هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

علم الكرملينيات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

علم الكرملينيات هو علم يختصّ بدراسة وتحليل قوانين وسياسات الاتحاد السوفيتي،[1] وهو مختلف عن علم السوفييتيات الذي يختصّ بدراسة سياسات وقوانين كل من الاتحاد السوفيتي والدول الشيوعية السابقة بوجه عام،[2] فالمفهوم الثاني أشمل وأوسع. كان كلا المصطلحين مترادفين إلى أن تفكّك الاتحاد السوفيتي عام 1991. ويستخدم المصطلح أحيانًا في الثقافة الشعبية ليعني أي محاولة لفهم منظمة أو عملية سرية، مثل خطط المنتجات، أو الأحداث القادمة، من خلال تفسيرات غير مباشرة للقوانين.

يعتبر ألكسندر زينوفييف هو مؤسس علم الكرملينيات،[3][4] وقد صيغ المصطلح اشتقاقاً من اسم مبنى الكرملين، وهو مقر الحكومة السوفيتية السابقة. ويشير مصلح عالم الكرملينيات إلى الخبراء الأكاديميين والإعلاميين والشُرّاح المتخصّصين في دراسة علم الكرملينيات. يُستخدم المصطلح أحيانًا على نطاق واسع لوصف العلماء الغربيين الذين تخصّصوا في دراسة القانون الروسي، على الرغم من أن المصطلح الصحيح الذي يصف هؤلاء هو ببساطة «عالم في القانون الروسي». ينبغي أيضًا التمييز بين علماء السوفيتيات، أو علماء الكرملينيات وعلماء الانتقاليات، وهم العلماء الذين تخصّصوا في دراسة التحولات القانونية والاقتصادية والاجتماعية من النظم الشيوعية إلى نظم رأسمالية السوق.

لمحة تاريخية[عدل]

سيطر النموذج الشمولي للاتحاد السوفياتي على علم السوفياتيات الأكاديمي في أعقاب الحرب العالمية الثانية وأثناء الحرب الباردة، مما أكد الطبيعة المطلقة لسلطة رئيس الاتحاد السوفييتي آنذاك جوزيف ستالين.[5] خضع نموذج الحكم الشمولي للدراسة لأوّل مرّة في خمسينيات القرن العشرين على يد عالم السياسة الألمانيّ كارل يواكيم فريدريش، والذي جادل بأن الاتحاد السوفيتي والدول الشيوعية الأخرى كانت أنظمة استبدادية، حيث تميّت بعبادة شخصية الحاكم، وبوجود سلطات مطلقة غير محدودة تقريبًا للقائد جوزيف ستالين.[6]

ركّزت المدرسة التحريفية التي بدأت في ستينيات القرن العشرين على المؤسسات المستقلة نسبيًا والتي ربّما تؤثر في السياسة على أعلى المستويات،[7] ويصف مات لينوي المدرسة التحريفية بأنها كانت تمثّل أولئك الذين أصروا على أن الصورة القديمة للاتحاد السوفييتي كدولة شمولية قائمة على الهيمنة على العالم كانت خاطئة تمامًا. كان المنتمون لتلك المدرسة يميلون إلى الاهتمام بالتاريخ الاجتماعي، والقول بأنه كان على قيادة الحزب الشيوعي التكيف مع القوى الاجتماعية،[8] وعلى النقيض من مؤرخو المدرسة التنقيحية مثل ج. أرش جيتي، ولين فيولا الذين تحدّوا نهج النموذج الشمولي للتاريخ السوفيتي، وكانوا أكثر نشاطًا في الاهتمام بالوثائق والمحفوظات السوفيتية.[9]

التقنيات[عدل]

أدّى نقص المعلومات الصحيحة الموثوق بها عن الدولة السوفييتية أثناء الحرب الباردة إلى لجوء المحللين الغربيين إلى قراءة ما بين السطور، واستخدام أصغر الحكايات، مثل إزالة الصور، وإعادة ترتيب الكراسي، والمواقف في منصة الاستعراضات بالميدان الأحمر الواقع في وسط موسكو، واختيار الأحرف الأولى الكبيرة، أو الأحرف الصغيرة في عبارات مثل (السكرتير الأول)، وترتيب المقالات على صفحات صحيفة برافدا الناطقة بالحزب الشيوعي الحاكم، وغيرها من الإشارات غير المباشرة لمحاولة فهم ما كان يدور في أروقة السياسة السوفيتية الداخلية.

ولدراسة العلاقات بين الدول الشقيقة الشيوعية، قارن علماء الكرملينيات البيانات الصادرة عن الأحزاب الشيوعية بحثًا عن الإغفالات والتناقضات في ترتيب الأهداف، كما فحصوا وصف زيارات الدول السوفييتية في الصحافة الشيوعية أيضًا إلى جانب مستوى حفاوة الضيافة بكبار الشخصيات، كما اهتم علماء الكرملينيات بطقوس ومراسم الاستقبال، وبالطقوس الاجتماعيّة والسياسية خلال الاحتفالات والمناسبات والعطلات.[10]

ما بعد الحرب الباردة[عدل]

لا يزال مصطلح علم الكرملينيات مستخدمًا وشائع التطبيق في دراسة عمليات صنع القرار في سياسة روسيا الاتحادية.[11] بينما يستخدم المصطلح في الثقافة الشعبية أحيانًا ليشير إلى أي محاولة لفهم منظمة أو عملية سرية، مثل خطط المنتجات أو الأحداث القادمة من خلال تفسير القرائن غير المباشرة.

وعلى الرغم من تفكك الاتحاد السوفييتي في عام 1991، لا تزال سياسات بعض الدول تنطوي على السرية وقلة إتاحة المعلومات، مثل كوريا الشمالية التي لا تزال وسائل الإعلام الغربية تستخدم معها أساليب شبيهة بعلم الكرملينيات،[12] وقد أصبحت مثل هذه الأساليب التخمينية تُعرف أحياناً باسم علم بيونغ يانغ اشتقاقاً من اسم مدينة بيونغ يانغ عاصمة كوريا الشمالية.[13]

أبرز علماء الكريملينيات[عدل]

علماء الكرملين البارزين وعلماء السوفييت

المراجع[عدل]

  1. ^ ""Kremlinology" definition". merriam-webster.com. Merriam-Webster Online. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2015. Definition of KREMLINOLOGY: the study of the policies and practices of the former Soviet government الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ ""Sovietology" definition". thefreedictionary.com. The Free Dictionary. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Yury Solodukhin (2009). "The Logical Doctrine of Alexander Zinoviev" (Alexander Alexandrovich Zinoviev). Moscow: ROSSPEN. صفحة 133-152. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Karl Kantor (2009). "The Logical Sociology of Alexander Zinoviev as a Social Philosophy" (باللغة الروسية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Sarah Davies; James Harris (8 September 2005). "Joseph Stalin: Power and Ideas". Stalin: A New History. Cambridge University Press. صفحة 3. ISBN 978-1-139-44663-1. Academic Sovietology, a child of the early Cold War, was dominated by the 'totalitarian model' of Soviet politics. Until the 1960s it was almost impossible to advance any other interpretation, in the USA at least. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Sarah Davies; James Harris (8 September 2005). "Joseph Stalin: Power and Ideas". Stalin: A New History. Cambridge University Press. صفحات 3–4. ISBN 978-1-139-44663-1. In 1953, Carl Friedrich characterised totalitarian systems in terms of five points: an official ideology, control of weapons and of media, use of terror, and a single mass party, 'usually under a single leader'. There was of course an assumption that the leader was critical to the workings of totalitarianism: at the apex of a monolithic, centralised, and hierarchical system, it was he who issued the orders which were fulfilled unquestioningly by his subordinates. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Sarah Davies; James Harris (8 September 2005). "Joseph Stalin: Power and Ideas". Stalin: A New History. Cambridge University Press. صفحات 4–5. ISBN 978-1-139-44663-1. Tucker's work stressed the absolute nature of Stalin's power, an assumption which was increasingly challenged by later revisionist historians. In his Origins of the Great Purges, Arch Getty argued that the Soviet political system was chaotic, that institutions often escaped the control of the centre, and that Stalin's leadership consisted to a considerable extent in responding, on an ad hoc basis, to political crises as they arose. Getty's work was influenced by political science of the 1960s onwards, which, in a critique of the totalitarian model, began to consider the possibility that relatively autonomous bureaucratic institutions might have had some influence on policy-making at the highest level. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Lenoe, Matt (2002). "Did Stalin Kill Kirov and Does It Matter?". The Journal of Modern History. 74 (2): 352–380. doi:10.1086/343411. ISSN 0022-2801. S2CID 142829949. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Sheila, Fitzpatrick (2007). "Revisionism in Soviet History". History and Theory. 46 (4): 77–91. doi:10.1111/j.1468-2303.2007.00429.x. ISSN 1468-2303. [...] the Western scholars who in the 1990s and 2000s were most active in scouring the new archives for data on Soviet repression were revisionists (always 'archive rats') such as Arch Getty and Lynne Viola. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Lawson, Eugene K. (1984). The Sino-Vietnamese Conflict. Praeger. صفحات 8–9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Poland is in the Eurasian Union: the mythology of Russian-Polish relations. Eurasian Club East - West, October 2012 نسخة محفوظة 2012-12-07 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Salmon, Andrew (2 January 2012). "'Kremlinology' used to watch North Korea". The Washington Times. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Nakagawa, Ulara (29 September 2010). "The Art of 'Pyongyangology?'". The Diplomat. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)