المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

غيبوبة سكرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من غيبوبة سكري)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
غيبوبة سكرية
من أنواع مضاعفات مرض السكري،  وغيبوبة  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص علم الغدد الصم  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10
ت.د.أ.-9
250.2،  و250.3  تعديل قيمة خاصية ت.د.أ.9 (P493) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط.
ن.ف.م.ط.
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
أنماط السكري
سكري النمط الأول
سكري النمط الثاني
سكري الحوامل

مقدمات السكري:
اختلال الجلوكوز الصومي
اختلال تحمل الجلوكوز

التحكم
ضبط السكري:
حمية السكري
الأدوية الخافضة للسكر
علاج الأنسولين التقليدي
علاج الأنسولين المكثف
متعلقات
مرض قلبي وعائي

غيبوبة سكرية
•انخفاض غلوكوز الدم
•الحماض الكيتوني السكري
•غيبوبة فرط الأسمولية اللاكيتوني

نخر العظام السكري
اعتلال الأعصاب السكري
اعتلال الكلى السكري
اعتلال الشبكية السكري

السكري والحمل

اختبارات الدم
سكر الدم
فروكتوزامين
اختبار تحمل الجلوكوز
اختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي

غيبوبة السكري (بالإنجليزية:Diabetic coma): حالة طبية طارئة يكون فيها شخص ما معه مرض السكري وهو فاقد للوعي (غيبوبة)، وتكون الغيبوبة ناتجة لأحد المضاعفات الحاده لمرض السكري, ومن الأسباب التي تنتج عنها الغيبوبة [1]:

  1. حالة انخفاض السكر بالدم (Hypoglycemia) شديدة لمريض السكري.
  2. حالة حُماض كيتوني سكري (ketoacidosis) لمريض السكري, متقدمة بما يكفي لعدم شعور المريض وجسمه يؤدي مجموعة من الأنشطة مثل الجفاف والصدمة، والإنهاك بسبب حالة فرط سكر الدم الشديدة.
  3. غيبوبة فرط الأسمولية اللاكيتونية (Hyperosmolar nonketotic) في الغيبوبة التي يكون فيها حالة فرط سكر الدم، الجفاف الشديد وحده سببًا كافيًا للدخول في غيبوبة.

في معظم السياقات الطبية، فإن مصطلح غيبوبة لمرضى السكري يكون معضلة للطبيب في حالة التشخيص مع المريض فاقد الوعي خصوصًا عندما يكون معارف وأصدقاء المريض لا يعرفون شيء سوى أنه يعاني من مرض السكري. على سبيل المثال قد يكون أحد الاطباء العاملين في قسم الطوارئ من يتلقى المريض فاقد الوعي، والمريض يرتدي بطاقة تعريف طبيّة لمرضى السكري. يمكن أن ينادي المساعدين الطبيين لإنقاذ أي شخص فاقد الوعي من قبل أصدقاء من تحديد آلية لمرضى السكري. وصف موجز للثلاثة شروط رئيسية هي تليها مناقشة عملية التشخيص تستخدم للتمييز بينها، فضلا عن عدد قليل من الشروط الأخرى التي يجب أخذها بعين الاعتبار[2].

ما يقدر بـ 2 إلى 15 في المئة من مرضى السكري سيعانون من حالة واحدة على الأقل من غيبوبة مرضى السكري في حياتهم نتيجة فرط سكر دم شديدة.

أنواع غيبوبة داء السكري[عدل]

انخفاض حاد للسكر بالدم[عدل]

يعتبر مرضى السكري من النوع الأول والذين يعتمدون على الإنسولين هم الأكثر عرضه هذا النوع من الغيبوبة.عادًا تكون غيبوبة بسيطة يمكن علاجها بتناول أو شرب مواد سكرية. ولكن أحيانًا ينخفض مستوى السكر بالدم مسببًا غيبوبة قبل اكتشاف سببها. من الممكن أن تصل حدة انخفاض السكر بالدم إلى حدوث الغيبوبة خلال نوم المريض. أشهر العوامل التي تؤدي إلى هذه الغيبوبة قلة تناول الطعام عن المستوى المعتاد، أو عمل تمارين رياضية لفترات طويلة خلال فترة الصباح، علاوة على ذلك الكثير من مرضى السكري لا يمكنهم تمييز المراحل الأولى من انخفاض السكر بالدم بالدم.

تحدث الغيبوبة في الغالب بعد حوالى 20 أو 30 دقيقة من بدأ الاعراض الأولية لانخفاض السكر بالدم ومن الممكن أن تكون مصحوبة ببعض التشنجات. يعاني المريض حينئذٍ من عرق كثير ويظهر شاحب الوجه مع تسارع لنبضات القب(نتيجة لارتفاع مستوى الادرينالين بالدم).عند قياس مستوى السكر بالدم من الممكن أن يظهر أقل من الطبيعي وفي حالات أخرى قد يظهر طبيعيًا.يُعالج هذا النوع بالحقن الوريدي بالانسولين أو الجلوكوز[3].

حماض الدم الكيتوني السكري المتقدم[عدل]

تتمثل لأعراضها بمعاناة المريض من ترجيع لمدة يومين أو ثلاثة قبل حدوث هذه الغيبوبة بالأضافة إلى بارتفاع كلٍ من السكر والحمض الأيضي في الدم.


غيبوبة فرط الأسمولية الاكيتونية[عدل]

تتميز بارتفاع حاد في سكر الدم مع جفاف نتيجة عد تناول كميات مناسبة من السوائل.تحدث لدى مرضى السكري من النوع الثاني أو داء السكر الناتج من تناول الاسترويدات.يتضمن العلاج أعطاء الانسولين مع المحاليل.

العلاج[عدل]

يعتمد العلاج على المسبب الرئيسي للغيبوبة السكرية:

المراجع[عدل]

  1. ^ "Effect of rosiglitazone on the frequency of diabetes in patients with impaired glucose tolerance or impaired fasting glucose: a randomised controlled trial". The Lancet (باللغة English). 368 (9541): 1096–1105. 2006-09. ISSN 0140-6736. doi:10.1016/S0140-6736(06)69420-8. 
  2. ^ "جريدة مرضى السكري". 
  3. ^ Association، American Diabetes (2006-09-01). "Nutrition Recommendations and Interventions for Diabetes–2006: A position statement of the American Diabetes Association". Diabetes Care (باللغة الإنجليزية). 29 (9): 2140–2157. ISSN 0149-5992. PMID 16936169. doi:10.2337/dc06-9914. 
  4. ^ Irwin، Richard S.؛ Rippe، James M. (2008). Irwin and Rippe's Intensive Care Medicine (باللغة الإنجليزية). Lippincott Williams & Wilkins. ISBN 9780781791533. 

وصلات خارجية[عدل]