تحتوي هذه المقالة أبحاثاً أصيلةً

فرسخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
User-trash-full-question.png
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتوي هذه المقالة أبحاثاً أصيلةً، وهذا مخالف لسياسات الموسوعة. فضلاً، أزل هذه الأبحاث من متن المقالة.(نقاش)
Persia 1814.jpg

الفَرْسَخ (الجمع: فَرَاسِخ) من مقاييس المسافة قديمًا. وأصل الكلمة فارسية معربة[1]، من «پرسنگ» أو «پارسنگ».

تجمع أغلب المراجع على أن الفرسخ يعادل ما بين أربعة وستة كيلومترات في النظام الدولي الحالي. فقد أورد ابن منظور في لسان العرب:[2]

«الفَرْسَخُ: السكون؛ وقالت الكلابية: فراسخ الليل والنهار ساعاتهما وأَوقاتهما؛ وقال خالدَ ابن جنبة: هؤلاء قوم لا يعرفون مواقيت الدهر وفراسخ الأَيام؛ قال: حيث يأْخذ الليل من النهار، والفرسخ من المسافة المعلومة في الأَرض مأْخوذ منه. والفرسخ ثلاثة أَميال أَو ستة، سمي بذلك لأَن صاحبه إِذا مشى قعد واستراح من ذلك كأَنه سكن، وهو واحد الفراسخ؛ فارسي معرب.»

في حين وذكر الجوهري في صحاح اللغة:

«والفرْسَخُ ثلاثة أميال»

وقد جاء في القاموس المحيط:[3]

«والمِيلُ بالكسر: المُلْمُولُ، وقَدْرُ مَدِّ البَصَرِ، ومَنارٌ يُبْنَى للمُسافِرِ، أو مسافةٌ من الأرضِ مُتَراخيَةٌ بِلا حَدٍّ، أو مئةُ ألْفِ إِصْبَعٍ إلا أربعةَ آلافِ إصْبَعٍ، أو ثلاثةُ أو أربعَةُ آلافِ ذِراعٍ بحَسَب اخْتِلاَفِهِمْ في الفَرْسَخِ، هل هو تِسْعَةُ آلافٍ بذراعِ القُدَماءِ، أو اثنا عَشَرَ ألْف ذِراعٍ بِذِراعِ المُحْدَثينَ.»

وعليه، فلو كان الفرسخ ثلاثة أميال، والميل ستة وتسعون ألف إصبع، وبما أنه الإصبع العربي يعادل سنتيمتران تقريباً، فيكون الميل 1.92 كيلومتراً، والفرسخ 5.76 كيلومتراً. وهذا التحديد هو الموافق للأصل عند الشك.

مصادر[عدل]

  1. ^ معجم لسان العرب من موق الباحث العربي http://www.baheth.info/all.jsp?term=فرسخ نسخة محفوظة 11 فبراير 2021 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ معجم لسان العرب http://www.baheth.info/all.jsp?term=فرسخ نسخة محفوظة 11 فبراير 2021 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الميل في قاموس المحيط - موقع الباحث العربي http://www.baheth.info/all.jsp?term=ميل نسخة محفوظة 2016-03-07 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضًا[عدل]

روابط خارجية[عدل]

Mosque02.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.