فقاع دارج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


الفقاع الدارج (باللاتينية: Pemphigus Vulgaris) هو مرض ذاتي المناعة، أي أن مناعة الجسم تهاجم خلاياها، ينتج عن ذلك ظهور فقاعات وحويصلات مؤلمة على الجلد وخاصةً داخل الفم. المرض نادر عامةً، ولكنه أكثر شيوعاً في الأشخاص ذوي العروق الهندية واليهودية، ويرجع ذلك لأسباب جينية. عادةً الأشخاص ما بين ال ٥٠ - ٦٠ عاماً يصابون في هذا المرض.

ينشأ هذا المرض غالباً عند الأشخاص في منتصف العمر أو كبار السن، عادةً ما يبدأ مع فقاعة تتمزّق بسهولة. يمكن أن تصبح الآفات واسعة جداً.

http://en.wikipedia.org/wiki/Pemphigus_vulgaris

الإصابة بالمرض[عدل]

خلايا بناء البشرة تُسَمَّى الخلايا التقرُنية (الكيراتينية) Keratinocytes. هذه الخلايا مُلصَقة ببعضها البعض في بقاع لزجة خاصّة تسمّى الكُريّات الرابطة desmosomes. في الفقّاع الدارج، تتَّحِد الأجسام ضد الذاتية " الجلوبولين المناعي طبع IgG) G) " إلى بروتين يُسمّى ديسموجلايين 1 desmoglein، وبروتين آخر من نفس الفصيلة يسمى ديسموجلايين desmoglein 3, ويُوجَد في الكُريّات الرابطة في الخلايا التقرُنية قرب قاع البشرة. ونتيجة لذلك تنفصل الخلايا التقرُنية عن بعضها البعض, وتُسْتَبْدَل بسائل, الفقاعة.

التشخيص[عدل]

يتم تشخيص المرض من خلال فحص الخلايا عبر اختبار صبغة التألق المناعي المباشر (direct immunofluorescent), والذي سيظهر انفصال الخلايا بعضها عن بعض. وغالباً يتم استخدام فحص آخر يطلق عليه اسم التألق المناعي الغير مباشر (indirect immunofluorescent), ليتم الكشف عن الأجسام المضادة الجارية في الدم.

العلاج[عدل]

الهدف الرئيسي من العلاج يهدف إلى تخفيف الألم، وتقليل عدد الفقاعات على الجلد والأنسجة، ومنع العدوة الميكروبية، بما أن المرض يستحيل الشفاء منه تماماً. لذلك، تستخدم أدوية الكورتيكوستيرويدز (corticosteroids) والذي يعتبر العلاج الطبي والرئيسي للسيطرة على المرض. ولكن بما أن هذا الدواء له مضاعفات مع الاستخدام على المدى الطويل، قد يلجأ الأطباء إلى أدوية أخرى مثل: أزاثيوبرين، سايكلوفوسفامايد، دابسون، تيتراسيكلين، وغيرها...

Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.