علم فلك أشعة غاما

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Compton Gamma Ray Observatory.

علم فلك أشعة غاما (بالإنجليزية: Gamma-ray Astronomy) هو الدراسة الفلكية للكون بقياس أشعة غاما القادة من بعض الأجرام السماوية .[1][2][3] يتيح قياس أشعة غاما ، وهي أشعة ذات طاقة عالية ، شديدة القصر في طول موجتها - وهي في نفس الوقت نوع من أنواع الضوء ذو الطاقة العالية حيث أنها أيضا من الموجات الكهرومغناطيسية - يتيح قياسها معرفة انفجارات تحدث في الكون ، وقياس عمليات فيزيائية تحدث في بعض النجوم والمجرات شديدة الطاقة وتنتج أشعة غاما.

أشعة غاما تنشأ عن أحداث فلكية مثل انفجارات المستعرات العظمى و تدمر الذرات والثقوب السوداء والتحلل الإشعاعي للمادة في الفضاء وبالتالي تمكننا أشعة غاما من دراسة هذه الأحداث.

نظرا لامتصاص جو الأرض لأشعة غاما فلا يمكننا رصدها من على سطح الأرض . لذلك تُرسل الأقمار الصناعية التي تحمل أجهزة خاصة لقياس ورصد تلك الاشعة فوق الغلاف الجوي للأرض .

Swift.

مراصد فضائية تقيس أشعة غاما[عدل]

نوافذ الغلاف الجوي للأرض[عدل]

الشكل 2: درجة امتصاص جو الأرض للأشعة المختلفة (اللون البني)، والتلسكوبات الفضائية ونطاق طول موجة الأشعة التي تقوم بتسجيلها.تُرى نافذتان يعتبر جو الأرض شفافا لها : في نطاقي الضوء المرئي والأشعة الراديوية http://www.spitzer.caltech.edu/Media/mediaimages/background.shtml

يمتص جو الأرض الموجات الكهرومغناطيسية على جميع أطوال موجاتها بشدة ماعدا في نطاقين لطول الموجة . يوجد هذان النطاقان "(نافذتان)" للأشعة الراديوية , وللأشعة المرئية في حيزين ضيقين لطول موجة الأشعة . لذلك يمكن لمراصد الأرض "رؤية" الأشعة المرئية وكذلك الأشعة الراديوية . أما لرصد أشعة آخرى قادمة من الأجرام السماوية وعلى الأخص الناتجة من انفجار أشعة غاما فلا بد من أرسال أجهزة الرصد على متن أقمارا صناعية لرصدها. الشكل المجاور يبين النافذتين "الشفافتين " لجو الأرض.

مراصد فضائية وحيز طول الموجة (بالنانومتر) التي تقوم بقياسها. إلى اليسار : مراصد أشعة غاما.

مراجع[عدل]

  1. ^ "Gamma ray". Science Clarified. تمت أرشفته من الأصل في 05 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2010. 
  2. ^ Carlino، G.؛ D'Ambrosio، G.؛ Merola، L.؛ Paolucci، P.؛ Ricciardi، G. (16 September 2008). IFAE 2007: Incontri di Fisica delle Alte Energie Italian Meeting on High Energy Physics. Springer Science & Business Media. صفحة 245. ISBN 978-88-470-0747-5. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2014. 
  3. ^ EGRET Detection of Gamma Rays from the Moon نسخة محفوظة 26 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضًا[عدل]