فرحان أبو زيد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فرحان أبو زيد
تاريخ الولادة 1670 م
مكان الولادة تولوز - فرنسا
تاريخ الوفاة 1767 م
مكان الوفاة جنيف
الجنسية  فرنسا
تعليم الفلسفة، اللغات، التاريخ، الفيزياء، الكيمياء، الرياضيات والفلك، الجغرافيا والآثار، اللاهوت
العمل فيلسوف عربي أندلسي
جوائز منح وسام البرجوازية عام 1727 م

العالم الموسوعي فرحان أبو زيد (Firmin Abauzit) فيلسوف فرنسي ولد في 11 نوفمبر 1670م في منطقة لونغدوك، وينحدر أصله من طبيب عربي ذي أصول أندلسية كان يعيش في مدينة تولوز في فرنسا. كان والداه بروتستانتيان وأرسلته أمه بعد وفاة والده للدراسة، فحاولت الكنيسة تدريسه الكاثوليكية مما دفعه للهرب إلى جنيف عام 1689 م. تعرف هناك بِجان جاك روسو الذي كان يتردد على مجلسه العلمي في سكنه المتواضع في أطراف جنيف إذ ذاك، والذي أصبح مكانه التاريخي اليوم بسبب التوسع العمراني في قلب جنيف. كرمت بلدية جنيف هذا العالم الموسوعي الكبير، فسمت الشارع الذي يمر بمحاذاة مكان سكنه التاريخي باسمه، وجعلت تصميم النافذة المجاورة للوحة التي تحمل اسمه يأخذ الطابع الأندلسي.. واللوحة لا يزيد طولها عن ثلاثين سم تحمل المعلومة التالية : (Rue Firmin-ABAUZIT(Savant genevois 1767 - 1670... الترجمة العربية للوحة (شارع فرمن أبو زيد " 1670 - 1767، عالم من جنيف ")...توفي هذا الفيلسوف العربي الأندلسي عام 1767م.

لمحة عن حياة فرحان أبو زيد[عدل]

تأملات أبو زيد في فهم الدين[عدل]

إن الدين بالمفهوم العام، وفي الأصل ولا يزال، وسيظل دواء لداء الخوف... حيث أن الإنسان عادة لديه إحساس بالضعف والهوان والفقر، وبالتالي يبحث دائما عن التزام روحي، يعطيه الأمن والأمان وقوة العيش، والبحث عن السعادة ليس في الدنيا بل وفي الآخرة...

العلاقة الحميمة بين جان جاك روسو.. وفرحان أبو زيد[عدل]

كان جان جاك روسو يقدر شخصية " فرحان أبو زيد "، ويحمد خصاله العديدة، وخلقه الجم، وقد كتب مقالا يمدحه في صحيفة نوفل ميلويز " Nouvelle Héloïse " وهو المقال الوحيد الذي مدح به جان جاك روسو شخصية على قيد الحياة.

  • نص مقالة جان جاك روسو في صحيفة نوفل ميلويز: " لا ! إن هذا القرن الذي يعتبر قرن الفلاسفة، لن يمر دون أن يقدم لنا فيلسوفا بمعنى الكلمة، وإني لأعرف واحدا فقط من هذا النوع، وإنه لمن حسن الحظ أنه في بلدي، وأنه لا يزال حيا ! وهل يتعين على أن أفصح عن اسمه..؟ وهو الذي عاش شهرة عظيمة دون أن يعرف باسمه..! إنه حقا عالم متواضع.. إنه " أبو زيد ". الذي ألتمس من شخصه أن يغفر لي زلة قلبي، وأنا أفصح عن اسمه، إنني لا أريد فقط أن أعرف بشخصكم في هذا القرن الذي لا يليق بمقامكم..! بل أريد أن تشرف مدينة جنيف بشخصكم ! أريد لسكان جنيف أن يتشرفوا بشخصكم... لقد عشتم مثل سقراط.. غير أنه قتل بأيدي مواطنين من بني جلدته.. وأنتم حظيتم بتقدير سكان جنيف...".
  • لا شك أن علاقة جان جاك روسو بالعالم الموسوعي فرحان أبو زيد على النحو الذي قدمنا جانبا منه، تؤيد وترجح فرضية اقتباس جان جاك روسو فكرة العقد الاجتماعي من أبو زيد... والقرائن الميدانية والتسلسل التاريخي لمنشأ فكرة العقد الاجتماعي في الغرب تدعم هذه الفرضية وتظفي عليها ظلالا من الحقيقة والمنطق.

للتوثيق التاريخي[عدل]

اسم الشارع في مدينة جنيف مكتوب عليه : فرحان أبو زيد

يقول الدكتور حامد الرفاعي في كتابه البيعوية والديمقراطية [1] فيما يخص العالم الموسوعي فرحان أبو زيد :

للأمانة المنهجية في البحث العلمي، وللتوثيق التاريخي الموضوعي المنصف.. أثبت هنا وعن لسان أستاذنا الكبير دولة الأستاذ الدكتور محمد معروف الدواليبي الذي طلب إلى أن أعمل جهدي وأحقق في شأن الشارع الذي يحمل اسم العالم الأندلسي " فرحان أبو زيد " الذي اكتشفه لأول مرة شقيق المفكر والأديب الأستاذ شكيب أرسلان، عندما كان يتجول في شوارع جنيف، وكان يتقن الفرنسية فلفت نظره لوحة شارع تحمل اسم شخص عربي " ABAUZIT " فذكر الأمر لشقيقه شكيب أرسلان، ولم يكترث لذلك، ومع إلحاح شقيقه عليه ذهبوا إلى بلدية جنيف ليجدوا المفاجأة التي تقول :

"إن أبو زيد هو عالم عربي من الأندلس كان له دور كبير في خدمة العلم والمعرفة، وتكريما له سمي هذا الشارع باسمه."

وكالعادة العربية المتكررة بشأن التراث لم يثبتوا هذه المعلومة في كتاباتهم، وبقيت خبرا سارا يتداوله العرب من سكان جنيف في مجالسهم حتى طواه النسيان مثل غيره من آثار هذه الأمة.

وتلقف الدكتور محمد معروف الدواليبي الخبر من الأمير شكيب أرسلان، وأخذ كعادته يتفاعل مع الخبر ويحلله حتى ربط بين علاقة الشيخ أبو زيد وبين ولادة فكرة العقد الاجتماعي عند جان جاك روسو وحاول أن يتعرف على الشارع من جديد إلا أن التوسع العمراني الهائل لمدينة جنيف حال بينه وبين تحقيق هذه الرغبة في حياته.

ويكمل الدكتور حامد الرفاعي كلامه بقوله : كان دولة الدكتور الدكتور محمد معروف الدواليبي يلح علي باستمرار بتحقيق هذا الأمر والبحث عن أسرار العلاقة بين جان جاك روسو وأبو زيد، وجعلت ذلك من أحد أهدافي المعرفية، وأخذت في كل زيارة لجنيف أسأل من أتصل بهم عن الأمر فلم يسعفني أحد، وطبعا الجيل القديم من العرب من سكان جنيف قد رحل إلى ربه ولم يبق إلا النادر.

يقول الدكتور حامد الرفاعي في عام 2004 قدر لي أن أزور جنيف للمشاركة في اجتماعات الدورة السابعة والستين للجنة الدائمة لحقوق الإنسان في مقر الأمم المتحدة... مما أتاح لي فرصة البحث بشأن هذا الأمر.. ومن فضل الله علي تعرفت على بعض الشخصيات من المغرب العربي من الذين يعيشون في جنيف ويعملون لدى الدولة السويسرية، ومن المهتمين بالجانب الثقافي والمعرفي " الأستاذ فيصل الغزاوي والأستاذ عبد القادر " فسألتهم عن الأمر، إلا أنني صدمت بأن ليس لديهم أي معرفة بالأمر.. فسألتهم هل هناك بقية من كبار السن العرب الأحياء من سكان جنيف ولديهم صلة معرفية بمثل هذا الشأن.. ؟ قال أحدهم نعم ! هناك عالم ومفكر جليل جزائري هو البقية الباقين من العرب من سكان جنيف هو " الشيخ محمود بوزوزو " ولكنه رجل مسن ويعيش في مأوى المسنين في جنيف.

صورة تذكارية للدكتور حامد الرفاعي في الشارع الذي يحمل اسم العالم الأندلسي فرحان أبو زيد - جنيف

ويكمل الدكتور حامد الرفاعي فيقول : وتمت بفضل الله زيارة الشيخ " بوزوزو " وكان لله الحمد بصحة جيدة وبكامل وعيه وذاكرة متوقده رغم كبر سنه الذي يتجاوز التسعين عاما والله أعلم.. وسألت الشيخ عن مسألتي وحاجتي فتبسم قائلا : قضيت حاجتك إن شاء الله، فأنا أعرف الشارع وعنوانه، ولكن ليس عندي تفصيل عن سبب تسمية الشارع بهذا الاسم.. وذكر عنوان الشارع للإخوة الذين رافقتهم لزيارته، ولكن أنصحكم أن تذهبوا إلى جامعة جنيف فهناك مركز متخصص بمثل هذا الشأن.. فشكرنا الشيخ على مأقدم من معلومات قيمة.. وتوجهنا للعنوان الذي أرشد إليه حيث تحققت البداية السارة لتحقيق الهدف... حيث وقفنا ميدانيا على الشارع، ورأيت بعيني اللوحة.. بل أربع لوحات تزين الأركان الأربعة للشارع تحمل كل منها المعلومة التالية :

(Rue Firmin-ABAUZIT (Savant genevois 1767 - 1670 

فحمدنا الله ماهدى ووفق، وأخذت عدة صور للمكان من جوانبه الاربع.. ثم انطلقنا إلى جامعة جنيف مستعينين بالأخت الفاضلة " الدكتورة مروة الداوودي "، وهي باحثة متميزة... حيث يسر لنا الاطلاع على المراجع المتعلقة بالموضوع، فصورنا منها مايلزم، وطلبنا صورا من المراجع غير الموجودة في القسم ساعتئذ.. فزودونا مشكورين بنسخ منها في اليوم التالي.

أنظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]