يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

غدة المرئ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2018)

  إن غدد المرئ هي  جزء من الجهاز الهضمي لدى الحيوانات المختلفة ، بما في ذلك البشر.

في البشر[عدل]

غدد المريء في البشر هي جزء من الجهاز الهضمي البشري. فهي غدد صغيرة عنقودية مجمعة خارجية الإفراز من  النوع المخاطي. [بحاجة لمصدر]

يوجد منها نوعان:

  • غدد المريء المخصوصة - غدد مخاطية تقع في الطبقة تحت المخاطية. فهي غدد نُبيبيّة سنخية مجمعة. وبعض الخلايا المصلية موجودة بها. هذه الغدد أكثر عددا في الثلث السفلي من المريء.[1] وهي تفرز حمض الميوسين اللازم للتزليق. [بحاجة لمصدر]
  •  غدد المريء القلبية - غدد مخاطية تقع بالقرب من الفوهة القلبية (موصل المرئ بالمعدة) في الصفيحة المخاطية المخصوصة . وهي تفرز الميوسين المحايد الذي يحمي المريء من عصائر المعدة الحمضية. فهي غدد أنبوبية بسيطة أو غدد أنبوبية متفرعة.
  • هناك أيضا غدد مخاطية توجد في الموصل ما بين البلعوم والمريء في الصفيحة المخاطية المخصوصة . هذه غدد أنبوبية بسيطة أو غدد أنبوبية متفرعة .

تفتح كل منها فوق السطح عن طريق قناة مفرغة [بحاجة لمصدر]

في الكائنات وحيدة اللوح[عدل]

تكون غدة المريء متضخمة في الأنواع الكبيرة من الكائنات وحيدة اللوح monoplacophoran .[2]

في البطنقدميات[عدل]

تكون غدة المريء أو جيبة المريء جزءا من الجهاز الهضمي في بعض البطنقدميات . فغدة أو جيبة المريء هي سمة مشتركة في ما يسمى بسلالات البطنقدميات القاعدية ، بما في ذلك باتيللويديا Patelloidea, فتيجاستروبوداVetigastropod, نيريتيمورفاNeritimorpha  كوكولينيفورميا Cocculiniformia,،  ونيومفالينا Neomphalina.

إن حجم غدة المرئ لدى  البطنقدميات ذات القدم الحرشفية  كريسومالون سكيمفرم Chrysomallon squamiferum (عائلة بيلتوسبيروداي Peltospiridae ضمن نيومفالينا Neomphalina) يزيد حوالي ضعفين عن الحجم المعتاد لها. تأوي البطنقدميات ذات القدم الحرشفية البكتيريا التكافلية الداخلية في غدة المريء . كان يُعتقَد أن كريسومالون سكيمفرم Chrysomallon squamiferum  هوالنوع الوحيد من بيلتوسبيردايPeltospiridae  الذي لديه غدة المرئ كبيرة، ولكن في وقت لاحق تبين أن كلا نوعي جيجانتوبيلتا Gigantopelta لديه غدة المرئ أيضا كبيرة.[3] في أنواع البيلتوسبيردات peltospirids الأخرى, يشكل الجزء الخلفي من المرئ زوجا من الجيبات أو القنوات التي تقع بمنتصف المرئ وتمتد فقط إلى النهاية الأمامية للقدم  (Rhynchopelta, Peltospira, Nodopelta, Echinopelta, Pachydermia .) نونفس الحال بالنسبة لميلانودريميا Melanodrymia وهي ضمن عائلة Melanodrymiidae. من المعروف أيضا أن باثيفيتوفيليداBathyphytophilidae وليبتليدا Lepetellidae لديهما جيبات المرئ كبيرة, ومع ذلك ،فإنها ليست كبيرة مثل التي توجد لدى نوع الكريسومالون  Chrysomallon. ومن المعروف أن كلتيهما تأوي البكتيريا التكافلية الداخلية، وفي حالة نوع الباثيفيتوفيليد bathyphytophilids من المرجح أيضا أن هذه البكتريا توجد في غدد المرئ ولكن في lepetellids البكتريا التكافلية الداخلية تنتشر في الجهاز الدوري haemocoel.

المراجع[عدل]

هذه المقالة تعتمد على مواد ومعلومات ذات ملكية عامة، من الصفحة رقم 1146  الطبعة العشرين لكتاب تشريح جرايز لعام 1918..

تضم هذه المقالة المشاع الإبداعي (CC-BY-4.0) النص من المرجع[4]

  1. ^ Nemeskeri، Agnes. Human Histology. Budapest: Apathy Istvan Foundation, Semmelweis University Budapest, Department of Human Morphology and Developmental Biology. صفحة 16. 
  2. ^ Chen، Chong؛ Uematsu، Katsuyuki؛ Linse، Katrin؛ Sigwart، Julia D. (2017). "By more ways than one: Rapid convergence at hydrothermal vents shown by 3D anatomical reconstruction of Gigantopelta (Mollusca: Neomphalina)". BMC Evolutionary Biology. 17: 62. ISSN 1471-2148. doi:10.1186/s12862-017-0917-z. 
  3. ^ Chen C., Linse K., Roterman C. N., Copley J. T. & Rogers A. D. (2015). "A new genus of large hydrothermal vent‐endemic gastropod (Neomphalina: Peltospiridae)". Zoological Journal of the Linnean Society 175(2), 319-335. doi:10.1111/zoj.12279. نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Chen، C.؛ Copley، J.؛ Linse، K.؛ Rogers، A.؛ Sigwart، J. (2015). "The heart of a dragon: 3D anatomical reconstruction of the 'scaly-foot gastropod' (Mollusca: Gastropoda: Neomphalina) reveals its extraordinary circulatory system". Frontiers in Zoology. 12: 13. doi:10.1186/s12983-015-0105-1. 

الروابط الخارجية[عدل]