المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.

علوم التعرف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان علوم استعرافية. (نقاش) (أكتوبر 2015)
تمثيل للدماغ البشري بناء على بيانات MRI.

علوم التعرف أو التعرفيات (بالإنجليزية: Cognitive science) تمثل مجموع المجالات التي تقوم بالدراسة العلمية لسيرورة التعرف المتعلقة بالذهن. فعلوم التعرف تضم عدة علوم، منها علم النفس (خاصة علم النفس التعرفي) والذكاء الاصطناعي، واللسانيات وفلسفة اللغة وفلسفة الذهن وعلوم الحاسوب والعلوم العصبية والمنطق والرابوطيات وعلم الإنسان وعلم الأحياء.

علوم التعرف هي الدراسة العلمية للذهن أو الذكاء

تاريخ[عدل]

منذ بدايات الفلسفة في اليونان القديمة، اهتم الفلاسفة مثل أفلاطون وأرسطو بفهم طبيعة المعرفة الإنسانية وطرق اكتسابها. لكن أول من ركز الانتباه، في العصر الحديث، على التمايز والانفصال بين الذهن والجسم كان ديكارت في القرن 17. جاء بعده عدة مفكرين، مثل جون لوك وجورج بيركلي وديفيد هيوم، تحدثوا عن موضوع المعرفة في علاقتها إما بالذهن وإما بعالم التجربة الخارجية وإما في علاقتها بهما معا. في عام 1870، تساءل فيلهلم فوندت عن طبيعة المعرفة الإنسانية ووضعها في إطار علم النفس التجريبي.

في أوائل القرن العشرين، كان أهم أبحاث الذهن ما قام به جون واطسون من وجهة نظر سلوكية تقول إن الوعي ليس هو السؤال المناسب الذي يجب أن يوضع قيد البحث العلمي، وإنما يجب فقط دراسة السلوك الظاهري الملاحظ. في الخمسينيات من القرن العشرين بدأت وجهة النظر المسيطرة تلك تتغير عندما بدأ بعض العلماء بوضع نظريات دقيقة تتناول الذهن على أساس تمثيلات معقدة وإجراءت حاسوبية. كان جورج ميلر أهم من عمل على التمثيلات الذهنية المتعلقة بجمع المعلومات وعقدها، ثم فك عقدها ضمن الذهن. جون ماكارثي ومارفين مينسكي، ألين نويل وهربرت سيمون أوجدوا جميعهم حقل الذكاء الاصطناعي في نفس الوقت تقريبا. ومن ثم قام نعوم تشومسكي بنقل دراسة الذهن من نطاق الدراسة السلوكية كما مارسها، واطسون وسكينر وغيرهم، إلى مجال ما صار يعرف بعلوم التعرف أو التعرفيات.

وكان أول من صاغ مصطلح علوم التعرف هو كريستوفر لونغويت-هيغينز في عام 1973 في تقرير لايتهيل، وفي نفس الفترة ظهرت مجلة العلوم التعرفية وجمعية العلوم التعرفية.

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

دراسات[عدل]

تعاريف[عدل]

تاريخ[عدل]

قائمة الأشخاص[عدل]