and Michael J . Lynch. 1999. Environmental Justice and the Prediction of Distance to Accidental Chemical Releases in Hillsborough County, Florida. Social Science Quarterly. 80,4:830-846; Stretesky, Paul B., and Michael J. Lynch. 1998. Corporate Environmental Violence and Racism. Crime, Law and Social Change 30, 2: 163-184; Lynch, Michael J., Paul B. Stretesky and Ronald G. Burns. (2004). Determinants of Environmental Law Violation Fines Against Oil Refineries: Race, Ethnicity, Income and Aggregation Effects. Society and Natural Resources. 17, 4:333-347; Lynch, Michael J., Paul B. Stretesky, and Ronald G. Burns. 2004. Slippery Business: Race, Class and Legal Determinants of Penalties Against Petroleum Refineries. Journal of Black Studies. 34,3: 421-440.
  11. ^ Lynch, Michael J. and Paul B. Stretesky. 1999. Clarifying the Analysis of Environmental Justice: Further Thoughts on the Critical Analysis of Environmental Justice Issues. The Critical Criminologist. 9,3: 5-8; Lynch, Michael J. and Paul B. Stretesky. 1998. Uniting Class and Race with Criticism Through the Study of Environmental Justice. The Critical Criminologist. Fall: 1, 4-7.
  12. ^ Stretesky, Paul B., and Michael J. Lynch. 2011. Coal Strip Mining, Mountain Top Removal and the Distribution of Environmental Violations Across the United States, 2002-2008. Landscape Research 36,2: 209-230; Stretesky, Paul B., and Michael J. Lynch. 2009. A Cross-National Study of the Association Between Per Capita Carbon Dioxide Emissions and Exports to the United States. Social Science Research 38:239-250.
  13. ^ Lynch, Michael J., and Paul B. Stretesky. (2013). The Distribution of Water-Monitoring Organizations Across States: Implications for Community Policing. Policing: An International Journal of Police Strategies and Management 36,1: 6-26; Lynch, Michael J., and Paul B. Stretesky. (2012). Native Americans, Social and Environmental Justice: Implications for Criminology. Social Justice 38, 3: 34-54; Stretesky, Paul, Sheila Huss and Michael J. Lynch. 2012. “Density Dependence and Specialized Environmental Justice Organizations, 1970-2008.” The Social Science Journal 49,3: 343-51; Stretesky, Paul B., Shelia Huss, Michael J. Lynch, Sammy Zahran and Bob Childs. 2011. The Founding of Environmental Justice Organizations Across US Counties During the 1990s and 2000s: Civil Rights and Environmental Movement Cross Effects. Social Problems 58,3: 330-360; Stretesky, Paul B., Tara O’Connor Shelley, & Matthew S. Crow. 2010. Do conservation organizations influence the social production of natural resource violations? Organization and Environment, 23 (4): 398–416.
  14. ^ Long, Michael A., Paul B. Stretesky, Michael J. Lynch and Emily Fenwick. 2012. Crime in the Coal Industry: Implications for Green Criminology and Treadmill of Production Theory. Organization & Environment 25,3: 299-316; Lynch, Michael J., Michael A. Long, Kimberly L. Barrett and Paul B. Stretesky. (2013). Is it a Crime to Produce Ecological Disorganization? Why Green Criminology and Political Economy Matter in the Analysis of Global Ecological Harms. British Journal of Criminology 55, 3; 997-1016; Stretesky, Paul B., Michael A. Long and Michael J. Lynch. (2013a). The Treadmill of Crime: Political Economy and Green Criminology. UK: Routledge; Stretesky, Paul B., Michael A. Long and Michael J. Lynch. (2013b) Does environmental enforcement slow the treadmill of production? The relationship between large monetary penalties, ecological disorganization and toxic releases within offending corporations. Journal of Crime and Justice 36, 2: 235-249.
  15. ^ Beirne, Piers. 1999. For a nonspeciesist criminology: Animal abuse as an object of study. Criminology 37, 1: 117-148.
  16. ^ Beirne, Piers. 2009. Confronting animal abuse: Law, criminology, and human-animal relationships. Rowman & Littlefield Publishers.
  17. ^ For examples see the special issue of Crime, Law and Social Change Beirne has edited (volume 55, number 5); Cazaux, Geertrui. 1999. Beauty and the beast: Animal abuse from a non-speciesist criminological perspective. Crime, Law and Social Change 31, 2 : 105-125.
  18. ^ Wyatt, Tanya. Green criminology & wildlife trafficking: The illegal fur and falcon trades in Russia Far East. LAP Lambert Academic Publishing, 2012; Wyatt, Tanya. 2009. Exploring the organization of Russia Far East's illegal wildlife trade: two case studies of the illegal fur and illegal falcon trades. Global Crime 10, 1-2: 144-154.
  19. ^ Lemieux, Andrew M., and Ronald V. Clarke. 2009. The international ban on ivory sales and its effects on elephant poaching in Africa. British Journal of Criminology 49, 4: 451-471; Clarke, Ronald V., and A. Rolf. 2013. Poaching, habitat loss and the decline of neotropical parrots: a comparative spatial analysis. Journal of Experimental Criminology 9, 3: 333-353; Pires, Stephen, and Ronald V. Clarke. 2012. Are parrots CRAVED? An analysis of parrot poaching in Mexico. Journal of research in crime and delinquency 49, 1: 122-146; Pires, Stephen F., and Ronald V. Clarke. 2011. Sequential foraging, itinerant fences and parrot poaching in Bolivia. British Journal of Criminology 51, 2: 314-335.
  20. ^ Walters, Reece. 2006. Crime, bio-agriculture and the exploitation of hunger. British Journal of Criminology 46, 1: 26-45.
  21. ^ Walters, Reece. 2007. Food crime, regulation and the biotech harvest. European Journal of Criminology 4, 2: 217-235.
  22. ^ Walters, Reece. 2010. Toxic atmospheres air pollution, trade and the politics of regulation. Critical Criminology 18, 4: 307-323.
  23. ^ South, Nigel. 2007. The ‘corporate colonisation of nature’: Bio-prospecting, bio-piracy and the development of green criminology. Pp. 230-247 in P. Beirne and N. South’s (ed), Issues in green criminology. Devon, UK: Willan.
  24. ^ Ruggiero, Vincenzo, and Nigel South. 2013. Green criminology and crimes of the economy: theory, research and praxis. Critical Criminology 21, 3: 359-373.
  25. ^ White & Heckenberg. Green Criminology: An Introduction to the Study of Environmental Harm, Routledge, 2014, pp 45-59.