فرط التبريد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فرط التبريد [1] (أو التبريد الفائق أو التبريد المفرط) هي عملية تخفيض درجة الحرارة لسائل أو غاز إلى ما تحت درجة التجمد بدون التحول إلى الحالة الصلبة.[2]

تحدث عملية التبلور لسائل ما عند تجاوز نقطة تجمده، بالإضافة إلى وجود تنوي على شكل بنية بلورية تؤدي للحصول على الشكل الصلب. عند غياب نوى التبلور فإنه يمكن المحافظة على الطور السائل دون نقطة التجمد وذلك إلى درجة حرارة يحدث فيها تنوي متجانس على شكل بلورة.

مثال[عدل]

يتحمد الماء في الشروط النظامية عند الدرجة 0 °س (273.15 كلفن)، ولكن يمكن إجراء عملية تبريد فائق للماء حتى الوصول إلى حالة التنوي المتجانس البلورية والتي تكون عند −48.3 °س (224.8 كلفن).[3][4] يتطلب الوصول إلى هذه الحالة خلو الماء من نوى تبلور، ويمكن إجراء ذلك بالتناضح العكسي.

قطرات ماء فوق مبردة[عدل]

هي قطرات مائية سائلة درجة حرارتها دون الصفر درجة مئوية, فهي إذاً قطرات مائية محافظة على صورتها السائلة في أجواء درجة خرارتها دون درجة التجمد, وقد تصل درجة الحرارة إلى دون -20 مْ, وتبقى تلك القطرات سائلة.

اقرأ أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ ترجمة Supercooling حسب بنك باسم للمصطلحات العلمية؛ مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، تاريخ الوصول: 05 02 2017.
  2. ^ Rathz، Tom. "Undercooling". NASA. تمت أرشفته من الأصل في 2010-01-12. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2010. 
  3. ^ Moore، Emily؛ Valeria Molinero (24 November 2011). "structural transformation in supercooled water controls the crystallization rate of ice". Nature. 479: 506–508. Bibcode:2011Natur.479..506M. arXiv:1107.1622Freely accessible. doi:10.1038/nature10586. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2011. 
  4. ^ Debenedetti, P. G.; Stanley, H. E. (2003). "Supercooled and Glassy Water" (PDF). Physics Today 56 (6): 40–46. Bibcode:2003PhT....56f..40D. doi:10.1063/1.1595053.
Lightning NOAA.jpg
هذه بذرة مقالة عن علم المناخ أو علم الأرصاد الجوية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.