علم الجراثيم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
طبق آغار مع الأحياء الدقيقة.

علم الجراثيم[1][2] أو الباكتريولوجيا (بالإنجليزية: Bacteriology) هو فرع وتخصص علم الأحياء الذي يدرس شكل، وبيئة، والتركيب الوراثي، والكيمياء الحيوية للبكتيريا بالإضافة إلى العديد من الجوانب الأخرى المتعلقة بها. ويشمل هذا التقسيم الفرعي لعلم الأحياء الدقيقة تحديد وتصنيف وتوصيف الأنواع البكتيرية.[3] وبسبب تشابه التفكير والعمل مع الكائنات الحية الدقيقة بخلاف البكتيريا، مثل الأوليات، والفطريات، والفيروسات، كان هناك ميل لتوسيع مجال علم الجراثيم كامتداد لعلم الأحياء الدقيقة،[4] وكانت المصطلحات في السابق تستخدم في كثير من الأحيان بالتبادل.[5] ومع ذلك يمكن دراسة البكتيريا كعلم مستقل بحد ذاته.

مقدمة[عدل]

علم الجراثيم هو دراسة البكتيريا وعلاقتها بالطب. وتطور علم الجراثيم عن طريق الأطباء الذين كانوا يحتاجون إلى تطبيق نظرية الجراثيم لاختبار المخاوف المتعلقة بتلف الأطعمة والخمور في القرن التاسع عشر. وأدى تعريف وتوصيف البكتيريا المرتبطة بالأمراض إلى تقدم في دراسة الجراثيم المسببة للأمراض. ولعبت فرضيات كوخ دورًا في تحديد العلاقات بين البكتيريا وبعض الأمراض المحددة.[6] ومنذ ذلك الحين، كان لعلم الجراثيم العديد من النجاحات، مثل اللقاحات الفعالة ومنها على سبيل المثال لقاح الخناق ولقاح الكزاز، كما كان هناك بعض اللقاحات التي لم تكن فعالة ولها آثار جانبية، مثل لقاح التيفوئيد، كما قدم علم الجراثيم اكتشاف المضادات الحيوية.

تاريخ[عدل]

تمثال كوخ في برلين
لويس باستور في مختبره، رسم من قبل ألبرت إدلفلت في عام 1885

يمكن أن يعود تاريخ اكتشاف الارتباط بين الكائنات الحية الدقيقة والأمراض إلى القرن التاسع عشر، عندما أدخل الطبيب الألماني روبرت كوخ علم الكائنات الدقيقة إلى المجال الطبي، وحدد البكتيريا كسبب للأمراض المعدية وعملية التخمر في الأمراض. وطور العالم الفرنسي لويس باستور تقنيات لإنتاج اللقاحات، ولعت كل من كوخ وباستير دورا في تحسين التعقيم في العلاج الطبي، وكان لذلك تأثير إيجابي كبير على الصحة العامة وأعطى فهمًا أفضل للجسم والأمراض. وفي 1870-1885، تم تقديم الأساليب الحديثة لتقنية علم الجراثيم عن طريق استخدام السلالات وبطريقة فصل مخاليط الكائنات الحية على أطباق من المواد المغذية. وأنتج باستور لقاحين ناجحين للحيوانات ضد الأمراض التي تسببها البكتيريا بين عامي 1880 و1881وكان ذلك ناجحا. وتم التعرف على أهمية البكتيريا؛ لأنها أدت إلى دراسة الوقاية من الأمراض وعلاج الأمراض عن طريق اللقاحات. وتم تطوير علم الجراثيم وأصبح يمكن دراسته في الزراعة، والبيولوجيا البحرية، وتلوث المياه، وعلم الوراثة البكتيرية، والتكنولوجيا الحيوية.[7][7][8][9]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "LDLP - Librairie Du Liban Publishers". www.ldlp-dictionary.com. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2019. 
  2. ^ "ترجمة و معنى كلمة Bacteriology - قاموس المصطلحات - العربية - الإنجليزية". dictionary.torjoman.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2019. 
  3. ^ Wassenaar، T. M. "Bacteriology: the study of bacteria". www.mmgc.eu. تمت أرشفته من الأصل في 24 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2011. 
  4. ^ Ward J. MacNeal؛ Herbert Upham Williams (1914). Pathogenic micro-organisms; a text-book of microbiology for physicians and students of medicine. P. Blakiston's sons & co. صفحات 1–. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2011. 
  5. ^ Jeanne Stove Poindexter (30 November 1986). Methods and special applications in bacterial ecology. Springer. صفحة 87. ISBN 978-0-306-42346-8. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2011. 
  6. ^ Koch, R. (1876). "Untersuchungen über Bakterien: V. Die Ätiologie der Milzbrand-Krankheit, begründet auf die Entwicklungsgeschichte des Bacillus anthracis" [Investigations into bacteria: V. The etiology of anthrax, based on the ontogenesis of Bacillus anthracis] (PDF). Cohns Beitrage zur Biologie der Pflanzen (باللغة الألمانية). 2 (2): 277–310. 
  7. أ ب Kreuder‐Sonnen, Katharina(Aug 2016) History of Bacteriology. In: eLS. John Wiley & Sons Ltd, Chichester. http://www.els.net [doi: 10.1002/9780470015902.a0003073.pub2] نسخة محفوظة 13 مايو 2011 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Baron, Samuel. “Introduction to Bacteriology.” Medical Microbiology. 4th Edition., U.S. National Library of Medicine, 1 Jan. 1996, www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK8120/. Retrieved 22 November 2017
  9. ^ The Editors of Encyclopædia Britannica. “Bacteriology.” Encyclopædia Britannica, Encyclopædia Britannica, Inc., 7 Sept. 2010, www.britannica.com/science/bacteriology. Retrieved 22 November 2017

مطالعة إضافية[عدل]

  • McGrew, Roderick. Encyclopedia of Medical History (1985), brief history pp 25–30