فرانثيسكو دي باولا سانتاندير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فرانثيسكو دي باولا سانتاندير
Francisco de Paula Santander
فرانثيسكو دي باولا سانتاندير

Coat of arms of New Granada.svg 
رئيس غرناطة الجديدة الرابع
في المنصب
10 مارس 1832 – 1 أبريل 1837
Fleche-defaut-droite-gris-32.png خوسيه ماريا أوباندو
خوسيه إجناثيو دي ماركيث Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
Coat of arms of Gran Colombia (1821).svg 
نائب رئيس كولومبيا الكبرى
في المنصب
7 ديسمبر 1819 – 20 فبراير 1827
Fleche-defaut-droite-gris-32.png فرانثيسكو أنطونيو ثيا [1]
خوان خيرمين روثيو Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
Escudo Ejercito Nacional de Colombia.svg 
قائد الجيش الوطني الكولومبي
في المنصب
1817 – 1819
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة فرانثيسكو دي باولا سانتاندير إيه أومانيا
الميلاد 2 أبريل 1792(1792-04-02)
كوكوتا، Coat of Arms of Bogota (Colonial).svg  مملكة غرناطة الجديدة
الوفاة 6 مارس 1840 (عن عمر ناهز 47 عاماً)
بوغاتا، Coat of arms of New Granada.svg  جمهورية غرناطة الجديدة
الجنسية Coat of arms of New Granada.svg 
الديانة الكاثوليكية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القديس توماس بكولومبيا
المهنة سياسي وعسكري
لغة المؤلفات الإسبانية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات

فرانثيسكو دي باولا سانتاندير إيه أومانيا (بالإسبانية: Francisco de Paula Santander) هو نائب رئيس كولومبيا الكبرى فيما بين عامي 1819 و1827، معنيًا بالسلطة التنفيذية،[3] ورئيس جمهورية غرناطة الجديدة في الفترة من 1832 إلى 1837.[4] وُلد في 2 أبريل 1792 في بييا ديل روساريو دي كوكوتا، بملكية غرناطة الجديدة.[5] عُرف برجل القوانين[6] ومنظم النصر.[7] وتُوفي في بوغاتا، بجمهورية غرناطة الجديدة في 6 مايو 1840.[8]

كان والده، خوان أجوستين سانتاندير إيه كولميناريس، الذي كان حاكمًا لمقاطعة سان فوستينو دي لوس رييس وعمل على زراعة الكاكاو في ممتلكاته الريفية، بينما كانت والدته مانويلا أنطونيا دي أومانيا إيه رودريجيث، وينتميا كلاهما إلى عائلات الكريول، اللاتي انحدرن من المسئولين الاستعمارين، الذين ووصلوا في عهد مملكة غرناطة الجديدة.[9][10]

علاقته مع بوليفار لتحرير أمريكا اللاتينية[عدل]

في 1818، تمكن سيمون بوليفار سمح في فنزويلا، وفرانثيسكو دي باولا سانتانديرفي غرناطة الجديدة، في البدء لتنسيق الإجراءات المشتركة من مناطق نفوذهم التي تدعُم الوحدة العسكرية.[11] وكانت غرناطة الجديدة محورًا رئيسيًا للمقاومة الثورية ضد قوات القائد الإسباني بابلو مورييو في سهول كاساناره الكولومبية،[12][13] وهي منطقة محاذية لسهول أبوري الفنزويلية وأراوكا الكولومبية، حيث قام بعض الثوار الغرناطيين الأكثر التزامًا بالانسحاب لمقاومة العنف المضاد من قوات القائد العسكري خوان دي سامانو،[14] بوصفها معقلًا وطنيًا لسانتاندير. وفي هذه الأثناء، منح بوليفار سانتاندير رتبة عميد، وأعطاه لقب قائد عام لفرق الطليعة.[15] وتعاون الاثنين في وضع خطة تسمح لسانتاندير بإعداد محافظة كاساناره وتوحيد متمردي الجنوب مع تقديم تقارير إلى بوليفار عن القوات الإسبانية لبدء غزو غرناطة الجديدة.[16]

عبور جيش المُحررعبر الحديقة الوطنية الطبيعية بيسبا.

وفي 27 مايو 1819، قام بوليفار بواحدة من أبرز مآثره العسكرية، عبور جبال الأنديز،[17] التي تمت في مرحلة صعبة، والتي اُعتبرت أمرًا مستحيلًا في تلك الفترة، حيث كان عدد الجيش لا يتجاوز ألفي وخمسمائة رجلًا، سلكوا طريقًا صغيرًا في جو ممطر، وقطعوا بحيرات وجبالًا، كان الإسبان يعتبرون المرور فيها متعذرًا وشبه مستحيلًا،[18] وتم بعد ذلك تقدم القوات الوطنية الصعب عبر الحديقة الوطنية الطبيعية بيسبا،[19] حتى اللحاق بالمواليين للملكية في 25 يوليو 1819 في معركة بانتانو دي بارجاس،[20] والذي هرب بنهاية الأمر، مما سمح للوطنيين بالوصول إلى مدينة تونخا في 4 أغسطس. وهناك، التقى مع القوات الوطنية تحت قيادة سانتاندير في بلدة تامي بأراوكا، حيث بدأت حملة تحرير غرناطة الجديدة.[21]

بوليفار وفرانثيسكو دي باولا سانتاندير أثناء مؤتمر كوكوتا، أكتوبر 1821.

وفي أكتوبر 1821، أسفر مؤتمر كوكوتا عن الظهور الرسمي لجمهورية كولومبيا، وتأسسيها تحت اسم كولومبيا الكبرى عبر سن القانون الأساسي لجمهورية كولومبيا الكبرى،[22] والذي اشتمل، بدءًا من تلك اللحظة، على أراضي غرناطة الجديدة وبنما والإكوادور وفنزويلا،[23] واللاتي انقسمن سياسيًا إلى ثلاثة أقسام: كونديناماركا (بوغوتا)، وفنزويلا (كاراكاسوكيتو.[24][25] وأعلن في المؤتمر نفسه في ديسمبر 1821 تنصيب بوليفاررئيسًا للجمهورية،[23] فيما ارتقى فرانثيسكو دي باولا سانتاندير إلى منصب نائب الرئيس،[11][26] في مشهد يجمع بين جمهوريات فنزويلا وغرناطة الجديدة من ذلك اليوم تحت مسمى جمهورية كولومبيا.[27][28]

خلافه مع بوليفار وانتزاعه السلطة[عدل]

بدءًا من عام 1827، دبت الخصومات الشخصية بين قادة الثورة، وقاموا باستغلال الصراعات السياسية، التي انتهت بتدمير آفاق اتحاد أمريكا الجنوبية التي حارب بوليفار من أجلها. وفي 5 يوليو 1827، توجه بوليفار إلى سانتا في في بوغوتا في لعقد اتفاقية من شأنها إنشاء دستور جديد[29] واستعادة الوفاق الوطني بعد المعارك ضد الإسبان والخلافات التي نشبت بين الأحزاب.[30]

وفي في 9 أبريل 1828، عُقد مجلس أوكانيا[31] ومنذ بداية الاجتماع، انفسم الحاضرون إلى ثلاثة مجموعات،[32] كان الجنرال فرانثيسكو دي باولا سانتاندير، نائب رئيس كولومبيا الكبرى، على رأس المجموعة الأولى، والذي دافع عن مفهوم الحكومة الفيدرالية؛ فيما كان سيمون بوليفار نفسه على رأس المجموعة الثانية المدافعة عن الحكومة المركزية؛[33] بينما كان المستقلين بقيادة خواكين موسكيرا،[34] وبعض القادة بالمجموعة الثالثة. وفشل المجلس، حيث لم يتم الموافقة على أي واحدة من الحلول المقترحة لوضع دستور جديد.[35] ولم يكتمل بعده النصاب القانوني لاستكمال المجلس لتغيب أتباع بوليفار عنه في 10 يونيو 1828.[36][37]

واختلف سانتاندير مع بوليفار ورحل إلى المنفى.[38][39]

وعقب وفاة بوليفار في 17 ديسمبر 1830،،[40] تم حل كولومبيا الكبرى قانونيًا في 1831، حيث ضربها التفكك بسبب الخلافات السياسية التي جزأت النظام الدستوري.[41] وتأسست الجمهوريات الثلاث غرناطة الجديدة وفنزويلا والإكوادور، واللاتي بقين تحت قيادة ونفوذ قائد غرناطة الجديدة، فرانثيسكو دي باولا سانتاندير، العائد من المنفى، والفنزويلي خوسيه أنطونيو بايث، والإكوادوري خوان خوسيه فلوريس.[42]

مصادر[عدل]

  1. ^ Francisco Antonio Zea
  2. ^ مستورد من : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120598287 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ Bushnell, David (1970). The Santander Regime in Gran Colombia. Westport, Connecticut: Greenwood Press. ISBN 0-8371-2981-8. OCLC 258393
  4. ^ FRANCISCO DE PAULA SANTANDER 1792-1840
  5. ^ Presidentes Colombianos (1810-2014)
  6. ^ figura una gran frase del "Hombre de las Leyes": "Colombianos: Las Armas os han dado Independencia, Las Leyes os darán la Libertad[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 05 يناير 2016 على موقع Wayback Machine.
  7. ^ Primeros años de vida de un Hombre de Leyes. La infancia de Francisco de Paula Santander
  8. ^ Arismendi Posada, Ignacio; Gobernantes Colombianos; trans. Colombian Presidents; Interprint Editors Ltd.; Italgraf; Segunda Edición; Page 29; Bogotá, Colombia; 1983
  9. ^ Santander, Francisco De Paula
  10. ^ Libro de órdenes generales del ejército de operaciones de la Nueva Granada, de que es comandante en jefe el general de brigada ciudadano Francisco de Paula Santander, 1819
  11. ^ أ ب BUSHNELL, David. El régimen de Santander en la Gran Colombia. Bogotá, Universidad Nacional-Tercer Mundo, 1966
  12. ^ Los Llaneros en la Independencia (1ra Parte)
  13. ^ D. PABLO MORILLO, CONDE DE CARTAGENA TENIENTE GENERAL DEL EJÉRCITO ESPAÑOL
  14. ^ Sámano, Juan, Ficha Bibliográfica
  15. ^ la campaña libertadora, 1818
  16. ^ Sámano a Morillo sobre lo contestado al Comandante Militar de los Valles de Cúcuta; partes que ha recibido; causa que ha mandado formar a los cabecillas del intento de rebelión ocurrido en Santa Fe; organización de la Caballería que debe actuar en los Llanos de Casanare. Santa Fe, 7 de octubre de 1817
  17. ^ El paso de los Andes (Jueves, 27 de Mayo de 1819)
  18. ^ وفاه سيمون بوليفار رئيس جمهورية كولومبيا الكبرى
  19. ^ 27 de mayo de 1819 El Paso de los Andes
  20. ^ BATALLA DEL PANTANO DE VARGAS - COLOMBIA
  21. ^ Campaña libertadora de nueva granada
  22. ^ Ley Fundamental de la República de Colombia
  23. ^ أ ب في ذكرى ميلاده.. سيمون بوليفار"جورج واشنطن أمريكا اللاتينية"
  24. ^ José Manuel Restrepo (1858). Historia de la revolución de la República de Colombia en la América Meridional. Tomo I. Besanzon: J. Jacquin
  25. ^ Independencia de colombia 335
  26. ^ Francisco de Paula Santander
  27. ^ Restrepo, José Manuel (1827). Historia de la Revolución de Colombia. París: Librería Americana. Medellín: Editorial Bedout, 1969
  28. ^ LA GRAN COLOMBIA 1819 - 1830
  29. ^ MEDINA CHIRINOS, CARLOS. La Convención de Ocaña: palabras sobre su disolución. Maracaibo: El Siglo, 1911
  30. ^ ACADEMIA COLOMBIANA DE HISTORIA. Segundo Congreso Grancolombiano de Historia: Sesquicentenario de la Convención de Ocaña, 1828-1978. Bogotá: Biblioteca de Historia Nacional, 1978
  31. ^ NÚÑEZ PELÁEZ, ALFONSO. La gran Convención de Ocaña. Bogotá: Clac Impresores, 1978
  32. ^ LA CONVENCION DE OCAÑA
  33. ^ URDANETA, AMENODORO. La convención de Ocaña, y la dictadura de Bolívar. Caracas: Tip. Washington, 1900; VÁSQUEZ, FRANCISCO DE PAULA. Devocionario patriótico: comentarios sobre la Convención de Ocaña, años, 1828, 29 y 30. Barquisimeto: Tip. Nicolás Vásquez, 1927
  34. ^ Arboleda, Gustavo (1962). Diccionario biográfico y genealógico del antiguo Departamento del Cauca. Bogotá: Editorial Guadalupe
  35. ^ GUERRA, JOSÉ JOAQUÍN. La Convención de Ocaña. Cali: Biblioteca del Banco Popular, 1978. 2 v
  36. ^ RODRÍGUEZ, JOSÉ SANTIAGO. La Convención de Ocaña: diario del Lcdo. José Santiago Rodríguez. Caracas: Tip. Americana, 1934
  37. ^ ¿Qué fue la Convención de Ocaña?
  38. ^ Natalicio de Simón Bolívar y Día de la Armada
  39. ^ Antonio Franco Crespo, 100 Masones Su palabra, p. 54
  40. ^ Simón Bolívar Nace en Caracas, 24 julio 1783, Muere en Santa Marta, Colombia, 17 diciembre 1830
  41. ^ Nuestro único libertador padre de la patria, lo demás es pura
  42. ^ Tal día como hoy muere Simón Bolívar libertador de seis naciones americanas

مراجع[عدل]

  • Gran Enciclopedia de Colombia. Tomo 2: Historia II. Círculo de Lectores, 1991, Bogotá.
  • Biblioteca Fundación Francisco de Paula Santander, 80 Vols. Bogotá, 1988-1993.
  • FORERO, Manuel José. Santander, prócer de la Independencia nacional. Bogotá, Imprenta Nacional, 1940. * GARCÍA ORTIZ, Laureano. El general Francisco de Paula Santander. San José de Costa Rica, Imprenta Lehmann, 1940.
  • BUSHNELL, David. El régimen de Santander en la Gran Colombia. Bogotá, Universidad Nacional-Tercer Mundo, 1966.
  • MORENO DE ÁNGEL, Pilar. Santander. Bogotá, Planeta, 1989.
  • ACEVEDO LATORRE, Eduardo. Colaboradores de Santander en la organización de la república. Bogotá. Biblioteca de la Presidencia de la República, 1988.
  • PERICO RAMÍREZ, Mario H. Servidor y amigo: Santander. Bogotá, Tercer Mundo, 1972; 2a ed.: Bogotá, Carlos Valencia Editores, 1978.
  • GÓMEZ PICÓN, Alirio. Bolívar y Santander. Historia de una Amistad. Bogotá, Editorial Kelly, 1971.
  • ORTEGA RICAURTE, Enrique. Bolívar y Santander: Correspondencia. Bogotá, Imprenta del Estado Mayor General, 1940.
  • ARCINIEGAS, Germán. Cartas Santander-Bolívar. Bogotá, Fundación Francisco de Paula Santander, 1988-1990.
  • DEAS, Malcom; SÁNCHEZ, Efraín. Santander y los ingleses. Bogotá, Biblioteca de la Presidencia de la República, 1991.
  • SANTANDER, Francisco de Paula. Memorias. Bogotá, Biblioteca Banco Popular, 1973.
  • SANTANDER, Francisco de Paula. Diario. 2á ed.: Bogotá, Editorial Incunables, 1984.
  • Pacheco Molina, Luis y Leonardo Molina Lemus. La familia de Santander. Cali, Biblioteca Banco Popular, 1978.
  • MORENO DE ÁNGEL, Pilar. Manuel, hijo de una aventura juvenil de Santander. Revista Credencial Historia.(Bogotá - Colombia). Edición 5. Mayo de 1990.
  • MONGE, Celiano. Informe del Ministro de Relaciones Exteriores sobre el origen de los descendientes del general Francisco de Paula Santander en Quito. Publicado en el diario El Debate, 3 de mayo de 1940.