المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

فرض زائف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2019)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات ويكيبيديا. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (فبراير 2019)

الفَرَض الزائِف، أو التعليل الخاطئ هي إحدى صور المُغالطات المنطقية، والتي تنشأ عِند الإستناد إلى علاقة غير مؤكدة مِن أجل بناء تفسير ليبدو مستقراً. وتتخذ هذه المغالطة أشكالاً عِدة ويمكن أن تكون جزئاً من مغالطات منطقية اخرى، لكن أهم ما يميزها هو التسلسل الذي يكون في إحدى حلقاته فاقداً للتثبت والقياس الصحيح، ولكنها تستمد حجيتها من اتساقها الداخلي وعلاقتها الرابطة. أمثلة: نص مائل مثال 1

  • لو كانت السماء غائمة، فإنها ستمطر (فرض أساسي)
  • دعنا نفترض ان السماء غائمة الآن (فرض قياسي)
  • إذن فإنها ستمطر (نتيجة)

مثال 2

  • لو كانت الشوارع مبللة فإنها قد أمطرت (فرض أساسي)
  • دعنا نفترض ان الشوارع مبللة (فرض قياسي)
  • إذن فقد أمطرت (نتيجة)

كغيره من المغالطات، فإن الفرض الزائف قد يكون صحيحاً في بعض الأحيان، مثلاً في حالة أن السماء قد أمطرت فعلاً في المثال السابق فإن النتيجة تكون صحيحة، لكن هذا الفرض لا يكون مبنياً على أساس قياسي صحيح وبالتالي فإنه قد يساء إستخدمامه ويصل إلى نتائج أخرى زائفة تماماً وغير صحيحة.

E-to-the-i-pi.svg
هذه بذرة مقالة عن المنطق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.