المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

غذاء مرضى السكر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2010)
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان السكري. (نقاش)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يونيو 2013)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر_2010)

إن من أهم العوامل المؤثرة في التغلب على داء ومرض السكري هي الحمية الغذائية الصحيحة القواعد الأساسية للنظام الغذائي لمرضى السكر: 1)تجنب الإسراف في الطعام والالتزام بكمية الطعام المحددة من أخصائي التغذية. وتلك هي القاعدة الأساسية لتنظيم نسبة السكر بالدم وبدونها لا يمكن السيطرة على مرض السكري وتجنب مضاعفاته المحتملة. 2)توزيع كمية الطعام المسموحة يومياً على عدة وجبات بدلاً من تناول وجبة كبيرة فذلك سيساعد على السيطرة على نسبة السكر بالدم بعد الأكل. 3)لابد أن يحتوي الغذاء على جميع العناصر الغذائية (نشويات – دهنيات – بروتينات)، وبنسبة محددة لكل منها تبعاً لحالة المريض. 4)الالتزام بمواعيد الوجبات خاصة عند استعمال علاجاً لخفض نسبة السكر بالدم، فالإهمال في ذلك سيؤدي إلى انخفاض حاد في نسبة السكر ويعرض المريض للخطر. 5)إذا كانت هناك زيادة بالوزن فلابد من إنقاص كمية الطعام وضرورة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بهدف إنقاص الوزن والوصول للوزن المثالي. 6)التعرف على تأثير الكميات والأنواع المختلفة من الطعام على نسبة السكر بعد الأكل فذلك سيساعد على التحكم الأفضل على نسبة السكر بالدم. 7)عدم إجراء أي تغيير في جرعة الدواء قبل التأكد من الالتزام بالنظام الغذائي المحدد من قبل الطبيب. الأغذية المسموح لمرضي سكر الدم بتناولها وبأي كمية فتقول إنه يمكن تناول ما يلي: المشروبات: وفي مقدمتها الماء, النعناع, الينسون, الكراوية, الحبهان, الكركديه, الليمون, ولكن بدون التحلية بالسكر, المياه المعدنية, ماء الصودا, عصير الطماطم, الشوربة الصافية. الخضراوات: الكوسة, الكرنب, القرنبيط, الخبيزة, السبانخ, الباذنجان الفلفل الأخضر, الخرشوف, البامية, الملوخية, الفاصوليا الخضراء, الكرفس, الكرات. السلطة: الخس, الخيار, الطماطم, الجرجير, الفجل, الرجلة, اللفت, البصل, الثوم, الليمون. البهارات:الكمون, الفلفل, القرفة, القرنفل, الزعتر, المستردة, ورق اللوري. الأغذية التي يفضل أن يبتعد عنها مرضي السكر ومن أهمها: اللحوم الدسمة: كالمخ, الكفتة, النيفة, الكلاوي, الجلد. الطيور الدسمة: مثل الحمام, البط, الأوز. الأسماك الدسمة: كالقرموط, الثعبان. اللحوم المحفوظة: كالسجق, البسطرمة, اللانشون. المواد الدسمة: القشدة, الزبدة, الجبن كامل الدسم, الكاكاو. السكر والسكريات: مثل العسل بأنواعه, المربي, المياه الغازية, القصب, الشربات. المواد الحريفة وشديدة الملوحة: كالشطة, الفلفل الأحمر, الجبن القديم, الفسيخ, الرنجة. الفطائر والحلويات: الآيس كريم, الشيكولاتة, البون بون, وكذلك التسالي كاللب, الفول السوداني, الحمص, المكسرات. مع تمنياتي لكل مريض مصاب بالسكر بالشفاء العاجل .<ref>