فرار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
التشهير بجنديين بتهمة الفرار (يمين) والغياب (يسار) في الجيش الأمريكي بسنة 1917

الفرار من الخدمة العسكرية أو الهجر (بالإنجليزية: Desertion) هو ترك الضابط أو الجندي مركز عمله دون إذن أو إجازة رسمية.[1] لمدة طويلة تحددها قوانين الدول. وتختلف العقوبة بزمن السِلْم عن زمن الحرب[2]، وبكون الفرار من أمام العدو أو إليه[3] (الانشقاق).

نبذة تاريخية[عدل]

مع الانتقال إلى الجيوش النظامية، وتطور الانضباط العسكري، والتدريب التعليمي للجنود، بدأ الفرار من ساحة المعركة في الانخفاض ؛ لكن الهروب من الخدمة في وقت السلم تطور بشكل كبير. بسبب عبء الخدمة، وطول فتراتها، واضطراب العلاقات بين الرؤساء والمرؤوسين، والتجنيد العشوائي.

في القرن التاسع عشر، تم التصدي لظاهرة الفرار بتحسين أنظمة الحراسة.، وتخفيض شروط الخدمة، وإنشاء نظام قانوني محدد بدقة في الجيش، والذي غير الحياة العسكرية، فتحول الفرار من ظاهرة جماعية إلى ظاهرة فردية.[4]

العقوبات[عدل]

قديما[عدل]

قطع المصريون القدماء ألسنة الفرايين من المعركة. حرم اليونانيون الفارين من مناصبهم الفخرية، وألبسوهم ثوباً مخزياً، وحلقوا نصف رؤوسهم وعرضوهم بهذا الشكل لمدة ثلاثة أيام في السوق ؛ ويعد الرجل الهارب رجل غير أمين لا يمكن لفتاة أن تتزوج به. في روما واجه الهارب عقوبة الإعدام ومصادرة الممتلكات أو العبودية. علق الألمان القدماء الفارين في الشجركَخَوَنَة ؛ لكن بعض الجنرالات اقتصروا على قطع الأنف أو الأذنين أو اللسان أو اقتلاع العينين.[5][6]

الوضع القانوني للفرار في قضايا جرائم الحرب[عدل]

بموجب القانون الدولي، فإن "الواجب" أو "المسؤولية" لايكون بالضرورة تجاه "الحكومة" أو "الرئيس"، كما هو موضح في الجزء الرابع من مبادئ نورمبرغ، التي تنص على:

"حقيقة أن شخصًا ما تصرف وفقًا لأمر من حكومته أو بأمر من رئيسه لا يعفيه من المسؤولية بموجب القانون الدولي، بشرط أن يكون الخيار الأخلاقي ممكنًا له في الواقع".

على الرغم من أن الجندي الذي يخضع لأوامر مباشرة في المعركة، لا يخضع عادةً للمحاكمة على جرائم الحرب، إلا أن هناك لغة قانونية تدعم رفض الجندي لارتكاب مثل هذه الجرائم، في السياقات العسكرية خارج نطاق الخطر المباشر.

في عام 1998، أقر قرار مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان 1998/77 أن "الأشخاص الذين يؤدون الخدمة العسكرية قد يصابون بالاستنكاف الضميري أثناء أداء الخدمة العسكرية". وهذا يفتح إمكانية الفرار من الخدمة كرد فعل على

الحالات التي يُطلب فيها من الجندي ارتكاب جرائم ضد الإنسانية كجزء من واجبه العسكري الإلزامي.[7][8]

تم اختبار المبدأ دون جدوى في حالة الهارب من الجيش الأمريكي جيريمي هينزمان، حيث رفض مجلس الهجرة الفيدرالي الكندي وضع اللاجئ لأحد الفارين الذي يستشهد بالمادة الرابعة من نورمبرغ.[9]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ المعلومات, القسطاس لتكنولوجيا. "الأردن : قانون العقوبات العسكري وتعديلاته رقم 43 لسنة 1952". qistas.com. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ اليمن: جرائم وعقوبات عسكرية نشر في الجريدة الرسمية العدد (14(لسنة 1998م نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "سوريا: قانون العقوبات العسكري". www.parliament.gov.sy. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Wills, Matthew (2015-05-01). "On Military Desertion and Executions". JSTOR Daily (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ vondeyaz. "الجيش فى مصر القديمة". group73historians.com. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "How to Deal With Treason. (Published 1861)". The New York Times (باللغة الإنجليزية). 1861-04-29. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Human Rights Documents". ap.ohchr.org. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Wayback Machine" (PDF). web.archive.org. 2011-11-22. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Hinzman Decisions TA4-01429, TA4-01430, TA4-01431". web.archive.org. 2012-07-28. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
Standard legirons taiwan01.jpg
هذه بذرة مقالة عن جريمة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.