فاسيلي أرخيبوف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فاسيلي أرخيبوف
Василий Александрович Архипов
فاسيلي أرخيبوف

معلومات شخصية
الميلاد 30 يناير 1926(1926-01-30)
أوريخوفو، محافظة موسكو، الجمهورية الروسية السوفيتية الاتحادية الاشتراكية، الاتحاد السوفيتي
الوفاة 19 أغسطس 1998 (72 سنة)
جيليزنودوروجني، روسيا
مواطنة Flag of the Soviet Union (1923).svg الاتحاد السوفيتي  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة بحّار،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء  الاتحاد السوفيتي
الفرع
Naval Ensign of the Soviet Union.svg
 البحرية السوفيتية
الرتبة RAF N F7VicAdm since 2010par.svg لواء بحري
المعارك والحروب
الجوائز

فاسيلي أليكساندروفيتش أرخيبوف (بالروسية: Василий Александрович Архипов) (30 يناير 1926 - 19 أغسطس 1998) ضابط في البحرية السوفيتية يعود له الفضل في التصويت بصوت واحد ضد الضربة النووية السوفيتية (من المفترض أن تكون حربا نووية شاملة) خلال أزمة الصواريخ الكوبية. وكان من المحتمل أن يسبب مثل هذا الهجوم ردة فعل عالمية لحرب نووية حرارية قد تسبب الكثير من الدمار في العالم.[1] وبصفة أرخيبوف قائدا لأسطول صغير والثاني في قيادة الغواصة B-59 التي تعمل بالديزل، فقد رفض الإذن للقبطان في استخدام الطوربيدات النووية ضد بحرية الولايات المتحدة، وهو قرار يقضي بموافقة جميع الضباط الثلاثة الكبار الذين كانوا على متنها. في عام 2002 صرح "توماس بلانتون" الذي كان آنذاك مديرا لأرشيف الأمن القومي الأمريكي، بإن "فاسيلي أرخيبوف قد أنقذ العالم".[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ نعوم تشومسكي, in his book Hegemony or Survival: America's Quest for Global Dominance[1] cited we were "one word away from nuclear war" and "a devastating response would be a near certainty", and also noted that President دوايت أيزنهاور stated "a major war would destroy the northern hemisphere"(Chomsky, pp. 74)
  2. ^ Lloyd، Marion (13 October 2002). "Soviets Close to Using A-Bomb in 1962 Crisis, Forum is Told". بوسطن غلوب. صفحات A20. اطلع عليه بتاريخ 7 August 2012.