فاست أند فيوريس 8

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فاست أند فيوريس 8
(بالإنجليزية: The Fate of the Furious)‏الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
Fast & Furious 8 poster MENA.png
الملصق الرسمي في الشرق الأوسط
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
4 أبريل 2017 (2017-04-04) (برلين)
13 أبريل 2017 (2017-04-13) (االشرق الأوسط)
14 أبريل 2017 (2017-04-14) (الولايات المتحدة)
مدة العرض
136 دقيقة[1]
اللغة الأصلية
الإنجليزية
مأخوذ عن
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
كريس مورغن
السيناريو
البطولة
التصوير
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
المنتج
المنتج المنفذ
التوزيع
الميزانية
250 مليون دولار[1]
الإيرادات
1.239 مليار دولار[1]
التسلسل
السلسلة
رقم 8 في سلسلة:
السرعة والغضب
سبقه : الغضب 7
تلاه: السرعة و الغضب 9 عدل القيمة على Wikidata

فاست أند فيوريس 8 (بالإنجليزية: Fast & Furious 8، ويعرف أيضًا بعنوانين آخرين هما: The Fate of the Furious أو F8) هو فيلم آكشن أمريكي صدر في عام 2017 من إخراج إف. غاري غراي وكتابة كريس مورغان. ولكونه تتمة لفيلم فيوريس 7 (الغضب 7) الصادر في عام 2015، فهو يُعتبر الجزء الثامن من سلسلة أفلام فاست أند فيوريس (السرعة والغضب)، ويقوم بأدوار البطولة فيه كل من فين ديزل ودوين جونسون وجيسون ستاثام وميشيل رودريغز وتيريس جيبسون وكريس «لوداكريس» بريدجز وسكوت إيستوود وناتالي إيمانويل وإيلسا بتاكي وكيرت راسل وتشارليز ثيرون. يتابع الفيلم قصة دومينيك توريتو (ديزل)، الذي يكون قد استقر برفقة زوجته ليتي أورتيز (رودريغز)، إلى أن تجبره ناشطة الإرهاب الإلكتروني سايفر (ثيرون) على العمل لصالحها وتحمله على الانقلاب ضد فريقه، ما يرغمهم على البحث عن دوم والإطاحة بسايفر.[2][3]

ويُعتبر فاست أند فيوريس 8 أول جزء في السلسلة بعد ذا فاست أند ذا فيوريس: توكيو دريفت (السرعة والغضب: قيادة طوكيو، 2006) لا يضم بول ووكر بين أفراد طاقم ممثليه، إذ أن ووكر توفي بتاريخ 30 نوفمبر 2013 في اصطدام سيارة قبل انتهاء تصوير فيوريس 7 (الغضب 7). وقد أعيدت كتابة نص الجزء السابع بعد وفاة ووكر بقصد إتمام مسيرة قصة شخصيته، براين أوكونر.

أعلِن عن خطة إنتاج جزء ثامن للمرة الأولى في مارس 2015، حين ظهر ديزل في برنامج جيمي كيميل لايف! وصرح أن أحداث الفيلم ستدور في مدينة نيويورك. وبدأت التحضيرات للفيلم مباشرة بعد إطلاق فيوريس 7 (الغضب 7)، إذ جدد كل من ديزل ومورغان والمنتج نيل إتش. موريتز عقودهم. وبعد تحديد موعد إطلاق بدئي في الشهر نفسه، أجريت تجارب اختيار طاقم الممثلين بين شهري أبريل ويونيو من عام 2015. وفي أكتوبر 2015، أعلِن عن اختيار غراي لإخراج الفيلم، ليحل بذلك محل جيمس وان، الذي كان قد أخرج الجزء السابق. بدأت أعمال التصوير الرئيسي في مارس 2016 ضمن مواقع متعددة كان من بينها ميفاتن بشمال آيسلندا وهافانا وأتلانتا وكليفلاند ومدينة نيويورك، ليستمر بذلك التقليد المتبع في السلسلة والذي يقوم على التصوير في مواقع غريبة مميزة من أنحاء العالم.[4]

عُرض فاست أند فيوريس 8 للمرة الأولى في برلين بتاريخ 4 أبريل 2017 وأطلِق ضمن دور السينما التقليدية ودور آيماكس في الولايات المتحدة بتاريخ 14 أبريل 2017 بالتزامن مع عرضه بتقنيات الأبعاد الثلاثة وآيماكس ثلاثية الأبعاد وفور دي إكس رباعية الأبعاد على المستوى العالمي. تلقى الفيلم مراجعات متنوعة من النقاد، إذ مدح العديد منهم أداء الممثلين والتتابع الحركي للأحداث، في حين انتقدوا القصة واستمرار عرض السلسلة لوقت طويل. حصد الفيلم 1.2 مليار دولار أمريكي إجمالًا في أنحاء العالم، مما جعله الفيلم الثلاثين (والثاني ضمن السلسلة، بعد فيوريس 7) بين الأفلام التي تجاوزت إيراداتها المليار دولار أمريكي، وثالث أعلى الأفلام من حيث الإيرادات في عام 2017، والتاسع عشر بين الأفلام ذات أعلى الإيرادات في التاريخ. وقد حصد إيرادات تقدَّر بمبلغ 541.9 مليون دولار أمريكي على مستوى العالم خلال عطلة الأسبوع الافتتاحية، ما جعله أعلى الأفلام من حيث إيرادات الافتتاحية على مستوى العالم في التاريخ، واحتفظ بمرتبته هذه حتى إطلاق فيلم أفينجرز: إنفينيتي وور (المنتقمون: الحرب اللانهائية) في العام التالي.

وقد حُدد موعد إطلاق لجزء تالٍ متمم للقصة، هو إف 9، أو فاست أند فيوريس 9 (السرعة والغضب 9)، بتاريخ 2 أبريل 2021.

الحبكة[عدل]

عقب هزيمة ديكارد شو وموز جاكاند، يكون دومينيك «دوم» توريتو وليتي أورتيز في شهر عسلهما في هافانا حين يقع قريب دوم، فيرناندو، في ورطة إذ يَدين بالمال لسائق سيارات السباق المحلي رالدو. وعندما يشعر دوم أن رالدو من حيتان الربا، يتحداه في سباق، فيستخدم سيارة فيرناندو المعدلة لمواجهة سيارة رالدو، ويراهن على سيارته الشيفروليه إمبالا من الجيل الثالث. وبعد أن يفوز في السباق بصعوبة، يسمح دوم لرالدو أن يحتفظ بسيارته، فيكسب احترامه بذلك، ويترك لقريبه سيارته.

في اليوم التالي، تتواصل ناشطة الإرهاب الإلكتروني المراوغة سايفر مع دوم، وتجبره على العمل لصالحها بعد أن تريه صورة كانت خفية. وبعد ذلك بفترة قصيرة، يجري تجنيد دوم وفريقه –الذي يضم كلًا من ليتي ورومان بيرس وتيج باركر ورامسي- من قِبل عميل خدمة الأمن الدبلوماسي لوك هوبس طلبًا لمساعدتهم في استعادة جهاز نبض كهرومغناطيسي من نقطة عسكرية في برلين. وخلال العملية، ينقلب دوم على رفاقه، فيرغم هوبس على الخروج عن الطريق ويسرق الجهاز من أجل سايفر. يُلقى القبض على هوبس ويُحتجز في سجن ذي رتبة أمنية عالية كان قد ساعد على زج شو فيه. وبعد فرار شو وهوبس معًا من السجن، يجري تجنيدهما من قِبل شرطي المخابرات المعروف باسم السيد لا أحد وتلميذه لمساعدة الفريق في العثور على دوم واعتقال سايفر. يكشف شو أن سايفر كانت قد استأجرت أخاه أوين ليسرق جهاز «نايتشيد» وموز جاكاند ليسرق برنامج رامسي، «غادز آي». يتعقب الفريق دوم وسايفر وصولًا إلى موقعهما بالتزامن مع هجومهما على القاعدة الذي يتسبب بإصابات للفريق وسرقة برنامج غادز آي. يقترح رومان الاستعانة ببراين لمساعدتهم، غير أن ليتي ترفض الفكرة إذ كانوا قد اتفقوا على عدم إقحامه هو وميا في أي مهمة أخرى من أجل أطفالهما.

حين يشكك دوم بدوافع سايفر، تكشف له أنها تحتجز حبيبته السابقة وعميلة خدمة الأمن الدبلوماسي إيلينا نيفيس، إضافة إلى ابنهما، الذي لم يكن دوم يعلم بوجوده. تخبر إيلينا دوم أنها كانت تريده أن يختار الاسم الأول للطفل، إذ أنها منحته بالفعل اسمه الأوسط ماركوس.

في مدينة نيويورك، ترسل سايفر دوم كي يستعيد كرة قدم نووية محتجزة لدى وزير الدفاع الروسي. وقبل عملية السرقة، يتملص دوم من سايفر لوقت قصير –بمساعدة رالدو- ويقنع والدة شو، ماغدالين شو، بمساعدته. تقرصن سايفر المنظومات الإلكترونية لعدد كبير من السيارات، فتجعلها تعيق موكب المرافقة كي يتمكن دوم من أخذ كرة القدم. يعترض الفريق طريق دوم، غير أن الأخير يهرب، فيُطلق النار على شو ويظهر أنه يقتله خلال العملية. تحاول ليتي اللحاق بدوم، لكنها تتعرض لكمين ينصبه المجرم التابع لسايفر، كونور رودز، وتكاد تُقتل قبل أن يتدخل دوم وينقذها. وانتقامًا لما حدث، تأمر سايفر رودز بإعدام إيلينا أمام دوم العاجز عن التصرف.

يتسلل دوم إلى قاعدة في روسيا ليستخدم جهاز النبض الكهرومغناطيسي من أجل تعطيل المنظومة الأمنية ثم تعطيل غواصة نووية، مما يمكّن سايفر من اختطافها ومحاولة استخدام ترسانتها لقدح زناد حرب نووية. يعترض الفريق طريقهم من جديد، ويحاول تعطيل الغواصة، ثم الاتجاه نحو البوابة التي من شأنها أن تمنع الغواصة من الخروج إلى المياه المفتوحة. في هذه الأثناء، يتحالف شو –الذي زُيف مقتله- مع أوين، ويتسلل بأمر من ماغدالين إلى طائرة سايفر كي ينقذ ابن دوم. وما إن يرسل شو خبرًا مفاده أن الطفل في مأمن، ينقلب دوم على سايفر ويقتل رودز، قبل أن ينضم إلى فريقه من جديد. وبدافع من غيظها، تُطلق سايفر صاروخًا موجهًا بالأشعة تحت الحمراء على دوم، غير أن الأخير ينفصل عن فريقه ويناور الصاروخ فيجعله يضرب الغواصة عوضًا عن ذلك. يسارع الفريق إلى تشكيل حاجز من المركبات حول دوم، فيحميه بذلك من الانفجار الناتج. يصل شو إلى مقدمة الطائرة ويواجه سايفر، التي تقفز من الطائرة باستخدام مظلة هبوط.

يزور السيد لا أحد وتلميذُه دوم وفريقَه في مدينة نيويورك ليخبراهم أن سايفر ما تزال حرة طليقة في أثينا. يُعرَض على هوبس استعادة عمله في خدمة الأمن الدبلوماسي، لكنه يرفض العرض بهدف إمضاء المزيد من الوقت مع ابنته. يوصل شو الطفلَ إلى دوم، واضعًا خلافاته مع دوم وهوبس جانبًا. ويُطلق دوم على ابنه اسم براين، تيمنًا بصديقه وابن حميه براين أوكونر، ويحتفل بالمناسبة مع أصدقائه.

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت "The Fate of the Furious (2017)". بوكس أوفيس موجو. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ Jacquin, Jeri (April 14, 2017). "'The Fate of the Furious' revs up the engines again". MilitaryPress. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ November 7, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Wakeman, Gregory (March 14, 2017). "How Helen Mirren Ended Up in the Fate of the Furious, According To Vin Diesel". CinemaBlend. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Where was The Fate of the Furious filmed?". Atlas of Wonders. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)