يرجى تنسيق المقالة حسب أسلوب التنسيق المُتبع في ويكيبيديا.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة.

عمرو جلال العدوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عمرو جلال العدوي
PRESIDENT1.jpg

معلومات شخصية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ليفربول  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مهندس معماري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة بيروت العربية  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

عمرو جلال العدوي رئيس جامعة بيروت العربية منذ أغسطس 2006 .حاصل على دكتوراه في التصميم العمراني من جامعة ليفربول، المملكة المتحدة عام 1986. العميد السابق لكلية الهندسة جامعة الإسكندرية وأستاذ العمارة ونجل شيخ القانونيين بمصر وعميد كلية الحقوق بالإسكندرية د. جلال العدوي.

تم تعيين الدكتور عمرو جلال العدوي بناء على قرار وزير العدل في جمهورية مصر العربية الصادر في 15/12/2007، عضوا في المحكمة العليا للقيم في وزارة العدل المصرية لمدة سنتين وهذه المحكمة تضم تسعة أعضاء برئاسة أحد نواب رئيس محكمة النقض وعضوية اربعة من مستشاري محمكة النقض أو محاكم الاستئناف، وأربعة من الشخصيات العامة، وتختص بالنظر في الطعون في الاحكام الصادرة عن محمكة القيم. تم اختياره كأحد الشخصيات العامة المشهود لهم بالكفاءة وحسن السمعة، علماً أن الدكتور عمرو جلال العدوي سبق أن منحته حكومة جمهورية مصر العربية جائزة نوبل المصرية على مشروع التنسيق الحضاري الذي أنجزه لإحدى مناطق مدينة الإسكندرية وهي منطقة فاروس قايتباي.

إستراتجياته الجامعية[عدل]

رسالة الجامعة التي ترغب بتأديتها محورها التطور الأكاديمي. ويشير العدوي إلى أنها ترتكز على ثلاثة أصعدة: جودة التعليم، وتقديم الخدمات للمجتمع. في ما يختص بتطوير التعليم، فقد اعتمدت الجامعة في الفترة الأخيرة ورسخت نظام الأرصدة (credits) في جميع الكليات، إضافة إلى إعادة النظر في مختلف الاختصاصات التي تقدمها بما يتناسب مع المعايير العالمية، وصولاً إلى اعتماد النظم والمبادئ في التعليم بما يتلاءم ونظم الجودة. ولخص العدوى هذه الأهداف بدرس مختلف نقاط قوة الجامعة وضعفها للبناء على نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف، وقال «هدفنا الأبرز هو الوصول إلى التميّز الكامل في تقديم الخدمة التعليمية وتنمية كفاءة العاملين في الجامعة كما أننا وضعنا خططاً لتطوير منشآت الجامعة ونوعية الخدمات التي توفرها، كما نسعى إلى تنمية العلاقات التي تجمعنا بمختلف المؤسسات التربوية والتعليمية اللبنانية بغية العمل معاً لتطوير القطاع التعليمي بجميع مكوناته».

أشار إلى أن الجامعة العربية هي الأولى في لبنان التي تدخل مادة حقوق الإنسان إلى مناهجها والمقررات إلزامية لجميع الطلاب وتشمل أربع مواد أساسية هي: اللغة العربية واللغة الإنكليزية وعلوم الكومبيوتر وحقوق الإنسان. يضاف إلى هذه المواد 24 مقرراً اختيارياً تهدف إلى توسيع دائرة المعرفة عند الطلاب وتؤمن تداخلاً بين الطلاب في مختلف الاختصاصات «ما يؤمن تفاعلا أعمق بين الطلاب ويضعهم في احتكاك مباشر ». في ما يتعلق ببرنامج الدراسات العليا، قامت الجامعة بمراجعته بغية استحداث بعض التخصصات الجديدة في محاولة لربط البحوث مع حاجات السوق، يشرح العدوي، مضيفاً أن الجامعة تقوم بالتعاون مع مختلف الجامعات اللبنانية بتبادل رسائل البحث العلمي والإشراف عليها، إضافة إلى إرسال عدد من المتخرجين لمتابعة تحصيلهم العلمي خارج لبنان.

المراجع[عدل]