يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

غذاء وظيفي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2017)

الغذاء الوظيفي هو الغذاء المُدعَّم  بوظيفة إضافية (غالبًا ما تكون مرتبطة بتعزيز الصحة أو الوقاية من المرض) عن طريق إضافة مكونات جديدة أو الإكثار من المكونات الموجودة.[1] هذا المصطلح قد يسري أيضًا على وصف النباتات المستولدة الصالحة للأكل, مثل البطاطا الأرجوانية أو الذهبية المدعمة بمكون الأنثوسيانين أو كاروتينويد، على التوالي.[2]  تهدف الأغذية الوظيفية -بجانب الوظائف الغذائية الأساسية- إلى تحصيل فوائد فسيولوجية و/أو الحد من مخاطر الأمراض المزمنة، وقد تكون هذه الأغذية مماثلة في المظهر إلى المواد الغذائية التقليدية والمستهلكة كجزء من حمية منتظمة".[3]

استخدم هذا المصطلح  لأول مرة في اليابان خلال الثمانينات حيث وجدت  تدابير حكومية للموافقة على الأغذية الوظيفية تدعى الاستخدام الصحي الخاص للأطعمة  (FOSHU).[4]

الصناعة[عدل]

تعتبرصناعة الأغذية الوظيفية -التي تشمل قطاعات الأطعمة، المشروبات والمكملات الغذائية- واحدة من عدة مجالات من الصناعات الغذائية التي تشهد نموًا سريعًا في السنوات الأخيرة.[5] ويقدر أن السوق العالمية لصناعة الأغذية الوظيفية سوف تصل إلى 176.7 مليار دولار في عام 2013 بمعدل نمو سنوي إجمالي يقدربـ 7.4%. وسيشهد قطاع الأطعمة الغذائية الوظيفية على وجه الخصوص نموًا سنويًا إجماليًا بمعدل 6.9%، بينما قطاع المكملات الغذائية سينمو بمعدل 3.8% سنويًا في حين سيكون قطاع المشروبات الوظيفية هو الأسرع نموا بمعدل يصل إلى 10.8% سنويًا. يُدفع هذا النمو ليس فقط بسبب الابتكارات الصناعية وتطوير منتجات جديدة تلبي متطلبات الوعي الصحي للمستهلكين ولكن أيضا من خلال إثبات صحة الادعاءات بأن الأغذية الوظيفية  تغطي مجموعة واسعة من القضايا الصحية.[6] ومع ذلك، يظل شك المستهلكين قائمًا بسبب أن الفوائد المرتبطة باستهلاك المنتجات قد يصعب التحقق منها. وقد تثبط المطالبات بالفحص الدقيق لبعض الأغذية الوظيفية بعض الشركات من إطلاق منتجاتها.

اقرأ أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ What are Functional Foods and Nutraceuticals?
  2. ^ "Delicious, Nutritious, and a Colorful Dish for the Holidays!". US Department of Agriculture, Agricultural Research Service, AgResearch Magazine. November 2014. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2016. 
  3. ^ "Basics about Functional Food" (PDF). US Department of Agriculture, Agricultural Research Service. July 2010. 
  4. ^ "FOSHU, Ministry of Health, Labor and Welfare, Japan". Government of Japan. 
  5. ^ Roberts, W. "Benefiting Beverages."
  6. ^ Scholan, I. "Functional Beverages-- where next?

وصلات خارجية[عدل]