فالح الكيلاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فالح نصيف الكيلاني
معلومات شخصية
مكان الميلاد 1944، المملكة العراقية
الجنسية العراق عراقي
الحياة العملية
المهنة شاعر، كاتب، أديب
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية
أعمال بارزة الموجز في الشعر العربي (كتاب)
P literature.svg بوابة الأدب

فالح نصيف الكيلاني شاعر وكاتب وأديب عراقي .

سيرته[عدل]

شاعر معروف، من مواليد ديالى 1363 هـ/1944م، ومن الأسرة الكيلانية وهي عائلة لها تاريخ عريق ويرجع بنسبه إلى ولي الدين القادري حفيد عبد القادر الجيلاني الحسني ولقد أنجبت الأسرة الكيلانية العديد من الأعلام على مر العصور[1] ، كان يشغل منصب مدير في وزارة التربية العراقية حتى إحالته على التقاعد سنة 2001م، ومن أهم مؤلفاته "الموجز في الشعر العربي"، ويعتبر من مراجع الكتب العربية في الأدب، والشعر عبر العصور والأزمنة، ومن أهم الموسوعات التاريخية الموضوعية في الشعر العربي في التاريخ الحديث، والمعاصر بكل مفرداته وأحداثه وتطوراته وفنونه وتغييراتها بما فيها عمود الشعر والشعر الحر وقصيدة النثر والشعراء وطبقاتهم وأحوالهم[2]. وعن دور الشعر والشاعر في الحياة، والكتاب طبع طبعاتان الاولى بتقديم شوقي ضيف عام 1970 بمجلد واحد والثانية تقع في 865 صفحة باربعة اجزاء بمجلدين كبيرين من قبل دار دجلة، عمان - الأردن . يقول الدكتور فالح الكيلاني في المقدمة ذاتها "لكني أحسب أن الشعر، في هذا العصر، لا يزال له خطره، وأن الشاعر، لا يزال كما كان منذ القدم نبيا بين الناس يرشدهم ويهديهم، ويقوّم ما أعوج من طباعهم وأذواقهم.. ويكفي الشعر هذا فلا حاجة به إلى أن يكون بوقا من أبواق الإصلاح الاجتماعي، يهدف مباشرة إلى خدمة البلاد، فأنه لن يكون حينذاك شعراً، ولن يحق لنا أن نعتبره فنا جميلاً [3]."

ترجمت بعض قصائده إلى الإنكليزية والفرنسية والإسبانية والفارسية والألمانية [4].

عضوياته وتكريماته[عدل]

  • عضو الاتحادالعام للادباء والكتاب العرب 1995.
  • عضو الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق1984.
  • عضو جمعية المؤلفين والكتاب العراقيين 1984.
  • عضو مؤسس اتحاد ادباء ديالى عام 1984
  • كرم بلقب "أمير البيان العربي" من قبل جمعية الأقلام العربية - الأردن في شباط 2014.
  • كرم بلقب "أفضل شخصية ثقافية" مؤثرة لعام 2017 من قبل "منظمة الكلمة الرائدة الثقافية الدولية"[5].

دواوينه[عدل]

شارك في العديد من المهرجانات والمؤتمرات الأدبية والشعرية لديه عشرات المؤلفات والدواوين الشعرية.

له العديد من الدواوين والمؤلفات منها:

  • نفثات القلب
  • قصائد من جبهة القتال
  • الشهادة والضريح
  • الحرب والايمان
  • من وحي الايمان.
  • سناآ ت مشرقة[6]
  • نبض الحيـــــــاة
  • قصائد الخريف

فنه الشعري[عدل]

ويعد الكيلاني من شعراء القصيدة العمودية ذات الشكل الحداثوي الجديد[7] التي تحتفي بالكتابة البخيلة الخالية من الفجوات من خلال التقشف اللفظي والإيقاعي والدلالي واهتمامها بجماليات المعرفة وسؤال الحداثة[8] ، والتي تفعِّل الحس الحداثوي في القصيدة بكل فنونها وإفادتها من معطيات الشعر العربي الحديث فضلاً عن تفعيل شعرية الإيقاع العروضي لبحور الشعر العربي المعروفة وتفعيل شعرية القافية وجماليتها لتضعها في سياق فني يسوّغ بقاءها في النص الشعري المعاصر على الرغم من انفتاحه وتخلصه من أية اشتراطات شكلية يراها البعض تعيق حركته الفنية وتضعف تطلعاته في سبر الأغوار البعيدة للنص الشعري الحديث[9].

من أشعاره[عدل]

من قصيدة سيد الرجال

" يا من سكنت بكل قلب عامر انت الرجولة للبسالة منبع

فقد ارتقيت الشمس تعرك قرنها لتديره نحو العراق يشعشع

يا زهو شعب الرافدين و مجده و نضاله و اريجه المتضوع

يا شامخا مثل النخيل ظلاله متسامقا و بفيئه نتربع

يا ملهما هذي النفوس شموخها أنت الحسام وحد حدك يقطع

متعاظم بتعاظم و عظيمه عظم العظيم له فيعظم موضع

هذا ضريح للشهيد نزوره و نفوسنا و قلوبنا تتوجع

ذكراه قد هيجت نار الحشا شوقا اليه والعين فيه لتدمع

يا نائما بضريحه متيقضا أن المظالم بالشهادة تقرع

فأنهض فما في النوم خير لماجد لا ينحني الأ لربه يركع "[10]

ومن شعره

اللهُ انزلَ للانامِ ِ نعيمهُ في ارضهِ -- حريًة او سُؤددُ

والخيرُ يرفعُ أ هلهُ ويعزّهمْ والشرُّ يخفضُ جنحهُ او يسهدُ

نَفسي الفداءُ لأ مّتي فأ حبّها فاذا تكالبتِ العِدى أتجلّدُ

ان العقيدةَ مصدرٌ لنضالِنا فيها الرجولةُ ُ- للاباءِ تُمجَّدُ

ما طالَ ليلٌ او تعكّرَ صَفوُهُ الا انْجَلى وصَباحُهُ يتُفرْقَدُ

الشعبُ أقسَمَ ان يعيشَ مُحَرَرا صَفحاتُهُ بدمائهِ تتعسْجدُ

الشعبُ اقسم َ ان يفكَّ قيودَه ُ فتحطّمتْ تلك القيودُ وتَسْوَد

قسماً بذات ِ اللهِ انّي لثائِرٌ على كلِّ ظلم ٍ في الحياة سَيوجَدُ

الشعبُ مَصْدرُ قوّة ٍ لا ينـثَني شرف ُ البطولة ِ والرجولةِ سَيّدُ

حَتىّ كأنَّ اللهَ صاغ َ جنا نَـَهُ لِشَهيدِنا أَ لـَقا ً: يُعزّ ُ ويُحْمَدُ[11]

مؤلفاته[عدل]

  1. الموجز في الشعر العربي ، تقديم شوقي ضيف .
  2. التصوف والطريقة القادرية.
  3. تذكرة الشقيق في معرفة آداب الطريق للشيخ عبد القادر الجيلاني -شرح وتحقيق .
  4. شرح ديوان الشيخ الشيخ عبد القادر الجيلاني وشيء من تصوفه.
  5. الشيخ عبد القادر الكيلاني وموقفه من الفرق والمذهب الإسلامية.
  6. مدينة بلدروز عبر التاريخ .
  7. أصحاب الجنة في القران الكريم .
  8. القران في القرآن الكريم .
  9. الأمثال في القرآن الكريم .
  10. الأدعية المستجابة في القرآن الكريم .
  11. الخلق والمعاد في القران الكريم .
  12. الاشقياء (مجموعة قصص قصيرة) .
  13. عذراء القرية (رواية شعبية) .
  14. كرامة فتاة (رواية) .
  15. شرح القصيدة العينية .
  16. يوم القيامة في القران الكريم .
  17. دراسات في الشعر المعاصر وقصيدة النثر .
  18. الشعرالعباسي بين الكلاسكية والتجديد .
  19. المراة العربية في الشعرالجاهلي .
  20. الغزل في الشعرالعربي .
  21. دراسات في الشعرالعربي واماراته .
  22. في الادب والفن .
  23. من عيون الشعرالصوفي .
  24. شذرات من السيرة النبوية المعطرة .
  25. موسوعة شعراء العربية في عشرة مجلدات طبع ونشر دار دجلة عمان الاردن.[12][13].

مشاركاته[عدل]

مقالات عديدة تي كتبها الشاعر في الصحف والمجلات العراقية والعربية وكذلك مشاركاته في كثير من المهرجانات الأدبية مثل مهرجان المربد السنوي في العراق 1983-2002م، ومهرجان اتحاد المؤرخين العرب 1997م، وكل الندوات والمهرجانات التي عقدت في ديالى سواء عربية أو عراقية اومحلية، وله أكثر من الف مقاله منشورة، وله علاقات وصداقات مع العديد من الأدباء والشعراء العرب والعراقيين منهم الأديب يوسف عز الدين السامرائي والشاعر محمود درويش الفلسطيني المعروف، والشاعر الليبي محمد مفتاح الفيتوري والشاعر نزار قباني والشاعر العراقي سركون بولص والشاعر رعد بندر والشاعر وليد الأعظمي والأدباء والمورخين الاساتذة والدكاترة عماد عبد السلام رؤوف وسالم الالوسي وعبد الرحمن مجيد الربيعي وحسين علي محفوظ وجلال الحنفي وشوقي ضيف وغيرهم[14].

والشاعر حاصل على العديد من الشهادات التقديرية من المجمع العلمي العراقي ووزارة الثقافة والاتحاد العام للادباء والكتاب العرب وأتحاد المؤرخين العرب وغيرها[15] .

قيل عنه[عدل]

  • "شعره بين الاتباع والابتداع، يتحرك بحرية بين الوطنية، والغزل، والوصف، ويطرح أسئلة كونية ومصيرية، ويكتب القصيدة العمودية، كما يتصرف في البحر بما يخضعه لإيقاع مختلف، ويكتب قصيدة التفعيلة. عبارته واضحة، ومعانيه قريبة، وألفاظه من مألوف الاستعمال، لا تشعر في شعره بخصوصية التجربة قدر ما تشعر بمواتاة الإيقاع" خضر الكيلاني[16].
  • فالح الكيلاني شاعر مبدع يواصل مسيرته عبر حرائق الشعر ويغمس كلماته بدم القلب". عبد الوهاب البياتي.
  • "أن شعر فالح الكيلاني خلاصة لجوهر الشعر في النصف الثاني من القرن العشرين، في قصائده يلتقي الشجن العذب بالموسيقى الهادئة ويتعانق السؤال القصي بالسؤال الأكثر حميمية ودفئاً". د.عبد العزيز المقالح.
  • "الشعر اليوم كثير جداً، ولكن ما يستحق أن يُصغى إليه قليل جداً، وشعر فالح الكيلاني من هذا القليل". جبرا إبراهيم جبرا.
  • "هناك تمايز أكيد. ثمة جرعة من الحرية، أثرت في الشكل وفي طبيعة المادة الخام. أهي النجاة من الكابوس؟ ربما، لكنها استلزمت التحديق فيه طويلاً.. من موقع الحرية" سعدي يوسف
  • "نادراً ما التقيتُ شاعراً مثله تكتبه القصيدة قبل أن يكتبها ممتلئاً بالشعر فياضاً به". حسب الشيخ جعفر
  • "شعرت بكل فرح اني وجدت شاعراً حقيقياً.. اتمنى بكل ما في عروقي من حب ان يواصل مسيرته الشعرية الرائعة". الشاعر رشدي العامل
  • "وما زال يبحث وهذه ميزة له، وما زال يختمر الرعود، ويوحي بالمطر المدرار". الناقد ياسين النصير
  • "وقصائد فالح الكيلاني لا تهادن موضوعها. انها تجيء به إلى طقوسها ونظامها ولا تذهب إلى عنوانيته أو كلياته. على عكس ما يفعله شعراء كثيرون".الناقد د. حاتم الصكر [17].
  • "بات من النادر هذه الأيام أن تعثر على شاعر مدهش يوقظ الإنسانية فيك.. وتقرأ كثيراً وتجد أن ما تبقى بين أصابعك قليل.. وقليل جداً. لكنني، وبناء على نصيحة شاعرة صديقة، تناولت ديواناً للشاعر فالح الكيلاني عنوانه "نفثات القلب" وما كدت أنتهي منه حتى صرخت لقد وجدته.. هذا شاعر مدهش، بسيط وعذب وعميق وجريء وحاد ومر وعذب ومفاجئ وذو حس أنساني جارح. نعم أنه وحيد.".لارا العمري [3].

مصادر ومراجع[عدل]

  1. ^ المختصر في تاريخ شيخ الاسلام عبد القادر ـ الدروبي -1970-باكستان
  2. ^ علي عبد القادر ، شعراء العرب ، مجلة -اضواء الصباح - 3457
  3. أ ب ت عدد خاص نشرته صحيفة الزمان الدولية الصادرة في لندن بتاريخ 22 تشرين الأول/أكتوبر 2012
  4. ^ الموسوعة العالمية للشعر العربي. نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ فريد الربيعي ، التكريم الدولي للشاعر فالح الكيلاني سنة 2017
  6. ^ خضر الكيلاني: شعراء ديالى في القرن العشرين - مطبعة أسعد - بغداد 1999.
  7. ^ د . محمد الأسدي ، مسلات الرمل ، قراءة ورؤى في التراث والحداثة، دمشق 2013م. و: علي الإمارة ، جسر الضوء، البصرة 2012م.
  8. ^ د . محمد الأسدي؛ نفسه.
  9. ^ علي الإمارة؛ نفسه.
  10. ^ معجم الادباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002 م / محمد علي جهاد – وهيب ص 274
  11. ^ معجم الادباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002 م / محمد علي جهاد – وهيب ص 277
  12. ^ الكتب اعلاه نشر دار دجلة ناشرون وموزعون عمان الاردن، جمال الكيلاني ، الشاعر فالح الكيلاني سيرة حياة ، مجلة فكر حر البغدادية 2016
  13. ^ حوار مع الشاعر فالح الكيلاني ، قناة الفرات الفضائية ، 1-3-2016
  14. ^ مقالة :فالح الحجية الكيلاني بين الشعر والتصوف ،د/بشير العبيدي،جريدة الاخاء،بغداد،2010.
  15. ^ مقالة :فالح الحجية بين الشعر والتصوف ،د/بشير العبيدي،جريدة الاخاء،بغداد،2010.
  16. ^ الجامع في تاريخ الأدب العربي، حنا الفاخوري، المجلد الثاني، ص 637 - 638.
  17. ^ اتجاهات الشعر العربي المعاصر، د.إحسان عباس، ص 94.
  • كتاب :شعراء ديالى ،خضر الكيلاني ،ج2، بغداد، 1974 .
  • مقالة :فالح الكيلاني بين الشعر والتصوف ،د/بشير العبيدي،جريدة الاخاء،بغداد،2010.
  • مقالة:فالح الكيلاني شاعرا ،د/جمال الدين فالح الكيلاني،مجلة فكر حر ،بغداد،2011.
  • مقالة: شاعر العراق فالح الحجية، فاطمة بوهراكة، مجلة صدانا ،الإمارات ،2011.
  • مقالة: فالح الكيلاني الشاعر والكاتب ، ياسين عرعار، جريدة الخبر ، الجزائر ،2012.
  • موقع اسلام سيفلايزيش ( الحضارة الاسلامية )

كتابه الموجز في الشعر العربي[عدل]