غياب القزحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
انعدام القزحية
رجل مصاب بانعدام القزحية
رجل مصاب بانعدام القزحية

الاختصاص علم الوراثة الطبية  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 Q13.1
ت.د.أ.-9 743.45
وراثة مندلية بشرية 106200 106210
ق.ب.الأمراض 723
إي ميديسين oph/43
ن.ف.م.ط. D015783
مراجعات الجين

توسع الحدقة الولادي أو انعدام القزحية (بالإنجليزية: Aniridia) هو غياب القزحية بسبب وجود عيب خلقي أو إصابة تخللية[1]، ويحدث عادة في كلتا العينين، وتوسع الحدقة الولادي ليس غياب القزحية فقط بل هو اضطراب في البقعة الصفراء، ونقص تنسج العصب البصري، والساد، وحدوث تغيرات في القرنية.[2]

ويشكل غياب القزحية خطرا شديدا على العين إذ يؤدي إلى: الرأرأة، والحول، والساد، والجلوكوما (الماء الأزرق)، وجسامة المقلة، والغمش.[1] ويحدث غياب القزحية في بعض الأفراد كجزء من متلازمة، مثل متلازمة واجر (WAGR syndrome) (التي تتكون من ورم ويلمز، والشذوذات التناسلية البولية، والإعاقة الذهنية)، أو متلازمة غيليسبي (رنح مخيخي المنشأ).

الجين PAX6[عدل]

انعدام القزحية نتيجة تحور الجين PAX6

يقع المورث PAX6 المسؤول عن غياب القزحية على الذراع القصير للصبغي رقم 11 (11p13)، ويساعد ذلك الجين في تنظيم سلسلة من العمليات الجينية الأخرى المرتبطة بتطور العين (وكذلك الهياكل الأخرى غير العينية).[3] ويشبه الجين PAX6 الجين pax الموجود في أسماك دانيو المخططة بنسبة 95 ٪، وهو مخلوق انحرفت أسلافه عن التطور البشري منذ حوالي 400 مليون سنة، وهكذا يتم حفظ الجين PAX6 بشكل كبير عبر الأنساب التطورية.

ويؤدي وجود عيوب في الجين PAX6 إلى عيوب في عيون الفئران (وكذلك الدروسوفيلا) تشبه غياب القزحية. وغياب القزحية هو اضطراب مغاير للزيجوت، مما يعني أن نسخة واحدة فقط من زوج الكروموسوم 11 هي التي تتأثر، بينما إذا تأثرت كلتا النسختين، يكون هناك فشل كامل تقريبا في تشكيل العين. وفي عام 2001، تم الإبلاغ عن حالتين من مرضى غياب القزحية متماثلين الزيجوت، وتوفيت الأجنة قبل ولادتها، وكان لديهم تلف شديد بالمخ. وفي الفئران، يتسبب خلل ذلك الجين في فقدان العينين والأنف، كما تعاني الأجنة الفأرية من تلف شديد في الدماغ.[4]

الأنواع[عدل]

يمكن تقسيم غياب القزحية على نطاق واسع إلى أشكال وراثية وفردية، وعادة ما ينتقل غياب القزحية الوراثي عن طريق صبغي جسمي سائد (كل ذرية لديها فرصة 50 ٪ للإصابة)، على الرغم من وجود أشكال وراثة جسدية متنحية نادرة (مثل متلازمة غيليسبي) تم الإبلاغ عنها. وقد تؤثر طفرات غياب القزحية الفردية على المنطقة WT1 المجاورة للمنطقة AN2 الخاصة بغياب القزحية، مما يسبب سرطان الكلى المسمى بـ(ورم ويلمز)، ويكون لدى هؤلاء المرضى في كثير من الأحيان أيضا تشوهات بولية تناسلية وإعاقة ذهنية (متلازمة واجر).

وقد تؤثر عدة طفرات مختلفة على الجين PAX6، ويبدو أن بعض الطفرات تمنع وظيفة الجينات أكثر من غيرها، مع تباين لاحق في شدة المرض. وبالتالي، فإن بعض الأفراد يفتقدون فقط كمية صغيرة نسبيا من القزحية، ولا يكون لديهم نقص تنسج النقرة المركزية، ويحتفظون بالرؤية العادية نسبيا، ومن المفترض أن العيب الوراثي في هؤلاء الأفراد يسبب "قصوراً متغاير الزيجوت" أقل، مما يعني أنهم يحتفظون بوظيفة جينية كافية لإعطاء نمط ظاهري أكثر اعتدالاً.

التحليل الطفري[عدل]

الاختبار الجزيئي (DNA) للطفرات الجينية للجين PAX6 (عن طريق التسلسل في منطقة التشفير بأكملها وتحليل الحذف/ الازدواجية) متاح لحالات غياب القزحية المفردة ومتلازمة غيليسبي، بينما في متلازمة واجر، يمكن استخدام التحليل الوراثي الخلوي عالي الاستبانة والتهجين الموضعي المتألق (FISH) لتحديد عمليات الحذف ضمن نطاق الصبغي 11p13، حيث يوجد كل من الجين PAX6 وWT1.[5]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Lang, K (2007). Ophthalmology: A Pocket Textbook Atlas (2nd ed.). Thieme. صفحة 208. ISBN 1588905551. 
  2. ^ Singh، Daljit (17 January 2008). "Aniridia". eMedicine. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2010. 
  3. ^ Lee H، Khan R، O'Keefe M (November 2008). "Aniridia: current pathology and management". Acta Ophthalmol. 86 (7): 708–15. PMID 18937825. doi:10.1111/j.1755-3768.2008.01427.x. 
  4. ^ Gehring، W. J. (2001). "The genetic control of eye development and its implications for the evolution of various eye-types". Zoology. 104 (3–4): 171–181. doi:10.1078/0944-2006-00022. 
  5. ^ Neethirajan G, Solomon A, Krishnadas SR, Vijayalakshmi P, Sundaresan P. (2009). "Genotype/phenotype association in Indian congenital aniridia".Indian J Pediatr 76 (5):513-517. ببمد 19390808

وصلة خارجية[عدل]

روابط أخرى[عدل]