عمر البشير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عمر البشير
العلم الرئاسي

Presidential Standard of Sudan.svg
العلم الرئاسي

رئيس جمهورية السودان العاشر
في المنصب
1989 (منذ 28 سنة)
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الصادق المهدي
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 1944 (العمر 73 سنة)
حوش بانقا ريفي شندي،  السودان
مواطنة Flag of Sudan.svg السودان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام  تعديل قيمة خاصية الديانة (P140) في ويكي بيانات
الحزب حزب المؤتمر الوطني  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم الكلية الحربية المصرية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات اللغة العربية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب حرب أكتوبر  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع www.albashir.sd

عمر حسن أحمد البشير (1 يناير 1944)، رئيس جمهورية السودان ورئيس حزب المؤتمر الوطني، حيث قاد انقلابا عسكريا على الحكومة الديموقراطية المنتخبة برئاسة رئيس الوزراء المنتخب في تلك الفترة الصادق المهدي وتولى عمر البشير بعد الانقلاب منصب رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطني في 30 يونيو 1989، وجمع بين منصب رئيس الوزراء ومنصب رئيس الجمهورية حتى الآن، وفي 26 أبريل 2010 أعيد انتخابه رئيسًا في أول "انتخابات تعددية" منذ استلامه للسلطة.

ولقد تعرض الرئيس السوداني عمر البشير لكثير من الانتقادات والإتهامات من قبل منظمات حقوق الإنسان الدولية خلال السنوات السابقة، حيث أثارت فترة حكمه جدلا واسعا بسبب اشتراك مجندين تابعين لحكومته أو موالين لها في جرائم حرب في البلاد سواء في دارفور أو في جنوب السودان .[2]

سيرته[عدل]

تخرج البشير من الكلية الحربية السودانية عام 1967 ثم نال ماجستير العلوم العسكرية بكلية القادة والأركان عام 1981، ثم ماجستير العلوم العسكرية من ماليزيا في عام 1983، وزمالة أكاديمية السودان للعلوم الإدارية عام 1987. شارك في حرب العبور 1973، وعمل فترة في الإمارات العربية المتحدة [3]

عمل بالقيادة الغربية من عام 1967 وحتى 1969، ثم القوات المحمولة جواً من 1969 إلى 1987، إلى أن عين قائداً للواء الثامن مشاة خلال الفترة من 1987 إلى 30 يونيو 1989 قبل أن يقوم بانقلاب عسكري على حكومة الأحزاب الديموقراطية برئاسة رئيس الوزراء الصادق المهدي، بإيعاز من الجبهة القومية الإسلامية ورئيسها حسن الترابي . ويتولى منصب رئيس مجلس قيادة الانقلاب العسكري في 30 يونيو 1989، ووفقاً للدستور يجمع رئيس الجمهورية بين منصبه ومنصب رئيس الوزراء.

تعرض حكم البشير لمحاولات إنقلاب عديدة أبرزها: "حركة رمضان" عام 1990 بقيادة الفريق خالد الزين نمر، واللواء الركن عثمان إدريس، واللواء حسن عبد القادر الكدرو، والعميد طيار محمد عثمان كرار حامد، ولكن الانقلاب فشل كلياً، وألقي القبض على 28 ضابطاً، وتم إعدامهم في محاكمات عسكرية في العشر الأواخر من رمضان.[4] وفي أواخر عام 1999، حل البشير البرلمان السوداني بعد خلاف مع زعيم الحركة الإسلامية والزعيم الروحي للانقلاب حسن الترابي، وبعدها أصبح الترابي من ابرز معارضي حكم الرئيس عمر البشير واميناً عاماً لحزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان وتعرض للاعتقال عدة مرات حتى انفرجت العلاقات مع نظام عمر البشير مع إعلان الحكومة السودانية للحوار الوطني .

حياته الشخصية[عدل]

ولد في قرية صغيرة تسمى حوش بانقا بريفي شندي ينتمي لقبيلة البديرية الدهمشية [5] إحدى قبائل المجموعة الجعلية، وهو متزوج من امرأتين (تزوج الثانية بعد مقتل زوجها عضو مجلس ثورة الإنقاذ الوطني العقيد إبراهيم شمس الدين إثر تحطم طائرته بأعالي النيل) وليس لديه أبناء، وتعتبر فترة حكمه الأطول في تاريخ السودان الحديث.

اتفاق نيفاشا[عدل]

قامت الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة الراحل د.جون قرنق بالتوقيع على اتفاقية نيفاشا لإنهاء الحرب الأهلية السودانية الثانية في جنوب السودان والتي تعتبر أطول حرب أهلية في أفريقيا عام 2005. ادى حق تقرير المصير المضمن في اتفاق نيفاشا إلى اختيار الجنوب الانفصال عن السودان وتكوين جمهورية جنوب السودان.

القصف الإسرائيلي جنوب الخرطوم[عدل]

جزء من سلسلة مقالات سياسة السودان
السودان
Emblem of Sudan.svg

قامت طائرات حربية إسرائلية بقصف مواقع عسكرية سودانية ووقع انفجار في مصنع اليرموك للذخائر جنوب العاصمة السودانية الخرطوم يوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 عند منتصف الليل (21:00 بتوقيت غرينيتش).[6] وتم بناء المصنع في عام 1996.[7]

ردود الفعل[عدل]

  • السودان اتهم الرئيس السوداني عمر البشير إسرائيل بالوقوف وراء قصف مجمع الصناعات العسكرية السودانية وهدد بالرد في المكان والزمان اللذين يراهما مناسبين. وقال وزير الإعلام السوداني أحمد بلال إن بلاده ستتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل.[8] وأشار إلى أن المصالح الإسرائيلية أصبحت حقاً مشروعاً أمام جمهورية السودان. ووصف الوزير السوداني ، الهجوم الإسرائيلي بأنه قرصنة واختراق للسيادة السودانية ومحاولة لإضعاف معنويات الجيش السوداني. واعتبر أن القصف الذي تعرضت له بلاده يتنافى مع الأعراف الدولية، ويدل على الغطرسة الإسرائيلية، مستبعداً أن تقوم دولة جنوب السودان بمثل هذا العمل في ظل الأجواء الإيجابية التي تسود بين البلدين. وقد هون الوزير من حجم الهجوم، وقال إنه لا يشكل أي خطورة على الأمن القومي السوداني ولن يؤثر على مقدرات الجيش السوداني، مشيراً إلى أن مجمع اليرموك الصناعي التابع للجيش "مصنع تقليدي يصنع بعض الأسلحة والذخائر غير المحظورة دولياً".[9]
  • إسرائيل وصف الجنرال بوزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد يوم 24 أكتوبر 2012، جمهورية السودان بأنها "دولة إرهابية خطيرة" دون أن يؤكد تورط إسرائيل بالقصف.[8] ورأى أن الرئيس السوداني عمر البشير "يعتبر مجرم حرب ومطلوب للمحكمة الجنائية الدولية، وأن السودان كان قاعدة لعمليات أسامة بن لادن والحكومة السودانية تدعمها إيران وتستخدم كنقطة عبور لنقل أسلحة إلى الإرهابيين في حركة حماس والجهاد الإسلامي في فلسطين عن طريق الأراضي المصرية".[9]
  • إيران أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست الغارة الجوية الإسرائيلية. واعتبر أن هذه الغارة تزيد من حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط، ووصف هذا العمل بالعدواني وأكد أنه انتهاك لكافة القوانين الدولية والسيادة الوطنية ووحدة الأراضي. وقال "إن الغارة التي شنها الكيان الصهيوني الغاصب للقدس لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال بل تعبر عن طبيعته الهمجية وتصعد وتيرة التوترات في المنطقة".[9]

التحالف الإيراني السوداني[عدل]

استمرت العلاقات السودانية الإيرانية في التحسن والتطور وزادت الروابط بينهما عمقا ومتانة في عهد الرئيس السوداني عمر البشير -الذي تولى الحكم عقب انقلاب عسكري عام 1989- وكان من مظاهر هذا التحسن الزيارات المتبادلة على كل المستويات السياسية، فزار الرئيسان الإيرانيان هاشمي رفسنجاني ومن بعده محمد خاتمي الخرطوم ورد لهما الرئيس عمر البشير الزيارة في مرات عدة متتالية كان آخرها العام الماضي. ومما زاد من تحسن العلاقة بين إيران والسودان على المستوى السياسي في عهد البشير الضغوط الاقتصادية والسياسية التي مارستها الولايات المتحدة ضدهما تحت ذريعة رعايتهما الإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان، مما استلزم منهما تنسيق المواقف في المحافل الدولية. ومما ساعد كذلك على تحسين العلاقة الدور الذي قامت به إيران لتقريب وجهات النظر وحل الخلافات بين السودان وبعض جيرانه من الدول الأفريقية مثل إريتريا وأوغندا، وهو الدور الذي نشط في القيام به الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني ولكن العلاقات ساءت بعد عملية عاصفة الحزم باليمن.

البشير والمحكمة الجنائية[عدل]

خطاب للبشير أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

في 14 يوليو 2008 أصدر المدعي العام لدى المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو مذكرة توقيف بحقه في قضية دارفور وذلك لإتهامات بأنه ارتكب جرائم حرب في إقليم دارفور وطلب تقديمه للمحاكمة وهي أول مرة يتهم فيها رئيس أثناء ولايته، بالرغم من أن السودان غير موقع على ميثاق المحكمة، وصفت الحكومة السودانية الاتهام "استهدافاً لسيادة وكرامة وطنهم" وأنها محاكمة "سياسية فقط وليست محكمة عدل" واتهمت المحكمة بازدواجية المعايير..

وفي عام 2013 طلب البشير تأشيرة الدخول الي الولايات المتحدة لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم ولم تمنح البشير تأشيرة الدخول الي اراضيها لحضور الاجتماعات وقد استهجنت الخارجية السودانية علي قرار الولايات المتحدة بعدم سماحها للبشير بحضور الاجتماعات وأيضا الوفد السوداني المشارك في الاجتماعات اعلن عن قلقه واحتجاجه امام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن خرق قانون المنظمة من بواسطة الولايات المتحدة .[10]

الرئيس السوداني عمر البشير.jpg

وفي يوم 14 يونيو 2015 أصدرت المحكمة العليا في جنوب أفريقيا أمرا يمنع البشير من مغادرة جنوب إفريقيا مؤقتا لحين النظر في القضايا المتهم فيها من طرف المحكمة الجنائية الدولية، وذلك بعد حضوره لمؤتمر القمة الأفريقي الخامس والعشرين، إلا أنه عاد إلى السودان دون توقيفه.[11]

الجدل حول حكم البشير[عدل]

يعتبر الرئيس السوداني عمر البشير الأطول حكما من ضمن قائمة الرؤساء السودانيين إذ بلغت فترة حكمه 27 عام حتى عام 2016 وبهذا يصبح الرئيس الاطول حكما في الشرق الأوسط من الذين حكموا بانقلاب، حيث تسلم الحكم في عام 1989 عبر انقلاب عسكري على الحكومة المنتخبة ولم تقم انتخابات رئاسية حتى العام 2010 كنتيجة اتفاقية نيفاشا وفاز فيها البشير ووصفت السلطات الحاكمة الانتخابات بالنزيهة بينما انسحبت المعارضة من الانتخابات ووصفتها بغير النزيهة [12] ويعتبر البشير أول رئيس دولة يتم ملاحقته دوليا لاتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية عن حربه في دارفور وحتي يومنا هذا ما زال الرئيس البشير يزور البلدان العربيه والافريقيه كتحد واضح لقرار المحكمة الدولية [13] وفي سبتمبر من العام 2013 اندلعت احتجاجات شعبية ضد نظام حكم البشير ردا على قرارات رفع الدعم الحكومي على المحروقات سقط فيها برصاص الأمن ما يقارب على 200 متظاهر [14] شهد عهد عمر البشير اتهام بانتشار واسع للاعتقالات السياسية والتعذيب وقمع الاحتجاجات الطلابية والعمالية وأيضآ شهد أرتفاع في مستوى الفقر وأنخفاض في مستوى دخل الفرد وقد صرح للشعب السوداني انه لن يترشح في انتخابات 2015 ولكن في أكتوبر 2014 قرر حزب المؤتمر الوطني ان يعيد ترشيحه للانتخابات في 2015 [15]

مراجع[عدل]

  1. ^ مستورد من : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb16256447k — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ "فوز عمر البشير بولاية جديدة". الجزيرة. 26-4-2010. اطلع عليه بتاريخ 9-1-2015. 
  3. ^ "لمحة عن الرئيس السوداني". بي بي سي العربية. 4-3-2009. اطلع عليه بتاريخ 9-1-2015. 
  4. ^ "السودان كتاب الإنقلابات". 
  5. ^ "[[تصنيف:جميع المقالات ذات الوصلات الخارجية المكسورة]][[تصنيف:مقالات ذات وصلات خارجية مكسورة ]][[[ويكيبيديا:وصلات خارجية مكسورة|وصلة مكسورة]]]". صحيفة الراكوبة.  وصلة إنترويكي مضمنة في URL العنوان (مساعدة)
  6. ^ "انفجار ضخم في مجمع ومصنع اليرموك للاسلحة جنوب الخرطوم". النيلين. 23 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 4 أغسطس 2015. 
  7. ^ "Sudan threatens retaliation over alleged Israeli air strike". Guardian. 24 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 4 أغسطس 2015. 
  8. ^ أ ب "Khartoum fire blamed on Israeli bombing". Al Jazeera. 25 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 6 أغسطس 2015. 
  9. ^ أ ب ت سودانيل (25 أكتوبر 2012). "عاموس جلعاد المسؤول بوزارة الدفاع الإسرائيلية: السودان دولة إرهابية خطيرة والبشير مجرم حرب". سودارس. اطلع عليه بتاريخ 6 أغسطس 2015. 
  10. ^ "Sudan president charged with genocide in Darfur،". أسوشيتد برس. 
  11. ^ عمر_البشير يعود من القمة الإفريقية "حراً طليقاً"، العربية، نشر في 14 يونيو 2015، دخل في 15 يونيو 2015.
  12. ^ "الانتخابات الرئاسية في السودان لعام 2010". الجماعة العربية للديمقراطية. 
  13. ^ "المحكمة الجنائية الدولية تصدر مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني البشير". منظمة العفو الدولية. 4-3-2009. 
  14. ^ "العفو الدولية: مقتل أكثر من 200 واعتقال 800 شخص بعد الاحتجاجات في السودان". روسيا اليوم. 
  15. ^ "العفو الدولية تتهم الخرطوم بتعذيب متظاهرين". بي بي سي. 4-9-2014. اطلع عليه بتاريخ 9-1-2015. 

وصلات خارجية[عدل]

المناصب السياسية
سبقه
أحمد الميرغني
رؤساء السودان

1989 - حتى الآن

تبعه
-