غيوم أبولينير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
غيوم أبولينير
Apollinaire (left) and André Rouveyre, 1914.

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة فيلهلم ألبرت فلاديمير أبوليناري كوستروفيسكي
الميلاد 26 أغسطس 1880(1880-08-26)
روما، مملكة إيطاليا
الوفاة 9 نوفمبر 1918 (38 سنة)
باريس، فرنسا
سبب الوفاة وباء إنفلونزا 1918   تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة بير لاشيز[1]   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية فرنسا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مشكلة صحية وباء إنفلونزا 1918
إنفلونزا   تعديل قيمة خاصية حالة طبية (P1050) في ويكي بيانات
الحياة العملية
لغة المؤلفات لغة والون، والفرنسية[2]   تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
المهنة شاعر، كاتب، ناقد فني
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى   تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
Mort pour la France   تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
صورة معبرة عن غيوم أبولينير
P literature.svg بوابة الأدب

غيوم أبولينير (بالفرنسية: Guillaume Apollinaire) ، ولد باسم فيلهلم ألبرت فلاديمير أبوليناري كوستروفيسكي (بالبولندية: Wilhelm Albert Włodzimierz Apolinary Kostrowicki) ـ (26 أغسطس 1880 ـ 9 نوفمبر 1918) هو شاعر وقاص وكاتب مسرحي وروائي وناقد فني فرنسي، بولندي الأصل.

ولد فيلهيلم كوستروفيسكي في روما. كانت أمه "أنجيليكا كوستروفيسكا" سليلة أسرة من نبلاء بولندا، وكان جده لأمه جنرالًا في جيش روسيا القيصرية لقي حتفه في حرب القرم. أما والد أبولينير فلا يُعرف عنه شيء، وإن كان يُظن أنه أحد نبلاء غراوبوندن. نشأ كوستروفيسكي متحدثًا ثلاث لغات، هي الفرنسية والإيطالية والبولندية.[3] وفي أواخر مراهقته هاجر إلى فرنسا واتخذ لنفسه اسم "غيوم أبولينير"، وكان جده من جهة امه اسمه (أبوليناروس) وهو اسم مشتق من اسم أله الشعر أبولون.

يعد أبولينير واحدًا من أبرز شعراء مطلع القرن العشرين، كما يعد من رواد السريالية، وهو أول من نحت كلمة "سريالية"، وكتب عملًا يعد من بواكير الأعمال المسرحية السريالية، وهي مسرحية "أثداء تيريزياس" (1917، بالفرنسية: Les mamelles de Tirésias)

تعرف في باريس عام 1907 على الرسامة ماري لورنسن Marie Laurencin وعاش معها علاقة مضطربة لكنه في تلك الفترة بدأ يعيش من وارد كتاباته. من قصائده الشهيرة قصيدة (جسر ميرابو Le Pont Mirabeau) التي نشرت لأول مرة عام 1912 لكنها ظهرت في مجموعته الشعرية (كحول Alcools) وفيها يتكلم عن انطفاء الحب بمرور الزمن، حيث يصف مرور ماء نهر السين في باريس من تحت جسر ميرابو الشهير هناك، وكأنه يشبه ذلك بمرور الزمن.

وكان قد صاغ مصطلح (كاليجرام Calligramme) الذي يصف فيه طريقته التي ابتدعها في كتابة بعض القصائد بحيث تشكل كلمات القصيدة رسماً ما. كان أبولينير قريباً من الفنانين التكعيبيين والسورياليين من أمثال بابلو بيكاسو وهنري روسو الجمركي، وكتب عدد من مقالات النقد في الفن التشكيلي وصار يعتبر احد النقاد الذين نظروا لحركة الفن التشكيلي المعاصر.[4]

تطوع في الجيش الفرنسي بعد يومين من اعلان الحرب العالمية الاولى ويبدو انه كان يحب الحرب فقد كتب في احدى قصائده بأن الحرب جميلة وهو الشيء الذي لم يغفره له بعض الفنانين الذين لا يحبون الحرب بطبيعتهم مثل لويس أراغون.[5]

جُرح في الحرب العالمية الأولى، ولكنه عاش حتى عام 1918، حيث توفي من جراء وباء الإنفلونزا الإسبانية عن عمر يناهز 38 عامًا.

المراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : Domenico Gabrielli, "Dictionnaire historique du Père-Lachaise", 2002 — Domenico Gabrielli — عنوان: Dictionnaire historique du Père-Lachaise — تاريخ النشر: 2002 — الصفحة: 179 — ISBN 978-2-85917-346-3
  2. ^ مستورد من : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — عنوان: Национальная библиотека Франции : open data platformوصلة مرجع: http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11888978p — تاريخ الاطلاع: 2015-10-10 — رخصة: Open License
  3. ^ "Газетные "старости" (Архив)". Starosti.ru. 1907-01-09. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-06. 
  4. ^ حسن الغرفي: قصائد من غيوم أبولينير. جريدة العَلم، 25-12-2013
  5. ^ عبد الإله الصالحي: الحب والحرب: خندق واحد لشاعر لهث طوال حياته وراء الجميلات. جريدة القدس العربي