المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

فريدريش ماكسيميليان فون كلنجر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فريدريش ماكسيميليان فون كلنجر
فريدريش ماكسيميليان فون كلنجر

معلومات شخصية
الميلاد 17 فبراير 1752(1752-02-17)
فرانكفورت
الوفاة 25 فبراير 1831 (79 سنة)
تارتو
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب،  وكاتب مسرحي،  وشاعر،  وروائي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الألمانية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
التيار العاصفة والاندفاع  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة فريق  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

فريدريش ماكسيميليان فون كلنجر Friedrich Maximilian von Klinger عاش في الفترة بين 1752-1831 هو شاعر وكاتب مسرحي ألماني. أطلق اسم مسرحيته "العاصفة والاندفاع" علي العصر الأدبي الذي عاش فيه.

حياته[عدل]

ولد كلنجر في مدينة فرانكفورت الواقعة علي نهر الماين. وكان الابن الثاني في العائلة. مات والده في سن الثامنة, فاضطرت أمه إلى العمل في محل بقالة وأحيانا كغسالة, حتى تطعم أولادها. ورغم أن كلنجر نشأ في عائلة فقيرة, إلا أنه استطاع من خلال تشجيع البروفيسور تسنك أن يلتحق بمدرسة ثانوية, وأن يبدأ دراسة الحقوق في جيسين عام 1774, وذلك بفضل المساعدات المالية التي تلقاها من عائلة جوته. وبعد نجاحه ككاتب للمسرح قرر في عام 1776 أن ينرك الجامعة. فذهب إلى فايمار, وهناك كتب مسرحيته الشهيرة"العاصفة والاندفاع". وقد مات كلنجر في 15 فبراير 1831, بعد ثمانية أيام على عيد ميلاده التاسع والسبعين.

أدبه[عدل]

يعد كلنجر من أهم الكتاب المسرحيين في عصر العاصفة والاندفاع. وقد أطلق اسم مسرحيته العاصفة والاندفاع على العصر. وقد ظهرت هذه المسرحية في عام 1776 تحت اسم "فوضى", والذي غيره كريستوف كاوفمان إلى الاسم التي اشتهرت به. وفي أعماله يتبدى وضوح تأثره بأسلوب شكسبير المسرحي. وتتميز أعماله بنقد المجتمع, والإحساس المتدفق والشعور الجارف, والتي كانت هذه الصفات أيضا سمات للعصر بأكمله. وقد أنتج في أخرىات حياته أعمالا روائية هامة مثل حياة فاوست Fausts Leben. وفي رواياته الفلسفية يبدو واضحا تأثره بأفكار جان جاك روسو الناقدة للمجتمع.

أعماله[عدل]

  1. أوتو (رواية فرسان 1775)
  2. المرأة التي تعاني (مسرحية تراجيدية 1775)
  3. التوأم (مسرحية تراجيدية 1776)
  4. العاصفة والاندفاع (مسرحية 1776)
  5. أورفيوس (رواية 1780)
  6. حياة فاوست (رواية 1791)

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12030876h — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة