فاينس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فاينس مصري. متحف اللوفر.

فاينس (بالإنجليزية: Egyptian faience) هو نوع من السيراميك كان يصنعه قدماء المصريين ويهتم به علماء الآثارالمصرية القديمة . كان المصريون القدماء يستخدمونة في صناعة الحلي و الأواني والتماثيل الصغيرة مثل تماثيل فرس النهر . تعددت ألوانه ولكن المرييون القدماء استطاعوا صناعة عدد كبيرا من درجات اللون الأخضر ، كل منها له خلطة مخصوصة. تتكون خلطة الفاينس بنسبة 95 % من رمل الكوارتز (رمال بيضاء) ويخلط به نسب أخرة من الطمي و أكاسيد معادن و جير ومواد قلوية . تطحن تلك المكونات جيدا ثم يشكل من عجينة يتم تشكيلها بحسب الرغبة ، ثم تحرق في فرن بعد تغطيتها بطبقة رقيقة زجاجية خضراء تميل إلى الأزرق. كانت تلك الخلطة تستخدم كثيرا في صناعة القوارير والحلي وأوعية التجميل ، بل احيانا لتزيين جدران المعابد مثلما نجد في معبد هرم سقارة وغيرها، مثلما نستخدم اليوم القيشاني .

كان المصري القديم يستخدم في خلطة الفاينس (بالمصري القديم [طحنت] ) تغطية بخلطة زجاجية من أكسيد الرصاص أو أكسيد القصدير ، تلك المواد هي التي تستخدم الآن في إيطاليا في مدينة شهيرة بصناعة السيراميك واسمها فاينسا ، وعلى اسم تلك المدينة الإيطالية قام علماء الآثار بتسمية مصنوعات قدماء المصريين من تلك المادة بأنها فاينس .

قطع فاينس أزرق من دهاليز هرم زوسر (بمتحف بوسطن للفنون الجميلة.)

كانت مصنوعات الفاينس من حلي وقوارير زينة وأطباق وفازات وتماثيل صغيرة محببة جدا لدى قدماء المصريين مثلما وجد على سبيل المثال في مقبرة غا ، وكانت تصنع منها أيضا لعب أطفال.

الاسم بالهيروغليفية[عدل]

أوشبتي مصنوع من "طحنت" ، من عهد أمنحتب الثالث ، وجد في سقارة.

توجد طريقتان لكتابة "فاينس " (طحنت) بالهيروغليفية :

V13V28S15N35
X1
N33A

tjehenet
ṯḥnt

طحنت

أو بطريقة أخرى:

U33V28N35
X1
S15

| tjehenet
طحنت

Hippo william 2346327476.jpg

التركيب الكيميائي[عدل]

المادة الاساسية المستخدمة في الفاينس المصري هو الرمل الأبيض (رمل كوارتز ) بنسبة 95% ، مضافا إليها قليل من طين الصلصال وأكاسيد معدنية و الجير ، وبعض من القلويات مثل الصودا و السيليكات و الكالسيوم. وتبعا لكمية أكاسيد الحديد المضافة فيمكن انتاج ألوان صفراء ، أو برتقالي أو بنية أو خضراء مائلة إلى الأزرق. وبرع المصريون القدماء في هذا . وإذا كانت الحبيبات الأولية كبيرة نسبيا كانت المنتج هشا . وبغرض الحصول على منتج صلب كان لا بد من طحن المواد الأولية طحنا جيدا .[1]

وابتكر المصري القديم الفاينس الزجاجي مند عهد الأسرة الثانية والعشرين ، وهو نوع من "طحنت" بين خواص الزجاج وخواص السيراميك . كما عثر على أشكال لها بريق زجاجي لاحتوائها على الرصاص ، كانت تصنع منها أواني وقوارير فازات مغطاة بتلك المادة الزجاجية .[2]

انتـــاجه[عدل]

رسم من مقبرة "إبي" (TT36) لصناعة الفاينس "طحنت" ، بطيبة (الأقصر اليوم) .

تجهيز المواد[عدل]

مثلما في أنتاج الأواني الفخارية يخلط المخلوط المطحون جيدا بالماء لإعداد معجون قابل للتشكيل . ثم تشكل منها الأواني والأشكال المرغوب تشكيلها وتترك عدة ساعات لتجف . ثم تحرق في فرن عند حوالي 800 درجة مئوية ، فتنتج منها منتجات ملبدة.

ويجهز مخلوط مادة زجاجية مكونة من الرمل والجير والصودا و أكسيد النحاس المطحونة جيدا ، وتحرق في الفرن أيضا . تلك الخلطة تفتت بعد حرقها وتطحن جيدا ثم تخلط بالماء . تغطس الاشياء المشكلة المصنوعة سابقا في هذا المحلول أو يرش المحلول عليها ، ثم تدخل الفرن عند درجة حرارة بين 650°-700 °C , لكي تتصلب عليها الطبقة الزجاجية .[1]

التشكيل[عدل]

قارورة "طحنت" من عهد أمنحتب الثالث مستخدم فيها ألوان الكوبلت و النحاس .متحف بالتيمور.

كانت الأواني تشكل على المنضدة الدوارة مثلما في صناعة الأواني الفخارية ثم تترك لتجف ثم تحرق . واما الألواح المستخدمة في البناء فكانت تشكل باليد . ولإنتاج حلي أو أشكال مثقوبة استعان المصري القديم إما بسلك معدني أو بقطعة من فرع البسط عند إدخالها الفرن . كما أمكنهم صناعة القوالب وكانوا يستخدمون مادة فاصلة تفصل بين المنتج والقالب . كما قاموا بتصنيع منتجات كبيرة نسبيا باليد مثل صولجان واس أمنحتب الثاني الذي يبلغ طوله مترين .[3] ,وتمثال الأسد الذي عثر عليه في قرية قنتير بالقرب من فاقوس بمصر الذي يبلغ طوله نحو 0,60 متر .[4] لصناعة تلك الأشياء الكبيرة كان المصري القديم يصنعها كأجزاء ويوصل بينها بأوتاد ثم يقوم بتغطيتها بالمخلول الزجاجي و يضعها في الفرن .[5]

من النادر العثور على نقوش مصرية تبين صناعة "طحنت" .[6] ولكن عثر على بقايا لتلك المعامل التي تصنع فيها "طحنت " في أنحاء كثيرة في مصر ، وكان أغلبها بالقرب من مقر فرعون أو من معبد مثل الملقطة و العمارنة و قنتير ، ومنف ، و أبيدوس. تلك البقايا المعثور عليها في هيئة المواد الأولية لصناعة الفاينس أو أدوات الإنتاج ،أو قوالب أو نفايات ، ولكن من النادر العثور على أفران .[7]

الزينة[عدل]

طاسة فيانس مزينة ، من متحف اللوفر.

كان لون المادة الزجاجية السطحية خضراء تميل إلى الأزرق ، وكان هذا هو اللون المفضل لصناعة الطلاسم و التمائم عند قدماء المصريين. كما عثر على بعض منها بلون أزرق ناصع من عهد الدولة الوسطى وبدء الدولة الحديثة . ثم طهرت بعد ذلك ألوان أخرى . وفي العصر المتأخر غلب عليها اللون الأخضر القاتم وفي عهد اليوناني كان لونها أخضر.

كانت التزيينات البارزة والكتابات تلصق على الطبقة الزجاجية الرقيقة فبل حرقها . واستخدم المصري القديم فرشاة صغيرة لتلوينها بألوانا تحتوي على المنجنيز و الكربون . وأمكنهم بذلك يزيين الأشياء بأشكال النباتات و الأسماك و الطيور وغيرها . كما قاموا بتزيين أشكال فرس النهر والفازات وأكواب الشرب في عهد الدولة الحديثة.

كما استطاعوا اضافة ألوان فوق ألوان : في البدء تحرق الطبقة الزجاجية الغامقة ، ثم تضاف طبقة اللون الفاتح ويتم حرقها . كما أمكن قشط الطبقة الزجاجية الغامقة ورسم الشكل المرغوب فيه قبل إدخال القطعة في الفرن. وتمكن قدماء المصريين من صناعة ما يشبه أحجارا كريمة .[8]

استخدام مصنوعات الفيانس[عدل]

استخدم المصريون القدماء "طحنت" (الفيانس) لصناعة حلى الزينة والأواني التي يحتاجها: منها أكواب وطاسات وفازات وقوارير ، وأشكال آلهة ، و جعران فرعوني ، و حلقان ، وأساور و أوشبتي و لعب أطفال ، وكذلك لصناعة الأختام وألواح وبلاط عريضة لتزويق الجدران . وبعض تلك الأشكال توضع مع المتوفى في القبر ، وبعض تلك الحلقان والأساور وأدوات الزينة كان الميت يلبسها بالفعل في حياته . كما كانت مصنوعات الفيانس تستخدم في المقايدة واستبدال البضائع ووجد منها في بلاد مجاورة مثل سوريا و بابل و فلسطين.

تطورها التاريخي[عدل]

GlazedFiaenceVesselFragmentNameOfAha-BritishMuseum-August21-08.jpg Djoser-FaienceInlaysFromStepPyramid MuseumOfFineArtsBoston.png WLA brooklynmuseum Scarab with Separate Wings 3.jpg
شقفة من وعاء وعليها اسم الملك حورس-أها من الأسرة الأولى بلاط فيانس من عهد الملك زوسر ، بهرم سقارة ، (الأسرة الثالثة) جعران فرعوني ذو جناحين منفصلين (من العهد اليوناني الروماني )

اقرأ أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب Birgit Schlick-Nolte: Fayence. S. 13.
  2. ^ Birgit Schlick-Nolte: Fayence. S. 141.
  3. ^ W. M. F. Petrie, J. E. Quibell: Naqada and Ballas. London, 1896, S. 68, Tf. 78. (online) نسخة محفوظة 02 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ William C. Hayes: Glazed Tiles from a Palace of Ramesses II at Kantir. S. 8 Anm. 37, Tf. 5.
  5. ^ Birgit Schlick-Nolte: Fayence.S. 140.
  6. ^ Norman de Garis Davies: The Rock Tombs of Deir el Gebrâwi. Part I.–Tomb of Aba and smaller Tombs of the Southern Group (= Archaeological Survey of Egypt, Eleventh Memoir). London 1902 (online); Hans Kayser: Ägyptisches Kunsthandwerk. Ein Handbuch für Sammler und Liebhaber. S. 113, Abb. 104. نسخة محفوظة 19 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Schlick-Nolte: Fayence. S. 180ff.
  8. ^ Schlick-Nolte: Fayence. In: LÄ 2, Sp. 140f.
  • Florence Dunn Friedman (Autor), Georgina Borromeo, Mimi Leveque (Herausg.): Gifts of the Nile: ancient Egyptian faience. Thames and Hudson, London 1998, ISBN 0-500-23754-9, S. 101–194.
  • Rainer Hannig: Die Sprache der Pharaonen. Großes Handwörterbuch Ägyptisch-Deutsch: (2800- 950 v. Chr.) (= Kulturgeschichte der Antiken Welt, Bd. 86). von Zabern, Mainz 2001, ISBN 3-8053-2609-2
  • Alexander Kaczmarczyk, Robert E. M. Hedges: Ancient Egyptian Faience. Aris & Phillips, Warminster (UK) 1983, ISBN 0-85668-221-7.
  • Christine Lilyquist, Robert H. Brill, M. T. Wypyski: Studies in Early Egyptian Glass. Metropolitan Museum of Art, New York 1993, ISBN 0-87099-683-5.
  • Alfred Lucas: Ancient Egyptian Materials and Industries. London, 1948 (3rd edition).
  • Paul T. Nicholson, Edgar Peltenburg: Egyptian faience. In: Paul T. Nicholson, Ian Shaw (Hrsg.): Ancient Egyptian Materials and Technology. Cambridge University Press, Cambridge (UK) 2000, ISBN 0-521-45257-0, S. 177–194.
  • Paul T. Nicholson: Egyptian Faience and Glass (= Shire Egyptology, Band 18). Osprey Publishing, Oxford (UK) 1993, ISBN 0-7478-0195-9.
  • Edgar Peltenburg: Early faience: recent studies, origins and relations with glass. In: Michael Bimson, Ian Freestone (Hrsg.): Early Vitreous Materials. (= British Museum Occasional Paper, Bd. 56), British Museum Press, London 1987, ISBN 978-0-86159-056-8, S. 5-29.
  • Birgit Schlick-Nolte: Fayence. In: Wolfgang Helck, Wolfhart Westendorf (Hrsg.): Lexikon der Ägyptologie, Band 2. Harrassowitz, Wiesbaden 1977, ISBN 3-447-01876-3, S. 138–142.
  • Toby A. H. Wilkinson: Early Dynastic Egypt: Strategies, Society and Security. Routledge, London 2001, ISBN 0-415-26011-6, S. 70 & 308.