هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

عملية فيزروبونغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2017)

عملية فيسربونغ
جزء من جزء من معارك الحرب العالمية الثانية
Operation Weserübung.jpg
حسب عقارب الساعة من الأعلى : القوات الألمانية تتقدم قرب باجن في فالدرس, الملك هاكون السابع مع إبنه الأمير أولاف الخامس خلال غارة جويّة ألمانية على مولدي, قصف ألماني على الحصن السالحي أوسكاربورغ, فرقة صائدو الجبل الألمانيّة قرب نارفيك, مدفعية للمقاومة النرويجيّة خلال إشتباكات قرب نارفيك.
معلومات عامة
التاريخ 9 أبريل10 يونيو 1940
البلد Flag of Denmark.svg الدنمارك
Flag of Norway.svg النرويج  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع  الدنمارك -  النرويج
النتيجة إنتصار ألمانيا النازية واحتلالها الدنمارك و النرويج.
المتحاربون
دول الحياد

 النرويج
 الدنمارك

قوات الحلفاء

 فرنسا
 المملكة المتحدة

قوات المحور


 ألمانيا

القادة
الدنمارك وليام برايور

النرويج أوتو روج

ألمانياإريك رايدر

ألمانيا نيكولاس فون فانكينهورست

القوة
14500 (الدانمرك)
60000 (النرويج)
35000 (الحلفاء)
120000
الخسائر
4400 بريطاني

1335 نرويجي
530 فرنسي وبولندي
17 دنماركي

1317 قتيل

2375 مفقود
1604 اصابة

عملية فيزروبونغ (بالألمانية: Unternehmen Weserübung) هي التسمية الرمزيّة للعملية الألمانيّة العسكريّة حيث قامت القوات الألمانية النازية في صبيحة يوم 9 أبريل 1940 بمهاجمة الدنمارك والنرويج كمناورة وقائية ضد أي خطّة من بريطانيا العظمى وفرنسا من شأنها عزل ألمانيا عن المحيط الأطلسي وفرض حصار عليها. كذلك كانت الخطّة الألمانية تهدف لتأمين خام الحديد لمصانع الأسلحة الألمانية في كيرونا السويدية عبر نافاك النرويجية. بعد نجاح الغزو الألماني, مندوبون ألمان أكّدوا أن القوات الألمانية أتت لحماية حياد هذه الدول ضد خطّة بريطانية-فرنسية مشتركة للسيطرة عليهما. رغم أن المندوبون عرضوا على الدنمارك والنرويج الاستسلام فوراً وبقائهما على الحياد مقابل تأمين سلامتهما الإقليمية وصون إستقلالهما السياسي. استطاعت القوات الألمانية من السيطرة على الدنمارك بعد 4 ساعات من الإجتياح لكن بقيت النرويج 63 يوماً تُقاتل رغم سقوط العاصمة وأهم المدن النرويجية الجنوبية بأيدي الألمان. ورغم إستسلام الدنمارك إلا أن القادة الألمان بقيادة المخطط نيكولاس فون فانكينهورست رأوا أنه لا مناص من غزو الدنمارك بهدف التوجه نحو النرويج وحماية الرايخ الألماني.[1]

معركة نارفيك[عدل]

في معركة نارفيك هُزم الألمان للمرة الأولى أمام المقاومة النرويجية والبريطانية لكنهم استعادوا قواهم وأنهوا الحملة النرويجية بانتصارهم واستسلام النرويج يوم 10 يونيو 1940.ودارت بالتزامن مع الحملة النرويجية معركة فرنسا حيث كان انتصار الألمان على الفرنسيين وشيكاً حتى استسلمت فرنسا يوم 25 يونيو بعد 15 يوما فقط من احتلال النرويج.

المشير بحري إريك رايدر قائد ألمانيا النازية في عملية فيزروبونغ.

مراجع[عدل]

  1. ^ Jacobsen، Alf R. (2016). Kongens nei - 10. april 1940 (الطبعة 2nd). Oslo: Vega Forlag. صفحة 42. ISBN 978-82-8211-279-6.