غيردا فيغينر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
غيردا فيغينر
(بالفرنسية: Gerda Wegener تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Gerda Wegener.jpg
غيردا فيغينر

معلومات شخصية
الميلاد 15 مارس 1886(1886-03-15)
الدنمارك
الوفاة 28 يوليو 1940 (54 سنة)
فريدريكسبرغ
الجنسية الدنمارك دنماركية
الزوج ليلي إلب (1904-1930)
الحياة العملية
المدرسة الأم الأكاديمية الملكية الدنماركية للفنون الجميلة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة فنانة، تصوير
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

غيردا ماري فريديريك غوتليب (بالدنماركية: Gerda Marie Fredrikke Gottlieb) (ولدت في 15 مارس 1886 - ماتت 28 يوليو 1940) هي رسامة توضيحية ورسامة دنماركية عُرفت بفنون الشبقية. أعمالها الفنية تُبرز إلى حد كبير صور الأزياء النسائية المألوفة في عصرها مائلة لأسلوب الفن الجديد وفن الديكو لاحقاً.

يعتقد بأن غيردا فيغينر قد كانت مزدوجة الميول الجنسية وذلك بسبب مواضيع رسوماتها المثيرة للنساء العاريات، ومن خلال زواجها وبقاءها مع ليلي إلبه حتى بعد إتخاذه لشخصيته الأنثوية وحتى بعد تحوله الجنسي.

النشأة[عدل]

ترعرت غوتليب في قرية هاملاف بالقرب من مدينة غرينا، وهي ابنة قسيس في الكنيسة اللوثرية. كان أسرتها كانت محافظة، وكان لديها ثلاثة أشقاء ولكنها كانت الطفلة الوحيدة التي عاشت حتى البلوغ بعد موتهم جميعا. أظهرت موهبة فنية في سن مبكرة وبدأت التدريب. انتقلت عائلتها إلى هوبرو ثم انتقلت غيردا بعد ذلك إلى كوبنهاغن لمتابعة دراستها في الأكاديمية الملكية الدنماركية للفنون الجميلة.

كانت غيردا تستلهم من الأزياء، وسعت للعمل كرسامة لمجلتي فوغ والحياة الباريسية ومجلات أخرى. أصبحت فنانة معروفة في باريس، لكنها كانت أقل نجاحًا في الدنمارك، حيث وجد الناس عملها مثيرًا للجدل. عقدت معارض لعملها في استوديوهات الفن الشعبي في جميع أنحاء أوروبا. في عام 1925، فازت بجائزة عن أعمالها الفنية في المنافسة في المعرض العالمي لعام 1925 في باريس.[2] كانت معروفة برسومها التوضيحية التي تم إنشاؤها للإعلانات وكانت أيضًا رسامة للوحات الشخصية. أصبحت صديقة لأولا بولسن (1905-2001)، وهي راقصة باليه دنماركية شهيرة، أصبحت عارضة متكررة للوحاتها.

ليلي إلبه[عدل]

ليلي إلبه بريشة غيردا فيغينر حوالي عام 1928

قابلت زميلتها الفنانة ليلي إلبه (التي كانت تعرف آنذاك باسم أينار فيغينر، وكانت حينها ذكرا) في مدرسة الفنون.[3] تزوجا عام 1904، عندما كان عمرها 18 عامًا وزوجها عمره 22 عامًا.[4] سافروا عبر إيطاليا وفرنسا، واستقروا في نهاية المطاف في باريس عام 1912. انغمس الزوجان في أسلوب الحياة البوهيمي في ذلك الوقت، وصادقا مع العديد من الفنانين والراقصات وشخصيات أخرى من العالم الفني، وغالبا ما كانا يحضران الكرنفالات والمهرجانات العامة الأخرى.

في ذلك الوقت، اعتبر الكثيرون أن ليلي إلبه هي الفنانة الأكثر موهبة، لكنها خففت من شأن عملها وملفها الشخصي لمساعدة زوجتها في مساعيها الفنية. خلال هذا الوقت، بدأت إلبه في ارتداء الملابس النسائية، واعتمدت اسمها وشخصيتها،[5] وأصبحت عارضة مفضلة لغيردا فيغينر، في لوحات لنساء جميلات لهن عيون لوزية الشكل محيرة يرتدين أزياء أنيقة. في عام 1913، صُدم عالم الفن عندما علم أن العارضة الذي ألهم تصوراتها عن نساء قاتلات صغيرات كان في الحقيقة زوجها.

في الوقت الذي تبنت فيه إلبه هويتها الأنثوية، كانت غيردا فيغينر تعرّفها بشكل عام على أنها ابنة عم أينار فيغينر أو أخته عندما كانت ترتدي ملابس نسائية.[6] في عام 1930 خضعت إلبه لجراحة إعادة تحديد الجنس (وهي ثاني عملية معروفة بعد عملية دورا ريختر). وبما أن القانون الدنماركي في ذلك الوقت لم يعترف بالزواج بين امرأتين، فقد ألغى الملك كريستيان العاشر زواجهما في أكتوبر 1930. توفيت إلبه في عام 1931 من مضاعفات الجراحة.

الحياة في وقت لاحق والوفاة[عدل]

في عام 1931، متأثرة بموت إلبه، تزوجت فيغينر الضابط الطيار، و الدبلوماسي الرائد الإيطالي فرناندو بورتا، الذي كان يصغرها بعشر سنوات، وانتقلت معه إلى المغرب (وتحديدا مراكش والدار البيضاء). واصلت الرسم خلال هذه الفترة، وكانت توقع على لوحاتها باسم "غيردا فيغينر بورتا". طلقت بورتا في عام 1936 بعد زواج صعب، حيث قام بإحتيالها وأخذ أموالها، وعادت إلى الدنمارك في عام 1938. وعقدت آخر معرض لها في عام 1939، ولكن في هذا الوقت، كان عملها الفني خارج الأسلوب. لم يكن لديها أطفال، وعاشت وحدها في غموض نسبي، وبدأت تشرب الخمر بكثرة. احتفظت بدخل عن طريق بيع بطاقات بريدية مرسومة باليد.

توفيت في 28 يوليو 1940، في فريدريكسبرج، الدنمارك، بعد فترة وجيزة من غزو ألمانيا النازية للبلاد. تم بيع عقارها الصغير بالمزاد العلني، ولم يكن هناك سوى نعي صغير طبع في الصحيفة المحلية. تزعم بعض التقارير أنها تزوجت من أينار فيغينر لأن كلاهما كان من المثليين جنسياً، وكانا يعرفان أنه من أجل العثور على عمل في ذلك الوقت، كانا بحاجة إلى إبقاء ذلك سراً.

الكتاب والفيلم[عدل]

على مر السنين، اكتسبت قصة الزوجين شهرة وإهتماما في الدنمارك وفي جميع أنحاء العالم. تم اكتشاف أعمالهم الفنية، وعرضت والمزاد بنجاح. يتم عرض معرض خاص لفن غيردا فيغينر في متحف آركن للفن الحديث حتى يناير 2017، مع خطط لإقامة معرض متنقل لفنها في جميع أنحاء العالم.[7]

كانت رواية "الفتاة الدنماركية"، وهي رواية لديفيد إبيرشوف كتبت عام 2000 عنهما، من أكثر الكتب مبيعاً في العالم وترجمت إلى اثنتي عشرة لغة. تم تمثيل غيردا فيغينر من قبل الممثلة السويدية أليسيا فيكانديرفي فيلم الفتاة الدنماركية عام 2015، وفيه أيضا بطولة الممثل البريطاني إيدي ريدماين بدور ليلي إلبه. تلقى الفيلم بعض الانتقادات لإخفائه القصة الحقيقية لشخص متحول جنسيا تاريخي وإهمال بعض الحقائق،[8] ولأنه يستند على كتاب خيالي لا يخبر القصة الحقيقية لأينار وغيردا فيغينر.[9] لم يشر في الفيلم أو الكتاب إلى موضوع الميول الجنسية لغيردا فيغينر الخاصة، والذي يعتقد الكثيرون أنها كانت مزدوجة الميول الجنسية وذلك من خلال مواضيع رسوماتها المثيرة للنساء العاريات.ومن خلال زواجها وبقاءها مع ليلي إلبه حتى بعد إتخاذه لشخصيته الأنثوية وحتى بعد تحوله الجنسي [10][11][12]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb14942139w — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Biography at theguardian.com, accessed 12-15-2015 نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Conway's Vintage Treasures". Vintage-movie-poster.com. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2014. 
  4. ^ She and She: The Marriage of Gerda and Einar Wegener. The Copenhagen Post. 3 July 2000 نسخة محفوظة 07 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ The Arts and Transgender. renaissanceblackpool.org
  6. ^ Lili Elbe. andrejkoymasky.com. 17 May 2003 نسخة محفوظة 09 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Gerda at Arken[وصلة مكسورة] accessed 12/15-2015
  8. ^ ""The Danish Girl" Stretches Frilly Forced-Femme Fantasy Over Actual Trans History". HARLOT Magazine. 2015-11-23. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2015. 
  9. ^ "The tragic true story behind The Danish Girl". The Daily Telegraph. December 8, 2015. اطلع عليه بتاريخ December 10, 2015.  النص "The Telegraph" تم تجاهله (مساعدة);
  10. ^ "The Incredibly True Adventures of Gerda Wegener and Lili Elbe". coilhouse.net. August 3, 2012. اطلع عليه بتاريخ December 10, 2015. 
  11. ^ "Reading Group Notes The Danish Girl". allenandunwin.com. اطلع عليه بتاريخ December 10, 2015. 
  12. ^ "The Danish Girl vs the True Story of Lili Elbe, Gerda Wegener". historyvshollywood.com. اطلع عليه بتاريخ December 10, 2015.