غازي حسين باشا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
غازي حسين باشا
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1610  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 1659
القسطنطينية  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
والي مصر   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1635  – 1637 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png أحمد باشا النحاس 
سلطان زاده محمد باشا  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الصدر الأعظم   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
28 فبراير 1656  – 5 مارس 1656 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png سليمان باشا الأرمني 
مصطفى باشا الزرنائي  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة أدميرال  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات

غازي حسين باشا (توفي عام 1659) هو قائدٌ عسكري وسياسي عثماني ذو أصولٍ تركية.[1] ولد بالقرب من بورصة ولا يُعرف الكثير عن أوائل حياته. استفاد كثيراً من بقاؤه بجوار السلطان مراد الرابع وتعلم منه. شغل العديد من المناصب في الدولة العثمانية، فكان حاكم مصر (1635 - 1637)،[2][3] وكان كذلك القبطان باشا في عقد الثلاثينيّات، كما أنّه شغل منصب الصدر الأعظم لفترة قصيرة عام 1656. أُعدم غازي حسين في العاصمة العثمانية عام 1659.

غازي حسين حاكماً لمصر[عدل]

تولى غازي حسين باشا حكم إيالة مصر عام 1635 حتى عام 1637.[2][3][4][5] عُرف عنه القسوة والشدّة وإكثار القتل وأخذ الأموال بغير حق ممّا جعله مكروهاً من الشَّعب،[6] ولكنه في الوقت ذاته كان قائداً عسكرياً قديراً، ونجحت سياساته في تقليل السرقات وحفظ الأمن في مصر. عزله السلطان مراد الرابع عام 1637 نتيجة شكاوى المصريين منه وطالبه بإعادة الأموال التي كان قد استولى عليها للخزينة المصريّة لكنّه رفض، فزُجّ به في السجن ولم يخرج إلا بعد أن دفع مبلغاً كبيراً من المال، ولم يقدم السلطان على إعدامه _خلافاً لعادته_ دليلاً على أنه موضع تقدير من السلطان.

حرب كريت[عدل]

أراد العثمانيون بشدّة الاستيلاء على جزيرة كريت من البنادقة، لكنّهم واجهوا العديد من الصعوبات في سبيل تحقيق ذلك على الرغم من نجاحهم في السيطرة على العديد من مدن وحصون الجزيرة في بداية الحرب مثل خانية، لكنّ العاصمة كاندية نجحت في الصمود أمام مُحاولاتهم المُستمرة. كان غازي حسين باشا أحد القادة العثمانيين في هذه الحرب، ثم عٌين لاحقاً قائداً أعلى على كريت ونجح في الاستيلاء على العديد من الحصون مثل ريثيمنو[7] وقاد الحصار العثماني على العاصمة كاندية وثبت أمام هجمات البنادقة رغم إنعدام المدد عنه أحياناً ووفرة المساعدات والعتاد للبندقيين. عيّنه السلطان محمد الرابع في منصب الصدر الأعظم في 28 فبراير 1656،[8] لكنّه لم يتسلم مقاليد السلطة فعلياً، حيث غيّرت نائبة السلطنة والدة السلطان ترخان خديجة سلطان رأيها سريعاً وعزلته عن منصبه في 6 مارس من العام نفسه قبل حتى أن يعود إلى إسلام بول بأمر من الصدر الأعظم الجديد محمد باشا الكوبريللي حيث إتهمه الأخير بالإهمال في حرب كريت (ويرجح أن ذلك بسبب خشيته من منافسة حسين باشا له على مقامه) ثم أمر بإعدامه.

المراجع[عدل]

  1. ^ İsmail Hâmi Danişmend, Osmanlı Devlet Erkânı, Türkiye Yayınevi, İstanbul, 1971, p. 41. (بالتركية)
  2. أ ب Süreyya, Bey Mehmet, Nuri Akbayar, and Seyit Ali. Kahraman. Sicill-i Osmanî. Beşiktaş, İstanbul: Kültür Bakanlığı Ile Türkiye Ekonomik Ve Toplumsal Tarih Vakfı'nın Ortak Yayınıdır, 1890. Print.
  3. أ ب Yılmaz Öztuna (1994). Büyük Osmanlı Tarihi: Osmanlı Devleti'nin siyasî, medenî, kültür, teşkilât ve san'at tarihi. 10. Ötüken Neşriyat A.S. صفحات 412–416. ISBN 975-437-141-5. 
  4. ^ Holt، P. M. (2009). "The Exalted Lineage of Ridwān Bey: Some Observations on a Seventeenth-Century Mamluk Genealogy". Bulletin of the School of Oriental and African Studies. 22 (02): 221. ISSN 0041-977X. doi:10.1017/S0041977X00068671. 
  5. ^ Accounts and Extracts of the Manuscripts in the Library of the King of France. 2. R. Faulder. 1789. صفحة 83. 
  6. ^ Accounts and Extracts of the Manuscripts in the Library of the King of France. 2. R. Faulder. 1789. صفحة 84. 
  7. ^ Joseph von Hammer:Osmanlı Tarihi cilt II (condensation: Abdülkadir Karahan), Milliyet yayınları, İstanbul. p 238
  8. ^ Prof. Yaşar Yüce-Prof. Ali Sevim: Türkiye tarihi Cilt III, AKDTYKTTK Yayınları, İstanbul, 1991 p 139-145