لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.

عين جاوان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان مدفن جاوان. (نقاش)
عين جاوان
البلد  السعودية
المكان المنطقة الشرقية - صفوى
بداية البناء العصر الهيلينستي
النوع مُستوطَنة قَديمَة

عين جاوان منطقة أثرية تاريخية تقع بالقرب من صفوى شرق المملكة العربية السعودية. تعود فترة استيطان الموقع إلى العصر الهيلينستي.

الموقع[عدل]

يقع موقع عين جاوان بمحافظة القطيف في المنطقة الشرقية٬ الواقع إلى الشمال الغربي من خليج تاروت على مسافة 3 كم من الساحل٬ وإلى الشمال من بلدة صفوى بنحو 6 كم٬ والمسجل بالرقم (129/ 208) في سجلات إدارة الآثار والمتاحف.

الوصف[عدل]

الموقع هو مستوطنة أثرية كبيرة يبرز فوق سطحها رؤوس جدران مبنية بالحجر الجيري والطين٬ ومغطاة من الداخل بطبقة ملاط جصية بيضاء٬ ويحتوي أيضًا على سلسلة من المدافن الركامية أو التلالية مبنية بحجارة جيرية تربط بينها مونة طينية. ويتألف المدفن الركامي الواحد من القبر الرئيس وتلحق به قبور ثانوية٬ وتتميز مدافن عين جاوان الركامية بصغر حجمها قياسًا بمثيلاتها في مواقع أخرى بالمنطقة٬ مثل: مدافن جنوب مطار الظهران وعين السيح.

فترة الاستيطان[عدل]

في ضوء نتائج الحفريات الاختبارية التي نفذت في الموقع، يتضح أنه يحتوي على سبع طبقات أثرية ضمن ثلاث مراحل استيطانية٬ الأولى تؤرخ لما قبل القرن الرابع قبل الميلاد٬ وبعدها مرحلتان معاصرتان لمنشآت معمارية يعود تاريخها إلى الفترة الهلينستية ثم الرومانية ثم البيزنطية٬ أي أن الاستيطان في الموقع امتد من القرن الخامس قبل الميلاد حتى القرن السادس الميلادي. والكشف على أحد مدافن الموقع في فتح على دهليز مسقوف يفضي إلى قاعة كبيرة مستطيلة الشكل أبعادها نحو 70×25 قدم، تفتح في جدرانها خمس حجرات دفن صغيرة (كهوف)٬ في حين تعلو القائمة الرئيسة غرفة دفن إضافية٬ وشيد هذا المدفن بالحجر الكلسي المحلي المغطى بملاط جصي من الخارج٬ وتتكون واجهات الجدران من الداخل من حجارة كلسية مستطيلة ومهذبة ومثبتة بقليل من الطين.[1]

المراجع[عدل]

  1. ^ المطقة الشرقيةالتطور التاريخي موسوعة المملكة العربية السعودية
Pergamon-Museum - Bronzekopf.jpg
هذه بذرة مقالة عن موقع أثري أو تاريخي له علاقة بالسعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.