غاري جونسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
غاري جونسون
(بالإنجليزية: Gary Johnson)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Gary Johnson campaign portrait.jpg

حاكم نيو مكسيكو ال29
في المنصب
1 يناير 1995 – 1 يناير 2003
النائب والتر برادلي
معلومات شخصية
اسم الولادة Gary Earl Johnson
الميلاد 1 يناير 1953 (العمر 67 سنة)
مينوت، داكوتا الشمالية،  الولايات المتحدة
الإقامة Taos  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة دي سيمز (1977–2005)
الشريك كيت بروساك (خطيبة؛ 2009 - )
الأب إيرل جونسون   تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة نيومكسيكو
شهادة جامعية بكالوريوس العلوم  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وشخصية أعمال  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الجمهوري
(قبل 2011)
الحزب الليبرالي الأمريكي
(منذ 2011)
اللغة الأم الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الرياضة سباق ثلاثي  تعديل قيمة خاصية (P641) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
Gary Johnson signature.png
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

غاري إيرل جونسون (بالإنجليزية: Gary Earl Johnson)‏ (ولد في 1 يناير 1953)[2] هو رجل أعمال أمريكي، ومؤلف، وسياسي، كان الحاكم التاسع والعشرين لولاية نيومكسيكو في الفترة منذ عام 1995 وحتى 2003 كعضو في الحزب الجمهوري. وهو مرشح الحزب الليبرتاري لرئاسة الولايات المتحدة في انتخابات 2012 وانتخابات 2016. وأيضًا مرشح الحزب الليبرتاري لمجلس الشيوخ الأمريكي في انتخابات مجلس الشيوخ في نيو كسيكو عام 2018.[3][4]

أسس جونسون واحدة من أكبر شركات البناء في نيو مكسيكو.[5] ودخل السياسة للمرة الأولى عن طريق ترشيح نفسه لمنصب حاكم نيومكسيكو في عام 1994 على أساس برنامج خفض الضريبة، ومكافحة الجريمة،[6] واعدًا «بنهج عمل قائم على حس الإدراك». هزم الحاكم الديمقراطي حينها بروس كينغ بنسبة 50% إلى 40%. خفض النمو السنوي في الميزانية بنسبة 10%، ويرجع ذلك جزئيًا إلى استخدامه لحق النقض بصفته حاكم ولاية 200 مرة خلال الأشهر الستة الأولى له.[5]

سعى جونسون لإعادة انتخابه في عام 1998، إذ فاز بنسبة 55% إلى 45%. وفي فترة ولايته الثانية، ركز على مسألة إصلاح نظام القسائم المدرسية،[7] فضلًا عن الحملات الرامية إلى التخفيف من تجريم الماريغوانا.[8] أثناء فترة ولايته كحاكم، التزم جونسون بسياسة مناهضة للضرائب، فوضع في سجلات الدولة والسجلات الوطنية لعدد المرات التي استخدم فيها حقه في النقض: أكثر من بقية الحكام المعاصرين الذين بلغ عددهم 49 حاكمًا.[9][10] تقاعد جونسون لفترة محدودة من سياسة الجبهة في عام 2003.

رشح جونسون نفسه لمنصب الرئيس في عام 2012، في مستهل الأمر بوصفه جمهوري على منصة برنامج ليبرتارية مشددًا على الدين العام الأميركي وضبط الميزانية، وحماية الحريات المدنية، وعدم التدخل العسكري، واستبدال الضريبة العادلة بضريبة الدخل، ومعارضة الحرب على المخدرات.[11] وفي ديسمبر 2011، سحب ترشيحه من الحزب الجمهوري وترشح لصالح الحزب الليبرتاري بدلًا من ذلك،[12] ففاز بالترشيح في مايو 2012. حصل جونسون على 1.3 مليون صوت (1%)، أي أكثر من جميع المرشحين الثانويين الآخرين مجتمعين.[13]

عاد جونسون مرة أخرى إلى الترشح لمنصب الرئيس في عام 2016،[14] ففاز مرة أخرى بترشيح الليبراليين وعُين حاكم ولاية ماساتشوستس الجمهوري السابق بيل ويلد كنائبه.[15] حصل جونسون على ما يقرب من 4.5 مليون صوت (3.27% من إجمالي الأصوات)، وهو الأكثر بالنسبة لمرشح الخيار الثالث منذ انتخابات عام 1996، وأعلى حصة تصويت وطنية لمرشح من الحزب الليبرتاري في التاريخ.[16][17] بعد الانتخابات الرئاسية لعام 2016، قال جونسون إنه لن يترشح للرئاسة مرة أخرى. رشح نفسه لمجلس الشيوخ الأمريكي في انتخابات مجلس الشيوخ في ولاية نيومكسيكو عام 2018 ضد عضو مجلس الشيوخ من الحزب الديمقراطي حينها مارتن هاينريش، وجاء في المركز الثالث بحصوله على 15.38% من الأصوات على مستوى الولاية (107201 صوتًا).[18][19]

حاكم نيو مكسيكو[عدل]

الفترة الأولى[عدل]

دخل جونسون في السياسة عام 1994 بقصد الترشح لمنصب حاكم، ونصحه «الشيوخ الجمهوريون»[20] بالترشح للهيئة التشريعية للولاية بدلًا من ذلك.[20] على الرغم من نصيحتهم، أنفق جونسون 500,000 دولار من أمواله الخاصة ودخل السباق بقصد إحضار «نهج العمل القائم على حس الإدراك» إلى المنصب.[21] كان شعار حملة جونسون هو «الناس قبل السياسة».[22] أكد برنامجه على التخفيضات الضريبية، وخلق فرص العمل، وضبط نمو الإنفاق الحكومي، والقانون، والنظام.[6] فاز بترشيح الحزب الجمهوري، متغلبًا على مشرع الولاية ريتشارد بّي. تشيني بنسبة 34% إلى 33%، مع فوز جون ديندال والحاكم السابق ديفيد ف. كارغو في المركزين الثالث والرابع. وفاز جونسون بعد ذلك بأغلبية ساحقة في الانتخابات العامة الثلاثية، إذ هزم الحاكم الحالي بروس كينغ (ديمقراطي محافظ نسبيًا) والملازم السابق روبرتو موندراغون (الذي خاض الانتخابات عن حزب الخضر) بنسبة تقل قليلًا عن 50% من الأصوات. انتخِب جونسون كجمهوري وطني، على الرغم من أن تسجيل الأحزاب في ولاية نيو مكسيكو في ذلك الوقت كان 2 إلى 1 للديمقراطيين.[23]

وبوصفه حاكمًا، اتبع جونسون نهجًا حكوميًا صغيرًا صارمًا. وفقًا لميكي دي. بارنيت عضو اللجنة الوطنية الجمهورية السابق في نيومكسيكو: «في أي وقت اقترب فيه شخص ما من التشريع لغرض ما، كان أول رد فعل له هو السؤال عما إذا كان ينبغي للحكومة أن تشارك في ذلك في البداية».[24] رفض مستخدمًا حق النقض 200 من 424 مشروع قانون جرى تمريرها في الأشهر الستة الأولى من توليه منصبه -وهو رقم قياسي وطني بلغ 47% من جميع التشريعات- واستخدم حق النقض في معظم مشاريع القوانين المتبقية.[5] وفي جونسون وهو في منصبه بوعده في حملته الانتخابية بخفض النمو السنوي لميزانية الولاية بنسبة 10%.[5] في ميزانيته الأولى، اقترح جونسون مجموعة واسعة من التخفيضات الضريبية، بما في ذلك إلغاء ضريبة الأدوية الموصوفة، وخفض ضريبة الدخل على مستوى الولاية بمبلغ 47 مليون دولار، وخفض ضريبة البنزين بمقدار 6 سنتات لكل غالون. لكن من بين هذه الاقتراحات، مُرر تخفيض ضريبة البنزين فقط.[25] خلال الإغلاق الحكومي الفيدرالي في نوفمبر 1995، انضم إلى 20 حاكمًا جمهوريًا وطالبوا الحكومة الجمهورية في الكونغرس بالوقوف بحزم ضد إدارة كلينتون في مفاوضات الميزانية، وفي المقال الذي نشر في الصحف وفي المؤتمر الصحفي المصاحب له، نُقِل عنه أنه يدعو إلى إلغاء العجز في الميزانية من خلال إجراء تخفيضات تناسبية في الميزانية.[26] على الرغم من أن جونسون عمل على تخفيض الإنفاق العام للدولة، لكنه في فترة ولايته الأولى رفع الإنفاق على التعليم بنحو الثلث.[27] عندما أظهرت معدلات التسرب ونتائج الاختبارات تحسنًا طفيفًا، غير جونسون أسلوبه (تكتيكاته) وبدأ بتأييد قسائم المدارس، وهي قضية رئيسية في معارك الميزانية في فترة ولايته الثانية كحاكم.[27]

الحياة الشخصية[عدل]

تزوج جونسون عام 1977 من دي سميز، واستمر زواجه حتى عام 2005؛ حيث انتهى بالطلاق.

مراجع[عدل]

  1. ^ معرف الجريدة الرسمية للدولة الإسبانية: http://www.boe.es/buscar/act.php?id=BOE-A-1998-24564
  2. ^ "Gary Johnson | American business executive and politician". Encyclopedia Britannica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Pratt, Timothy (May 5, 2012). "Libertarians nominate ex-Governor Gary Johnson for president". رويترز. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ May 6, 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Lee, Morgan (Aug 14, 2018). "APNewsBreak: Johnson to make Libertarian bid for Senate seat". أسوشيتد برس. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت ث Eichstaedt, Peter (July 1, 1995). "No, no, two hundred times no". State Legislatures. مؤرشف من الأصل في November 5, 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "Gary Johnson on the Issues". The Santa Fe New Mexican. May 30, 1994. صفحة A4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Clowes, George A. (October 1, 2000). "Better Education Does Make All the Difference: Governor Gary E. Johnson". School Reform News. The Heartland Institute. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Heil, Nick (September 12, 2011). "Failure to Launch". Outside. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Davis, Teddy; Loffman, Matt (February 9, 2010). "2012 Republican Hopeful Gary Johnson Takes On His Party's 'Cardboard Cutouts'". إيه بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2010. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Stanage, Niall (May 5, 2010). "The most interesting Republican you've never heard of". صالون. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Marr, Kendra (April 21, 2011). "Gary Johnson makes 2012 presidential run official". بوليتيكو. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Stewart, Rebecca (December 28, 2011). "'Liberated' Gary Johnson seeks Libertarian nomination". CNN. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Tuccile, J.D. "Gary Johnson Pulls One Million Votes, One Percent". ريزون. مؤرشف من الأصل في November 9, 2012. اطلع عليه بتاريخ November 7, 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Collins, Eliza (January 6, 2016). "Libertarian Gary Johnson launches presidential bid". بوليتيكو. مؤرشف من الأصل في January 6, 2016. اطلع عليه بتاريخ January 6, 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Gary Johnson Wins Libertarian Nomination for President". ABC. May 29, 2016. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ الجزيرة نت. "غاري جونسون.. مرشح "الخيار الثالث" لرئاسة أميركا". مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 5 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Reed Jr., Ollie (November 13, 2016). "Gary Johnson: 'I have no regrets'". Albuquerque Journal. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Boyd, Dan (August 14, 2018). "Gary Johnson makes it official: He's running for U.S. Senate". Albuquerque Journal. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "New Mexico Election Results". نيويورك تايمز (باللغة الإنجليزية). November 6, 2018. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. أ ب Miller, Matthew (August 20, 2000). "He Just Said No to the Drug War". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Lynch, Michael W. (January 2001). "America's Most Dangerous Politician – Republican Governor of New Mexico Gary E. Johnson". ريزون. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ February 7, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Massey, Barry (November 26, 1995). "Governor sets a fast pace in New Mexico Marathons, vetoes keep him moving". The Denver Post. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Gary Johnson Offers Third Choice In 2012 Elections". NPR. June 21, 2012. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ January 8, 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Hollow, Ralph Z. (February 6, 2011). "Maverick N.M. politician always on trail". واشنطن تايمز. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Moore, Stephen; Stansel, Dean (July 26, 1996). "A Fiscal Policy Report Card on America's Governors: 1996". معهد كاتو. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Tollerson, Ernest (November 20, 1995). "Governors In G.O.P. Urge Stand On Budget". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. أ ب "America's boldest governor". ذي إيكونوميست. April 15, 1999. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)