غونثالو تورينتي باييستير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
غونثالو تورينتي باييستير
Gonzalo Torrente Ballester-ERREKA.jpg

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالإسبانية: Gonzalo Torrente Ballester تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 13 يونيو 1910(1910-06-13)
فيرول، لا كرونيا
الوفاة 27 يناير 1999 (88 سنة)
سلامنكا
مواطنة
Flag of Spain.svg
إسبانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الملكية الإسبانية،  والأكاديمية الملكية الغاليسية  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة أوفييدو، عربي
المهنة كاتب،  وكاتب سيناريو،  وصحفي،  وكاتب مسرحي،  وناقد أدبي،  ومترجم  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإسبانية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة ألباني  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
الدكتوراة الفخرية من جامعة سلامنكا  (1987)[2]
جائزة ثيربانتس (1985)
جائزة أميرة أشتوريس الأدبية (1982)
جائزة بلانيتا  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع http://www.gonzalotorrenteballester.es
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

غونثالو تورينتي باييستير (بالإسبانية: Gonzalo Torrente Ballester) ـ (13 يونيو 1910 ـ 27 يناير 1999) هو كاتب وروائي إسباني جليقي ينتمي إلى جيل 36. كتب باللغة الإسبانية (القشتالية)، وفاز بجائزة ميغيل دي ثيربانتس سنة 1985.

حياته[عدل]

ولد باييستير في فيرول بمقاطعة لا كورونيا بمنطقة جليقية (غاليسيا) بالشمال الغربي الإسباني، وهناك تلقى تعليمه الأولي، قبل أن يدرس بجامعات سانتياغو دي كومبوستيلا وأوفييدو.

كثرت أسفاره في أواخر عشرينيات القرن العشرين وبدايات ثلاثينياته، وعاش حينًا من الزمن في باريس، غير أنه لم يلبث أن عاد إلى إسبانيا وارتبط بحزب الكتائب (الفلانخي) وصار "كتائبيًا متحمسًا ومؤدلجًا فرانكويًا[3] غير أنه ابتعد لاحقًا عن حزب الكتائب، وبالتحديد بعد أن عاد إلى سانتياغو سنة 1939 وبدأ العمل الأكاديمي بجامعتها، وقد فقد باييستير وظيفته الأكاديمية لاحقًا في أعقاب وقوفه إلى جانب إضراب عمال المناجم في جليقية سنة 1962، ثم اصطدم غير مرة مع موظفي الرقابة الحكوميين في منتصف الستينيات.

في سنة 1966 انتقل باييستير إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليعمل أستاذًا بجامعة ألباني في ولاية نيويورك، حيث ظل حتى سنة 1973، وشغل منصب أول أستاذ متميز بالجامعة. وفي سنة 1975 انتقل إلى مدينة سلامنكا، حيث استقر حتى وفاته، وتمتع عقب عودته إلى إسبانيا بقدر كبير من الاحتفاء، فانتُخب سنة 1975 عضوًا بالأكاديمية الملكية الإسبانية، ثم حصل سنة 1985 على جائزة ثيربانتس الأدبية المرموقة.

أعماله الأدبية[عدل]

بدأ باييستير العمل بالكتابة في أوفييدو، ثم انتقل في وقت لاحق إلى مدريد، حيث حاز شهرته. ورغم أنه يُعرف على نطاق واسع كروائي، لكنه عمل أيضًا بالكتابة الصحفية والمسرحية.

نُشرت أولى روايات باييستير سنة 1943، وكان عنوانها "خافيير مارينيو". ومن رواياته أيضًا "جزيرة الزنابق المقلّمة" (بالإسبانية: La isla de los jacintos cortados)، التي صدرت سنة 1980، وحصل عنها على الجائزة الوطنية للرواية في العام التالي.

المراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12019907q — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ https://www.usal.es/doctorados-honoris-causa
  3. ^ unearthing Franco's Legacy, p.15
Pablo picasso 1.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية إسبانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.