المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

عمرو بن عبيد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عمرو بن عبيد
معلومات شخصية
الميلاد 699
بلخ
تاريخ الوفاة 761
الجنسية الدولة العباسية   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ثيولوجي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
تأثر بـ الحسن البصري، وواصل بن عطاء   تعديل قيمة خاصية تأثر ب (P737) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

عمرو بن عبيد عمرو بن عبيد زاهد، عابد، قدري، معتزلي. له عن أبي العالية وأبي قلابة، والحسن البصري. وعنه: الحمادان، وعبد الوارث، وابن عيينة، ويحيى بن سعيد القطان، وعبد الوهّاب الثقفي، وعلي بن عاصم، وقريش بن أنس، ثم تركه القطان .

قال النسائي: «ليس بثقة». وقال حفص بن غياث: «ما لقيت أزهد منه، وانتحل ما انتحل». وقال عبد الله بن المبارك: «دعا إلى القدر فتركوه». وقال معاذ بن معاذ: «سمعت عمرا يقول: إن كانت تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ في اللوح المحفوظ ، فما لله على ابن آدم حجة.»

ذكرعنه أبو القاسم البلخي في كتابه "مقالات الإسلاميين" : "حج أربعين سنة ماشيا, و بعيره يقاد معه, يركبه الفقير و الضعيف و المنقطع به. و كان يحيي الليل كله في ركعة, فعل ذلك غير مرة في المسجد الحرام. رثاه المنصور بقوله : صلى الإله عليك من متوسدٍ - قبرا مررتُ به على مَرّان--- قبرًا تضمن مؤمنا متخشعا - صدق الإله و دان بالفرقان--- فلو أن هذا الدهر أبقى واحدًا- أبقى لنا عمرًا أبا عثمان (...) وقال المنصور : ألقيت الحب للناس فلقطوا كلهم إلا عمرو بن عبيد و معاذ بن معاذ, ثم إن معاذا ثنى جناحه فلقط"

قال الخطيب: مات بطريق مكة سنة 143 هـ وقيل: سنة 144 هـ. قال أحمد بن أبي خيثمة في تاريخه: «سمعت ابن معين يقول: كان عمرو ابن عبيد من الدهرية.» وقال سلام بن أبي مطيع: أنا للحجاج أرجى مني لعمرو بن عبيد. وقد رثاه المنصور. وله كتاب العدل، والتوحيد، وكتاب الرد على القدرية، يريد السنة. ومن كتاب تلامذته: عثمان بن خالد الطويل شيخ العلاف، وأبو حفص عمر بن أبي عثمان الشمزي.