عنبتا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عنبتا
Anabta
View of Anabta.jpg 

تاريخ التأسيس القرن الثالث ق.م
موقع بلدة عنبتا على الخارطة
موقع بلدة عنبتا على الخارطة

تقسيم إداري
البلد Flag of Palestine.svg السلطة الوطنية الفلسطينية  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات[1]
اسم البلدة عنبتا
المسؤولون
رئيس البلدية حمدالله حمدالله
خصائص جغرافية
إحداثيات 32°18′29″N 35°07′07″E / 32.3081°N 35.1186°E / 32.3081; 35.1186
المساحة 19.47 كم مربع كم²
السكان
التعداد السكاني 10000 نسمة (إحصاء 2017م)
الكثافة السكانية (515) نسمة\كم²
معلومات أخرى
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز الجغرافي 284976  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات

عَـنَـبْـتَـا بلدة فلسطينية تعتبر أحد أكبر بلدات طولكرم، ويوجد بها بلدة قديمة بنيت بيوتها في العهد العثماني، يوجد فيها جزء من الطريق المؤدية إلى طولكرم ومن أولها إلى آخرها يبلغ طول الطريق 3 كم.[2][3]

سبب التسمية[عدل]

تتكون كلمة عنبتا من مقطعين " عنب" " تا " وهي كلمة سريانية قديمة تعني قرية العنب[4] ويدل على ذلك كثرة معاصر العنب المحفورة في الصخور والمتواجدة لغاية الآن في التلال والجبال المحيطة بعنبتا حيث كانت عنبتا قديماً تشتهر بزراعة العنب والمشمش والحمضيات والزيتون.

التاريخ[عدل]

يعود تاريخ عنبتا إلى الهجرات والموجات السامِّية القديمة قبل وبعد الإسلام، وقد غزاها الرومان واستقروا بها ويوجد فيها أماكن أثرية قديمة يعود معظمها إلى العهد الروماني وفي العهد الإسلامي اتخذها الظاهر بيبرس مركزاً لتموين الجيوش الإسلامية لموقعها الحصين بين تلال وجبال كثيرة، ويقع غربها جبل المنطار الذي انطلقت منه ثورة عام 1936

السكان[عدل]

بلغ عدد سكان عنبتا في عام 1922 بنحو 1.606 نسمات، وازداد عددهم في عام 1931، وفيهم سكان أكتابا ونور شمس المجاورتين، إلى 2.498 نسمة يقيمون في خمسمئة ومسكنين. وقدر عدد سكان عنبتا واكتابا في عام 1945 نحو 3.120 نسمة. وفي عام 1961 بلغ عدد سكان عنبتا وحدها 4.018 نسمة، يقيمون في 709 بيوت. وبلغ عدد سكان عنبتا سنة 1997 نحو 5.453 نسمة. ويعود أكثر هؤلاء السكان بأصولهم إلى الخليل وبعض قرى قضاء نابلس.[5]

الجغرافيا[عدل]

الموقع[عدل]

تقع بلدة عنبتا على الشارع العام بين نابلس وطولكرم على بعد 9 كم شرقي طولكرم، وعلى بعد 18 كم غربي مدينة نابلس، وترتفع عنبتا عن سطح البحر من 160 - 240 متر، ويمر في منتصف البلدة سكة حديد الحجاز السابقة ونهر الاسكندرونة.

الطبيعة الجغرافية[عدل]

طبيعة أراضي عنبتا جبلية ومن الجهة الغربية الشمالية يقع سهل الزيتون ومساحته حوالي 3,200 دونم ويوجد كذلك سهل ضيق يسمى وادي البرج يمتد من غربي عنبتا حتى مدينة طولكرم وكذلك وادي البندوق والوادي الأشقر.

التضاريس:- يحيط بمدينة عنبتا تلال وجبال من جميع الجهات ، أهمها: - جبل الشيخ عيسى من الشرق - جبل الشايفات من الجنوب الشرقي. - جبل أبو العز من الجنوب. جبل مركة وأبو حشيش من الجنوب الغرب - جبل التلول من الشمال الغربي. - رؤوس الملك من الشمال.

الحدود والمساحة[عدل]

يحد عنبتا من الشرق قرية رامين ومن الجنوب الشرقي بيت ليد ومن الغرب مخيم نور شمس وجبل المنطار وإكتابا ومن الشمال الغربي بلعا ومن الجنوب كفر اللبد وسفارين. تبلغ مساحة عنبتا مع ضاحية كفر رمان 19,471 .

المعالم السياحية والأثرية[عدل]

بيوت عنبتا العثمانية.

يحيط بالمدينة أماكن أثرية متعددة، تعود معظمها للعهد الروماني أهمها:

1- نيربا: وهي هضبة مرتفعة يحيط بها سهل ضيق من الشمال والجنوب وسهل واسع من الشرق ومن الغرب سهل ضيق يمتد حتى غرب طولكرم،تحتوي على " بقايا محلة يحدق بها سور على تل ومغر وصهاريج ومدافن ". كان الحصن الذي أقامه بلدين الأول ملك مملكة بيت المقدس الفرنجية 1100 _1118م" كان يقوم على موقع " خربة نيربة " هذه.

2.خربة أبي خميش : تقع للغرب من عنبتا بها " أكوام حجارة وقبور منقورة في الصخر ".

3.خربة الزهران : تقع للغرب من أبي خميش تحتوي على " جدران مهدمة في حظيرة مبنية بحجارة خشنة النحت وصهاريج تحت الصخور ومدافن منقورة في الصخر على الجهة الأخرى من الوادي".

4- مركة: هي تلة إلى الجنوب الغربي من عنبتا محاذية للشارع الواصل إلى كفر اللبد.

5- رؤوس الملك: هي تلة مرتفعة في الشمال الشرقي من البلدة.

6.التل : ويحتوي على " مدافن منقورة في الصخر ومغر ".

7- المزار: وهو مقام قديم لولي من الأولياء الصالحين والذي جاء من المغرب وتزوج امرأة من عنبتا .

التقسيم الإداري لعنبتا[عدل]

دخول القوات الفلسطينية الى عنبتا المحررة عام 1996.

وفقا للتقسيمات الإدارية الأردنية عام 1965 اعتبرت عنبتا ناحية وتعتبر الآن مركزاً رئيسياً للقرى المجاورة – لمنطقة وادي الشعير وهي - بلعااكتاباكفر اللبد - رامينبيت ليدسفارين، وقد تم عام 1999 تشكيل مجلس خدمات وتخطيط إقليمي مشترك لهذه القرى لغرض وضع وتنفيذ الخطط التطويرية لعموم منطقة وادي الشعير ومركزه بلدية عنبتا .

بلدية عنبتا[عدل]

بلدية عنبتا كما تظهر عام 2004.

تأسست بلدية عنبتا في منتصف عام 1922 وذلك على أساس مجلس محلي،[6] وقد ترأسه الشيخ يوسف القبج، حيث تكون المجلس من سبعة اعضاء - منتخبون- وهو يعنى بالامور الصحية والمياه والانارة وبناء المدارس وغيرها، وفي عام 1954 جرى تحويل المجلس المحلي في عنبتا إلى مجلس بلدي، وقد ترأسه السيد رفيق الحمدالله، وهو مجلس يدير شؤون عنبتا التنظيمية، ويشرف على فتح الشوارع وتعبيدها، وتنظيم المحلات التجارية في السوق التجارية، وتزويد البيوت بالمياه والكهرباء.[7]

الاقتصاد[عدل]

من أهم مصادر الدخل الوظائف العامة والأهل في الخارج والعمّال داخل الخط الأخضر بالإضافة إلى الزراعة بأنشطتها المتنوعة وأبرزها مزارع الدواجن والأغنام والأبقار وكذلك زراعة الخضار والفواكه وبعض الصناعات المتواجدة في المدينة الصغيرة مثل معاصر الزيتون، ومشاغل الخياطة، وقد تطور مؤخرا قطاع المقاولات بشكل كبير وذلك نتيجة الازدياد الكبير في مشاريع البنى التحتية سواء تلك التي تمولها البلدية نفسها أو الجهات الدولية المانحة.

المنتجات الزراعية[عدل]

تتنوع المنتجات الزراعية في عنبتا ومن أهم هذه المنتجات الزيتون واللوزيات والخضروات المروية والحمضيات وتزدهر في عنبتا أساليب الزراعة الحديثة باستخدام البيوت البلاستيكية وأساليب الري المتطورة، بالإضافة إلى زراعة القمح والشعير والبقوليات.

التعليم[عدل]

مدرسة عنبتا في عام 1952.

يتميز أهالي عنبتا بحبهم الشديد لطلب العلم، فليس مستغرباً أن تقوم بلدية عنبتا بإيلاء وافر الاهتمام لتطوير المدارس وإنشاء الصفوف والمدارس الجديدة، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والجهات الرسمية الأخرى، علماً أنه يوجد ستة مدارس في عنبتا منها مدرستان ثانويتان، وأربع مدارس ابتدائية ومكتبة بلدة عنبتا.[8]

كما تتميز بلدة عنبتا بعدد الحاصلين على الشهادات العليا (الماجستير والدكتوراة)، ممن يعمل منهم في مواقع مختلفة منها في القطاع الخاص، والقطاع العام، وفي مؤسسات التعليم العالي والجامعات، في الوطن والخارج.

الأمن والدفاع المدني والاسعاف[عدل]

يوجد في عنبتا مركز شرطة مدنية تأسس عام 1995 وهو يقوم بحفظ الأمن داخل عنبتا وقراها، ويوجد كذلك مركز دفاع مدني تأسس عام 2014, اضافة إلى مقر للهلال الأحمر مزود بكافة المستلزمات الطبية وفيه مركز اسعاف يخدم سكان المنطقة.

الاحتلال[عدل]

الاستيطان

قامت السلطات الإسرائيلية بمصادرة مساحات كبيرة من التلال المرتفعة التابعة لأهالي عنبتا ورامين وبيت ليد وكفر اللبد وأقامت عليها مستوطنة عناب شرقي عنبتا، وكذلك تم إقامة مستوطنة افني حيفتس جنوب غرب عنبتا على أراضي جبلية تمت مصادرتها من أهالي بلدة كفر اللبد وتعاني منطقة واد الشعير حاليا من وجود هاتين المستوطنتين الواقعتين على مرتفعات إستراتيجية تطل على المنطقة من جميع الجهات حيث تسيطران على جميع مداخل المنطقة من جهتي الجنوب والشرق.

الحواجز العسكرية

وضعت سلطات الاحتلال حاجز رئيسي دائم شرق البلدة سمي بـ حاجز عناب الذي أصبح بمثابة البوابة الرئيسية لمنطقة شمال الضفة الغربية.حيث يقوم الجنود الإسرائيليون أحياناً بمنع المواطنين من اجتيازه.[9]

جدار العزل العنصري

على الرغم من أن بلدة عنبتا ليست قريبة من جدار العزل إلا أن آثاره غير المباشرة كانت كبيرة، فقد أدى منع العمال من التوجه إلى أعمالهم داخل إسرائيل إلى ارتفاع هائل في نسبة البطالة وهناك الكثير من الأسر التي فقدت بالفعل مصدر رزقها الوحيد وأصبحت تعتمد على برامج التشغيل المؤقت والذي لا يقدم حلولا فعلية وجذرية لهذه المشكلة التي تفاقمت إلى حد كبير.

أعلام البلدة[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات"صفحة عنبتا في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2017. 
  2. ^ طولكرم وقراها
  3. ^ قرية عنبتا:موقع فلسطين في الذاكرة تاريخ الولوج 27 مايو 2012
  4. ^ [1] موسوعة المدن والقرى الفلسطينية, ج2, 2003
  5. ^ "عنبتا (بلدة)". الموسوعة الفلسطينية. اطلع عليه بتاريخ 2017-06-25. 
  6. ^ Palestine Levertoff (1926). Blue Book:. صفحة 39. اطلع عليه بتاريخ 15 may 2016. 
  7. ^ بلدية عنبتا:موقع فلسطين في الذاكرة تاريخ الولوج 15 مايو 2016
  8. ^ موقع بلدية عنبتا:افتتاح معرض للكتاب في قاعة مكتبة بلدية عنبتا تاريخ الولوج 27 مايو 2012
  9. ^ Map of the Separation Barrier in the West Bank B'Tselem

وصلات خارجية[عدل]