المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

عملية توفير الراحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
عملية توفير الراحة/توفير الراحة الثانية
جزء من مناطق حظر الطيران العراقية
معلومات عامة
التاريخ مارس 1991 – 31 ديسمبر 1996
الموقع شمال العراق
النتيجة إنشاء منطقة حكم ذاتي كردية بحكم الأمر الواقع في شمالي العراق
المتحاربون
 الولايات المتحدة
 المملكة المتحدة
 فرنسا
 أستراليا
 هولندا
 تركيا
العراق
القادة
الولايات المتحدة جون شاليكاشفيلي العراق صدام حسين

عملية توفير الراحة الأولى والثانية هي عملية تمت عن طريق الولايات المتحدة وبعض قوات التحالف. بدأت في أبريل 1991 وذلك للدفاع عن الأكراد الذين فروا من منازلهم في شمال العراق في أعقاب حرب الخليج وتقديم المساعدات الإنسانية لهم.

عملية توفير الراحة الأولى[عدل]

بعد انتفاضة عام 1991 في شمال العراق والرد العسكري العراقي في اتجاه جميع الثوار في شمال العراق وجنوبه وخوفا من مجزرة على غرار ما حدث عام 1988 خلال عمليات الانفال، فأدى ذلك إلى فرار ملايين العراقيين إلى الحدور العراقية التركية. يوم 3 مارس، حذرالجنرال نورمان شوارزكوف لعراقيينه أن طائرات التحالف إسقاط طائرة عسكرية عراقية حلقت فوق البلاد. يوم 20 مارس بدأت العمليات بحرب جوية بين القوات الجوية الأمريكية ة العراقية واسقطت بعض الطائرات العراقية والأمريكية. في يوم 5 أبريل أصدرت الأمم المتحدةرقم 688، ويدعو العراق لوضع حد للقمعالذي تستخدمه ضد سكانها.

في يوم 6 أبريل وبدأت عملية توفير الراحة لتقديم المساعدات الإنسانية إلى الاكراد،حيث انشأت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا منطقة حظر طيران موازية للشمال شملت هذه الجهود في إيصال الإغاثة الإنسانية والعسكرية لحماية الاكراد من جانب القوات البرية المتمركزة للحلفاء في تركيا.

في حين أن عمليات درع الصحراء وعاصفة الصحراء كانت تديرها القيادة المركزية الأمريكية لكن كانت عملية توفير الراحة تدار بتوجيه من القيادة الأمريكية الأوروبية (EUCOM)، الذي يوجد مقره في Vaihingen، ألمانيا

عملية توفير الراحة الثانية[عدل]

بدأت عملية توفير الراحة الثانية في 24 يوليو 1991، في اليوم نفسه التي انتهت فية عملية توفير الراحة الأولى. وكانت هذه العملية ذاتطابع عسكري بالدرجة الأولى وكانت مهمتها هو منع العدوان العراقي ضد الأكراد. وتم سحب القوات العراقية من المناطق الكردية في تشرين الأول / أكتوبر 1991. و في 5 نيسان / أبريل1992 قصفت القوات الجوية الإيرانية قواعد في شمال العراق الذي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران، وسارعت الطائرات العراقية لاعتراض المتسللين بينما لم تتدخل طائرات التحالف، وحدثت بعض المعارك بالطائرات بين قوات الطرفين بعدذلك. انتهت العملية رسميا في 31 ديسمبر 1996 بناء على طلب من حكومة تركيا التي رغبت في تحسين العلاقات مع كل من إيران والعراق،وأعقب ذلك عملية المراقبة الشمالية، التي بدأت في 1 يناير1997 والتي فرضت منطقة حظر الطيران في الشمال، ورفض فرنسا المشاركة في عملية المراقبة الشمالية.