غارات الإخوان على شرق الأردن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
غارات الإخوان على شرق الأردن
التاريخ 1922- 1924
الموقع إمارة شرق الأردن
النتيجة تراجع الإخوان عن ضم الأردن
المتحاربون
علم المملكة المتحدة سلاح الجو الملكي البريطاني الإخوان

غارات الإخوان على شرق الأردن هي سلسلة من الغارات التي نفذتها قوات الإخوان ( القبائل العربية غير النظامية في نجد) على شرق الأردن بين عامي 1922 و 1924. كانت تكرار توغل القوات النجدية في الأجزاء الجنوبية من أرض الأمير عبدالله الأول أخطر تهديد لحكمه في شرق الأردن.[1] فكان الأمير عبدالله عاجز عن صد تلك الغارات بنفسه، وبالتالي فإن بريطانيا حافظت على قاعدة عسكرية مع قوة جوية صغيرة في ماركا بالقرب من عمان.[1] وكانت القوة الجوية البريطانية هي العقبة الرئيسية أمام الإخوان، الذين كانوا سيسطرون على عمان لولا مساعدة بريطانيا .[1]

الغارة الأولى (1922)[عدل]

في بداية سنة 1922م تقدم جيش الملك عبدالعزيز وهم الاخوان للأراضي الشمالية بقيادة الشيخ عقاب بن محيا(زعيم قبائل طلحه من عتيبة) وكان هذا الجيش يطمح للسيطرة على الجوف عندما كانت تحت حكم الشعلان وفعلاً تمت السيطرة على الجوف ووادي السرحان وأرغموا سكان هذه المناطق على دفع الجزية إلى الرياض. بعد ذلك زحف هذا الجيش إلى عمان وهجم على قبائل بني صخر دون خوف او تردد بسبب قوة عقيدتهم الدينية. بعد وصول الخبر إلى الأمير عبدالله بن الحسين سرعان ماطلب المساعدة من القوات البريطانية لصد جيش الملك عبدالعزيز ثم أرسلت الحكومة البريطانية طائرات وسيارات مصفحة وقد كان البريطانيون خائفين من نجاح القوات النجدية في ضم الأردن لأنهم سيتقدمون بعد ذلك لفتح فلسطين التي طالما كانت المنطقة الأساسية للإنجليز. بعد إنسحاب الاخوان من الأردن بادر الإنجليز بطلب الملك عبد العزيز لعقد إجتماع فانعقد إجتماع العقير في شهر نوفمبر سنة 1922م طرحت فيه مسألة الحدود للنقاش للمره الأولى فتم الإتفاق عليها بشرط منح القبائل حرية التنقل وفي المقابل اعترف البريطانيون بسيادة الملك عبد العزيز على مناطق الجوف ووادي السرحان.

الغارة الثانية (1924)[عدل]

في سنة 1924م عزم الملك عبدالعزيز على فتح الحجاز وعزل الحسين بن علي من حكمه وأرسل عدد كبير من رؤساء الألويه لضم الحجاز وفي نفس الوقت أرسل أحد قادة جيوشه إلى الأردن وهو الشيخ ندا بن نهير. كانت خطة الملك عبدالعزيز ذكيه جداً وهي زعزعت الأردن وإشغال عبدالله بن الحسين في حفظ إمارته من أجل ان يعجز عن مساعدة حكم والده الحسين بن علي في الحجاز.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت Salibi, Kamal S. The modern history of Jordan. p. 104

1.^ رسالة دكتوراة بعنوان ضم الحجاز في عهد الملك عبدالعزيز, أحمد يحي آل فانع وقد تطرق في دراسته هجوم الجيش السعودي على الأردن.

2.^ كتاب عامان في عمّان, خير الدين الزركلي.